المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الفكر المحاسبي التقليدي



سارة نبيل
09-09-2012, 01:58 PM
وسوف نتناول التعريف والتقويم في الفكر المحاسبي التقليدي وكذلك الحكم والتقويم الشرعي لهذه البنود من منظور زكاة المال‏.‏

‏1‏ - البضاعة التامة الصنع
التعريف والتقويم المحاسبي التقليدي‏
هي البضاعة المعدة للبيع التي تمتلكها المنشأة أو الشركة في آخر السنة المالية‏, ‏ ويطلق عليها أحيانا‏:‏ البضاعة الجاهزة‏. أو بضاعة تامة الصنع.
وكما تكون البضاعة مادية‏, ‏ تكون كذلك معنوية وتأخذ نفس التقويم المحاسبي المتعلق بالبضاعة المادية‏.‏
وتُقَوّم البضاعة المعدة التامة الصنع على أساس سعر التكلفة أو السوق أيهما أقل‏, ‏ مع عمل مخصص لقاء الانخفاض في قيمة البنود المتقادمة أو البطيئة الحركة‏, ‏ ومخصص آخر إذا كان سعر السوق أقل من سعر التكلفة يسمى‏:‏ مخصص هبوط أسعار البضائع‏.‏
التقويم والحكم الشرعي‏
· الضاعة المشتراة بقصد إعادة بيعها‏
1. تُقوم على أساس القيمة السوقية ‏ويؤخذ سعر الجملة لمن يبيع بالجملة أو بالتجزئة‏.
2. تدخل ضمن الموجودات الزكوية.
· البضاعة التي صنعتها المنشأة بقصد البيع‏
1. فَتُقوّم على أساس القيمة السوقية للخامات والمواد المضافة التي تبقى في عينها (التكلفة)
2. تدخل ضمن الموجودات الزكوية.
· للمخصصات السابقة لا يعتد بها متى تم التقويم لأغراض الزكاة على أساس القيمة السوقية‏.
· إذا كان التقويم لسبب من الأسباب على أساس التكلفة وسعر السوق أقل منه‏, ‏ فيحسم مخصص هبوط أسعار البضائع من الموجودات الزكوية‏.
· ‏وتأخذ الحقوق المعنوية بقصد التجارة نفس التقويم والحكم الشرعي المتعلق بالبضاعة المادية‏.‏
‏2‏ - البضاعة قيد التصنيع ‏(‏تحت التشغيل‏)‏
التعريف والتقويم المحاسبي التقليدي‏
هي البضاعة التي ما زالت في مراحل التصنيع ولم تنته عملية الإنتاج بعد‏, ‏ وتُقوم البضاعة قيد التصنيع على أساس إجمالي تكلفتها في نهاية السنة المالية والتي تتضمن‏:‏
تكلفة الخامات الداخلة وما أنفق عليها من أجور ومصروفات صناعية مباشرة وغير مباشرة وفق طريقة التكاليف الكلية‏.‏
التقويم والحكم الشرعي‏
· تقوم البضاعة قيد التصنيع على أساس القيمة السوقية للمواد الخام والمواد الإضافية الداخلة في عينها فقط
· تدخل ضمن الموجودات الزكوية‏.‏
‏3‏ - المواد الأولية
التعريف والتقويم المحاسبي التقليدي‏
هي المواد الأولية الخام التي تدخل في التصنيع‏, ‏ وتُقوم بسعر التكلفة وتتضمن ثمن الشراء مضافا إلى ذلك كافة مصروفات النقل إلى المخازن ونحوها‏.‏
التقويم والحكم الشرعي‏
تنقسم إلى قسمين‏:‏
الأول‏:‏ المواد الخام الأصلية الأساسية تقوم على أساس القيمة السوقية وتضم إلى الموجودات الزكوية‏.‏
الثاني‏:‏ المواد الزائلة مثل مواد التنظيف والتغليف‏, ‏ وما في حكم ذلك لا تدخل ضمن الموجودات الزكوية لأنها ليست من عروض التجارة‏.‏


