المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ما هى اسباب الإهلاك



مصطفى كمال
11-05-2017, 09:38 AM
تنقسم الإسباب إلى


عوامل داخلية وعوامل خارجية


العوامل الداخلية
تتمثل في إستخدام الأصل في العمر والإنتاج مما يؤدي إلى تدهور الأصل على مدار الزمن ، بسبب الإستخدام من جهة وبسبب العوامل
الطبيعة والجوية من جهة أخرى ، في مثل الإصول المتناقصة آالمناجم وآبار البترول التي يتم إستهلاآها على أساس معدل النفاذ .
أي ان النفاذ من أسباب الإهلاك لانها آلما إستغلت وإستخرج جزء من محتوياتها آلما أدى ذلك إلى نقص في هذه الإصول .


العوامل الخارجية
وهي العوامل التي تحدث بعيدة عن إستخدام الأصل


تنقسم الإسباب إلى


مضي المدة التقادم
مضي المدة
يمكن النظر إلى هذا السبب من زاويتين : -
- هذا في حال أن الشرآة مثلاً تملك مباني على أرض يمتلكها الغير ، في هذه الحالة قيمة المبنى تتناقص بإنقضاء المدة وبعدها
تؤول الأرض إلى المؤجر ، من أجل ذلك تحتسب إهلاك المباني على أساس توزيع تكلفتها على المدة المنصوص عليها في عقد
الإيجار .
- والحالة الثانية هي عدم إستخدام الأصل يؤدي إلى إهلاآة نتيجة العوامل الطبيعية التي يتعرض لها ، فقد تصدأ الآلات ويصبح من
غير الممكن إستعمالها بالرغم من عدم إستخدامها في الإنتاج ولكن لمجرد مرور الوقت وتعرضها للعوامل الطبيعية ، ويراعي في
هذه الحالة أن يكون قسط الإهلاك الناتج عن مرور الوقت بمعدل أقل من المعدل العادي الذي يحسب في حالة الإستعمال .
التقادم
يقصد بالتقادم أن الأصل يصبح إستخدامة غير إقتصادي نظراً لظهور إآتشافات أو أختراعات جديدة لها آفاية إنتاجية أآبر إلى درجة يكون
من الأفضل للوحدة ان تضحي بالأصل القديم الذي من الممكن إستعمالة لمدة طويلة مقبلة ، ففي هذه الحالة يحسب الإهلاك لتغطية هذا السبب
وتضاف نسبة معدل الإهلاك العادي الذي يغطي الإستعمال ، فمثلاً إذا آان معدل نسبة الإهلاك للآلات 20 %فيجب أن ترتفع النسبة لمواجهة
التقادم وتكون 30 %
في مثل هذه الحالة يجب الأخذ في الإعتبار مجموعة من العوامل مثل ظروف الأصل ، ظروف المنشأة ، ظروف الدولة ، التي توجد بها المنشأة.


أيضاً قد يلحق التقادم بالإصل نتيجة إنخفاض الطلب على السلع التي تقوم بإنتاجها المنشأة بواسطة هذا الأصل
يساعد التقادم بدرجة آبيرة على وضع لحياة عديد من الأصول الثابلة للإهلاك بدرجة أآبر من الإستخدام ، هذا ولا تحاول الإجراءات
المحاسبية الحالية فصل الإهلاك الناتج عن الإستخدام وذلك الناتج عن التقادم ومضي المدة ذلك لأن تلك الإجراءات تهدف إلى تخصيص تكلفة الأصل على الفترات التي يؤدي فيها خدمات ، وذلك دون النظر إلى ما إذا آان التقادم أو مضي المدة أو الإستخدام هو العامل الحاسم في وضع حد لنهاية حياة الاصل .