‏4‏ - قطع غيار الموجودات الثابتة
التعريف والتقويم المحاسبي التقليدي‏
تمثل المخزون من قطع الغيار للآلات والمعدات ونحوها المستخدمة في الإنتاج وليس لغرض المتاجرة فيها‏, ‏ وأحيانا تظهر ضمن مجموعة الموجودات الثابتة‏, ‏ وأحيانا تظهر في بند مستقل مع مجموعة البضاعة‏, ‏ وتُقوم على أساس سعر التكلفة بعد أخذ مخصصات لقطع الغيار المتقادمة‏.‏
التقويم والحكم الشرعي‏
تعتبر من توابع الموجودات الثابتة ‏(‏عروض القنية‏)‏ فلا زكاة فيها‏.‏
‏5‏ - قطع الغيار بقصد المتاجرة فيها
التعريف والتقويم المحاسبي التقليدي‏
تمثل المخزون من قطع الغيار على اختلاف أنواعها بقصد المتاجرة فيها‏, ‏ وتعامل معاملة البضاعة بقصد البيع‏.‏
التقويم والحكم الشرعي‏
تُقَوّم على أساس القيمة السوقية‏, ‏ وتضم إلى الموجودات الزكوية‏.‏
‏6‏ - البضاعة بالطريق
التعريف والتقويم المحاسبي التقليدي‏
هي البضاعة التي اشتريت ودفع ثمنها إلى المورد ولكنها في الطريق ولم تصل مخازن المنشأة بعد حتى تاريخ نهاية السنة المالية‏, ‏ وتُقوم بالتكلفة وهو ثمن الشراء مضافا إليه كافة المصاريف المتعلقة بها‏.‏
التقويم والحكم الشرعي‏
تقوم هذه البضاعة بالقيمة السوقية بحسب المكان الذي هي فيه وتضم إلى الموجودات الزكوية‏, ‏ وفي حالة البضاعة المشتراة عن طريق الاعتماد المستندي فإن قيمة الاعتماد قبل سدادها هي بمثابة قيمة البضاعة وتضاف إلى الموجودات الزكوية‏.‏

‏7‏ - بضاعة الأمانة لدى الغير
التعريف والتقويم المحاسبي التقليدي‏
هي البضاعة لدى الوكلاء بهدف بيعها لحساب مالك البضاعة‏, ‏ وتُقوم هذه البضاعة بسعر التكلفة‏.‏
التقويم والحكم الشرعي‏
تقوم هذه البضاعة على أساس القيمة السوقية بحسب المكان الذي توجد فيه وتضم إلى الموجودات الزكوية‏.‏
‏8‏ - المدينون
التعريف والتقويم المحاسبي التقليدي‏
هي المبالغ المستحقة على العملاء مقابل بضاعة أو معاملات أو خدمات أو غيرها‏, ‏ وتُقوم على أساس صافي القيمة القابلة للتحصيل‏, ‏ أي صافي النقدية المتوقع تحصيلها‏, ‏ ويكوّن مخصص للديون المشكوك في تحصيلها‏.‏
التقويم والحكم الشرعي‏
تقسم الديون إلى ثلاثة أنواع‏:‏
1. الديون المرجوة التحصيل‏:‏ تضاف إلى الموجودات الزكوية تضمنها الدفترية‏.‏
2. الديون غير المرجوة التحصيل‏:‏ لا تضاف إلى الموجودات الزكوية وتزكى عند قبضها عن سنة واحدة حتى ولو ظلت عدة سنين‏.‏
3. الديون المعدومة‏:‏ غير محتملة التحصيل فلا زكاة فيها‏.‏
وبالنسبة لمخصص الديون المشكوك فيها يحسم من الموجودات الزكوية إذا كان الدين المشكوك فيه قد أدرج كاملا ضمن الموجودات الزكوية‏, ‏ أما إذا لم يدرج فلا يحسم من الموجودات الزكوية‏.‏


‏9‏ - أوراق القبض
التعريف والتقويم المحاسبي‏
هي الأوراق التجارية الموجودة لدى المنشأة ولم يحن بعد ميعاد استحقاقها مثل‏:‏ الكمبيالات والسندات الإذنية وما في حكم ذلك‏, ‏ وتُقوم على أساس القيمة الحالية‏.‏
التقويم والحكم الشرعي‏
تقوم على أساس القيمة الاسمية للورقة ولا يضاف إليها فوائد ربوية إذا كانت الورقة تمثل قرضا بفائدة‏, ‏ أما إذا كانت ورقة القبض ثمن سلعة مبيعة بالأجل فإن الزيادة في الثمن نظير البيع الآجل تعتبر جزءا من الثمن وتعامل معاملة الديون المؤجلة وتضاف إلى الموجودات الزكوية‏.‏
‏10‏ - التأمينات لدى الغير
التعريف والتقويم المحاسبي التقليدي‏
تمثل مبالغ محجوزة لدى العملاء أو الغير لضمان إنجاز تعهدات والتزامات الشركة أو المنشأة تجاه تنفيذ أعمال معينة حسب ما هو وارد في العقود‏, ‏ وتُقوم حسب القيمة الدفترية المثبتة في الدفاتر‏.‏
التقويم والحكم الشرعي‏
هذه التأمينات مقيدة بتنفيذ الالتزامات ولذلك فهي ملكية مقيدة; فلا تخضع للزكاة إلا حين قبضها وعن سنة واحدة حتى لو بقيت محجوزة عند العملاء سنين‏, ‏ وبذلك لا تعتبر من الموجودات الزكوية إلا في سنة قبضها‏.‏
‏11‏ - الدفعات المدفوعة مقدما للعملاء
التعريف والتقويم المحاسبي التقليدي‏
تمثل مبالغ مدفوعة إلى العملاء مثل المقاولين أو الصناع وغيرهم لتمكينهم من الشروع في تنفيذ مشروعات أو عمليات معينة ما زالت قيد التنفيذ‏, ‏ وتُقوم حسب القيمة الدفترية المثبتة في الدفاتر‏.


التقويم والحكم الشرعي‏
لقد خرجت هذه الأموال من ملكية الشركة وأصبحت مقيدة وفقا للعقد المبرم بينها وبين الغير‏, ‏ فلا تدخل ضمن الموجودات الزكوية‏.‏
‏12‏ - المصروفات المدفوعة مقدما
التعريف والتقويم المحاسبي التقليدي‏
هي مبالغ مدفوعة مقدمًا خلال الفترة المالية الحالية نظير خدمات أو نحوها تخص فترات مالية تالية مثل‏:‏ الإيجار المقدم والتأمين المقدم‏, ‏ وتُقوم حسب القيمة النقدية المثبتة في الدفاتر‏.‏
التقويم والحكم الشرعي‏
لقد خرجت هذه الأموال وأصبحت مقيدة بخدمات سوف تستفيد منها الشركة في سنوات مقبلة ويصعب تسييلها‏, ‏ لذلك لا تدخل ضمن الموجودات الزكوية‏.‏
‏13‏ - الإيرادات المستحقة
التعريف والتقويم المحاسبي التقليدي‏
هي إيرادات تخص السنة المالية الحالية ولم يتم تسلمها حتى تاريخ انتهاء السنة المالية مثل عوائد الاستثمارات المستحقة والإيجار المستحق‏, ‏ وتُقوم حسب القيمة الدفترية المثبتة في الدفاتر‏.‏
التقويم والحكم الشرعي‏
تعتبر من الديون ويطبق عليها نفس الأحكام الشرعية للديون‏, ‏ فإذا كانت مرجوة تضم إلى الموجودات الزكوية‏, ‏ وإن كانت غير مرجوة لا زكاة عليها حتى تحصّل‏.‏

سارة نبيل
09-09-2012, 01:59 PM
‏14‏ - الاعتمادات المستندية لتمويل عروض التجارة
التعريف والتقويم المحاسبي التقليدي‏
هي المبالغ المدفوعة إلى البنوك بقصد استيراد بضاعة أو موجودات ثابتة أو غيرها وهي أنواع مختلفة‏.‏
وتُقَوّم حسب القيمة الدفترية التي تمثل المدفوع فعلا‏.‏
التقويم والحكم الشرعي‏
تُقَوّم على أساس المدفوع فعلا من قيمة الاعتماد المستندي‏, ‏ وتدخل ضمن الموجودات الزكوية‏.‏
‏15‏ - الاعتمادات المستندية لتمويل عروض قنية بقصد الاستخدام أو در الدخل
التعريف والتقويم المحاسبي التقليدي‏
هي المبالغ المدفوعة إلى البنوك بقصد استيراد بضاعة أو موجودات ثابتة أو غيرها وهي أنواع مختلفة‏.‏
وتُقَوّم حسب القيمة الدفترية التي تمثل المدفوع فعلا‏.‏
التقويم والحكم الشرعي‏
تُقَوّم على أساس المدفوع فعلا من قيمة الاعتماد المستندي‏, ‏ ولا تخضع للزكاة‏.‏
‏16‏ - غطاء خطاب الضمان
التعريف والتقويم المحاسبي التقليدي‏
يقصد به المبالغ المدفوعة إلى البنوك كغطاء كلي أو جزئي لخطاب ضمان يقدم إلى جهات معينة ليضمن البنك الشركة أو المنشأة في الالتزام بعمل معين‏, ‏ وفي حالة عدم الالتزام يسيل قيمة الخطاب لصالح تلك الجهات‏.‏


التقويم والحكم الشرعي‏
يُقَوّم خطاب الضمان على أساس المدفوع فعلا‏, ‏ ولا يخضع للزكاة حيث أنه مقيد بعمل معين لم ينته بعد‏, ‏ وعندما يرد قيمة الخطاب يدخل ضمن الموجودات الزكوية في سنة قبضه‏.‏
‏17‏ - النقدية لدى المصارف
التعريف والتقويم المحاسبي التقليدي‏
هي المبالغ المودعة لدى المصارف سواء في صورة حسابات جارية تحت الطلب أو حسابات استثمارية لأجل أو نحو ذلك‏, ‏ وتُقوم حسب القيمة الدفترية المثبتة في الدفاتر بعد المطابقة مع كشوف الحسابات الواردة من المصارف وعلى التسويات المحاسبية المطلوبة‏.‏
التقويم والحكم الشرعي‏
تضم إلى الموجودات الزكوية‏, ‏ ولكن إذا تضمنت تلك الأموال فوائد ربوية يجب أن تجنب وتنفق في وجوه البر والمصالح العامة ما عدا بناء المساجد وطبع المصاحف‏, ‏ أما إذا كانت لها عوائد حلال ‏(‏أرباح‏)‏ فتضاف إلى أصل المبالغ ويضاف الجميع إلى الموجودات الزكوية‏.‏
‏18‏ - النقدية في الصندوق
التعريف والتقويم المحاسبي التقليدي‏
هي المبالغ النقدية الموجودة في خزينة المنشأة أو الشركة سواء أكانت نقودا مطلقة من الذهب أو الفضة أم نقودا مقيدة من المعادن وأوراق البنكنوت‏, ‏ وتُقوم على أساس قيمتها النقدية في نهاية السنة المالية‏.‏
التقويم والحكم الشرعي‏
تقوم على أساس قيمتها النقدية الحاضرة وقت حولان الحول وتضم إلى الموجودات الزكوية‏.‏


‏19‏ - المصاريف الإيرادية المؤجلة
التعريف والتقويم المحاسبي التقليدي‏
هي المصروفات التي تدفعها المنشأة وسوف تستفيد منها عدة سنوات مقبلة ‏, ‏ ومن أمثلة ذلك‏:‏
1. مصاريف الحملة الإعلانية
2. مصاريف التأسيس
3. مصاريف ما قبل التشغيل‏
جرى العرف على استهلاكها على مدى فترة زمنية بين ثلاث وخمس سنوات‏, ‏ وتُقوم على أساس التكلفة محسوما منها مخصص الاستهلاك‏.‏
التقويم والحكم الشرعي‏
لا زكاة فيها لأنها مرتبطة بالتشغيل والاستخدام‏, ‏ كما لا يحسم مخصص إهلاكها من الموجودات الزكوية‏.‏
محاسبة الزكاة على المطلوبات
المطلوبات هي الالتزامات على أصحاب الشركة أو المنشأة للغير‏, ‏ ويطلق عليها أحيانا مصطلح‏:‏ الخصوم‏, ‏ ومن أهم بنودها
1. القروض طويلة الأجل‏
2. القروض قصيرة الأجل‏
3. الدائنون‏
4. أوراق الدفع‏
5. حسابات البنوك ‏(‏السحب على المكشوف‏)‏‏
6. المصروفات المستحقة‏
7. الإيرادات المقبوضة مقدما‏
8. الضرائب المستحقة الأداء‏
9. التأمينات المقدمة من العملاء
10. دائنو توزيعات الأرباح‏, ‏ وما في حكم ذلك‏.‏
وسوف نتناول التعريف والتقويم المحاسبي لهذه البنود وفقا للفكر المحاسبي التقليدي وكذلك بيان التقويم والحكم الشرعي من منظور حسمها أو عدمه من الموجودات الزكوية‏.‏
‏1‏ - المطلوبات الثابتة ‏(‏الطويلة الأجل‏)‏
التعريف والتقويم المحاسبي التقليدي‏
تمثل التزامات على المنشأة أو الشركة للغير لا يتوجب سدادها إلا بعد عام أو أكثر من السنوات المالية‏, ‏ مثل القروض طويلة الأجل والسندات وأوراق الدفع طويلة الأجل‏, ‏ وتُقوم على أساس القيمة الدفترية التي قد تتضمن الفوائد إذا لم تكن قد دُفعت‏, ‏ وتظهر تلك المطلوبات بين حقوق الملكية والمطلوبات المتداولة‏.‏
التقويم والحكم الشرعي‏
تُقوم المطلوبات بصفة عامة على أساس القيمة الدفترية‏, ‏ ويختلف الحكم الشرعي حسب استخدامات تلك المطلوبات على النحو التالي‏:‏
أ - إذا استخدمت المطلوبات الثابتة الحالة أو القسط الحال منها لتمويل البضاعة أو أي بند من بنود الموجودات المتداولة‏, ‏ فتحسم جميعا من الموجودات الزكوية إذا لم يكن عند المنشأة أو الشركة موجودات ثابتة زائدة عن الحاجات الأساسية بحيث تفي بسداد هذه المطلوبات‏.‏
ب - إذا استخدمت المطلوبات الثابتة في تمويل موجودات ثابتة‏, ‏ فيحسم القسط الذي حلّ من الموجودات الزكوية‏, ‏ أما إذا لم يحل موعد سداده إلا بعد نهاية السنة المالية فإنه لا يحسم‏.‏
وفي كل الأحوال يحسم القسط الحال من تلك المطلوبات من الموجودات الزكوية‏.‏



2 - المطلوبات المتداولة
التعريف والتقويم المحاسبي التقليدي‏
هي الالتزامات المستحقة التي يلزم سدادها في فترة زمنية قصيرة لا تزيد عادة عن سنة مثل الدائنين وأوراق الدفع‏.‏‏.‏‏.‏ ونحو ذلك‏, ‏ وسوف نتعرض لبنودها تفصيلا‏:‏
1‏ - الدائنون
التعريف والتقويم المحاسبي التقليدي‏
هي الالتزامات المستحقة الدفع للموردين في فترة زمنية قصيرة لا تزيد عادة عن سنة‏, ‏ وتنشأ هذه المديونية في معظم الأحيان من شراء البضاعة ولوازم التشغيل والإنتاج‏, ‏ ويُقوّم الدائنون على أساس الرصيد الدفتري في نهاية السنة المالية‏.‏
التقويم والحكم الشرعي‏
يُقوّم ‏(‏الدائنون‏)‏ على أساس الرصيد الدفتري لقيمة الدين‏, ‏ وتعتبر من المطلوبات الحالّة قصيرة الأجل التي تحسم من الموجودات الزكوية‏.‏
‏2‏ - أوراق الدفع
التعريف والتقويم المحاسبي التقليدي‏
تنشأ أوراق الدفع بمقتضى كمبيالات أو سندات إذنية وتمثل مستحقات للموردين من موردي البضاعة والخدمات إلى المنشأة‏, ‏ وتستحق هذه الأوراق عادة خلال فترة قصيرة لا تزيد عن سنة‏, ‏ وتُقوم أوراق الدفع على أساس الرصيد الدفتري في نهاية السنة المالية‏.‏
التقويم والحكم الشرعي‏
تُقوم أوراق الدفع على أساس القيمة الدفترية الواردة بالورقة وتعتبر من المطلوبات الحالة قصيرة الأجل التي تحسم من الموجودات الزكوية‏, ‏ وإذا كانت تتضمن فوائد تأخير فلا تحسم تلك الفوائد لأنها ليست في الشرع دَينا صحيحا مستقرا في الذمة‏.‏

‏3‏ - القروض وحسابات السحب على المكشوف من المصارف والبنوك
التعريف والتقويم المحاسبي التقليدي‏
هي المبالغ التي تقترضها المنشأة أو الشركة من المصارف والبنوك أو ما في حكمها‏, ‏ وتستحق الأداء خلال فترة قصيرة لا تزيد عن سنة‏, ‏ وتُقوم القروض وحسابات السحب على المكشوف من المصارف والبنوك على أساس الرصيد الدفتري في نهاية السنة المالية‏.‏
التقويم والحكم الشرعي‏
تُقوم المطلوبات الحالة قصيرة الأجل على أساس القيمة الدفترية وتحسم من الموجودات الزكوية‏, ‏ وإذا كانت تتضمن فوائد بنكية فلا تحسم تلك الفوائد لأنها ليست في الشرع دَينا صحيحا مستقرا في الذمة‏.‏
‏4‏ - المصروفات المستحقة
التعريف والتقويم المحاسبي التقليدي‏
هي المصروفات التي تخص فترة مالية حالية وينتظر سدادها خلال الفترة المالية التالية‏, ‏ وتُقوّم المصروفات المستحقة على أساس الرصيد الدفتري في نهاية السنة المالية‏.‏
التقويم والحكم الشرعي‏
تُقوّم المصروفات المستحقة على أساس القيمة الدفترية وتحسم من الموجودات الزكوية لأنها من المطلوبات الحالّة قصيرة الأجل‏.‏
‏5‏ - الإيرادات المقبوضة مقدما
التعريف والتقويم المحاسبي التقليدي‏
هي المبالغ المقبوضة فعلا خلال الفترة المالية وتخص فترات مالية تالية‏, ‏ وتُقوم على أساس القيمة الدفترية لأنها تعتبر التزاما على المنشأة أو الشركة تجاه الغير نظير عقود مبادلة عن بضاعة مصنعة أو خدمات سوف تقدم‏.‏

سارة نبيل
09-09-2012, 01:59 PM
التقويم والحكم الشرعي‏
تُقوّم على أساس القيمة الدفترية بدون زيادة أو نقص وبالنسبة للحكم الشرعي فيختلف حسب الآجال كما يلي‏:‏
أ - إذا كانت الإيرادات المقبوضة مقدما جزءا من ثمن بضاعة لم تُسلّم بعد‏, ‏ ‏(‏ولم تدخل البضاعة ضمن الموجودات الزكوية‏)‏ فلا تحسم الدفعة منها‏, ‏ أما إذا دخلت البضاعة ضمن الموجودات الزكوية فتحسم‏.‏
ب - إذا كانت الإيرادات المقبوضة مقدما دفعة عن خدمات لم تقدم للغير بعد فتعتبر الدفعة دَينا للغير فتحسم من الموجودات الزكوية لعدم استقرار الملك في الدفعة لاحتمال فسخ الإجارة ‏(‏الخدمة‏)‏ بالعذر‏.‏
‏6‏ - المستحقات للغير
التعريف والتقويم المحاسبي التقليدي‏
هي المبالغ المستحقة الأداء للغير‏, ‏ مثل المستحقات لمصلحة الضرائب والتأمينات الاجتماعية أو غير ذلك بسبب معاملات مختلفة‏, ‏ ولذلك تعتبر من الالتزامات الواجبة الأداء‏, ‏ وتُقوم على أساس قيمتها الدفترية‏, ‏ وقد يضاف إليها أحيانا أي مبالغ كفوائد أو غرامات تأخير‏.‏
التقويم والحكم الشرعي‏
تُقوّم على أساس قيمتها الدفترية بدون أن يضاف إليها فوائد التأخير إن وجدت وتعتبر من المطلوبات الحالّة التي تحسم من الموجودات الزكوية‏.‏
‏7‏ - الأرباح المقترح توزيعها
التعريف والتقويم المحاسبي التقليدي‏
هي التوزيعات النقدية المعلن عنها والمقترحة بواسطة مجلس إدارة الشركة في تاريخ معين ولكن لم تعتمد بعد من الجمعية العامة للمساهمين حتى يمكن إجراء عملية التوزيع‏, ‏ وتُقوم حسب المبالغ الواردة في اقتراح مجلس الإدارة وتظهر في الميزانية تحت بند أرباح العام المقترح توزيعها‏.‏

التقويم والحكم الشرعي‏
تُقوم على أساس القيمة الدفترية الظاهرة في حساب توزيع الأرباح ولا تحسم من الموجودات الزكوية للشركة‏, ‏ لأنه لم يصدر عليها موافقة من الجمعية العامة‏, ‏ وبذلك لا تعتبر مستحقة للمساهمين في هذا الوقت‏.‏
‏8‏ - أرباح شركات القراض ‏(‏المضاربة‏)‏
التعريف والتقويم المحاسبي التقليدي‏
يقصد بأرباح شركات القراض بأنها الأرباح الصافية في نهاية الفترة المالية في حالة المضاربة المستمرة‏, ‏ وتقسم بين رب المال والمضارب حسب ما يتفقا عليه‏.‏
التقويم والحكم الشرعي‏
تحسب الزكاة على شركة القراض ويعتبر صاحب المال المسئول عن أدائها‏, ‏ ويعامل نصيب المضارب ‏(‏صاحب العمل‏)‏ من الأرباح معاملة المطلوبات الواجبة الحسم‏, ‏ أي يحسم نصيب المضارب من الأرباح عند حساب وعاء شركة القراض ‏(‏المضاربة‏)‏‏.‏
9‏ - التأمينات المقدمة من العملاء
التعريف والتقويم المحاسبي التقليدي‏
هي عبارة عن التزامات للغير لدى المنشأة أو الشركة كضمانات أو تعهدات لإنجاز أعمال معينة‏, ‏ وتُقوم على أساس القيمة الدفترية‏.‏
التقويم والحكم الشرعي‏
تُقوم على أساس القيمة الدفترية وتعتبر من المطلوبات الحالّة التي تحسم من الموجودات الزكوية‏, ‏ أما إذا لم تكن حالّة فلا تحسم‏, ‏ وتحسم فقط في السنة المالية التي تحل فيها‏.‏
· تضم إلى الموجودات الزكوية‏
محاسبة الزكاة على الموجودات المتداولة
هي الموجودات التي تقتنى بهدف التداول والبيع وتحقيق الأرباح وليس بهدف استخدامها في تحقيق الإيراد كما هو الحال بالنسبة للموجودات الثابتة ‏(‏عروض القنية‏)‏‏.‏
من أهم بنود الموجودات المتداولة‏:‏
· المخزون السلعي ‏
· بضاعة آخر المدة‏
· المدينون‏
· أوراق القبض‏
· التأمينات لدى الغير‏
· العهد لدى الغير‏
· الدفعات المدفوعة مقدما عن العقود‏
· المصروفات المدفوعة مقدما‏
· الإيرادات المستحقة‏
· الودائع وأرصدة الحسابات الجارية لدى البنوك‏
· النقدية في الصندوق‏