المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أساليب جمع وتقييم أدلة الإثبات في المرجعة



مصطفى كمال
09-24-2017, 02:21 PM
يمكن تناول أساليب جمع أدلة الإثبات بإيجاز على النحو التالي:


الفحص: تعني في هذا المقام، المعاينة المادية للأرصدة الملموسة التي يقوم بها المدقق حيث تمثل نتائجها، دليلا على الوجود لتلك العناصر و كذا التأكد من جودتها وصلاحيتها.
كما يطلق مصطلح الفحص على عملية المعاينة التي يقوم بها المدقق فيما يتعلق بالدفاتر و المستندات والسجلات المحاسبية وغير المحاسبية، فعلى الرغم من أن الفحص كأسلوب يأخذ عدة صور متعددة إلا أنه غالبا ما يرتبط بأدلة الإثبات المستندية لانها تعتمد على الإقناع القانوني .


الملاحظة: يرى البعض ان الملاحظة هي توجيه الحواس والذهن إلى ظاهرة أو مجموعة من الظواهر الحسية رغبة في الكشف عن صفاتها وخصائصها بهدف التوصل إلى كسب معرفة جديدة. كما تعتبر الملاحظة على انها وسيلة مباشرة للحصول على أدلة الإثبات حيث تستخدم كل من:
- اختبارات الالتزام بالسياسات والإجراءات الإدارية المرتبطة بصحة العمليات، حيث يتطلب الأمر ضرورة ملاحظة ما إذا كانت الإجراءات الرقابة الداخلية قد تم تنفيذها أم لا.
- اختبارات التحقق الأساسية، حيث ينبغي ملاحظة عديد من الأصول الملموسة بغرض التحقق من وجودها، ومقارنة ذلك بما هو مسجل بالدفاتر.


المصادقات: وهي عبارة عن الحصول على اعتراف و موافقة الاطراف ذات العلاقة على ما ورد بالنتائج التي أظهرتها دفاتر المؤسسة.
وتعتبر المصادقات من أكثر أدلة الإثبات صلاحية وقناعة، لأنها:
- من مصدر خارجي أنشأت خارج المؤسسة .
- يحصل عليها المدقق مباشرة عن طريق العاملين والمتعاملين.

الاستفسار: يشمل الاستفسار التقرب من العاملين وطرح عليهم اسئلة بالإضافة إلى تتبع الوقائع
المشكوك فيها لإثباتها أو نفيها بالدليل القوي والغاية من ذلك الحصول على اجابات تكون مصدرا
مهما للمعلومات سواءا كانت عامة أو خاصة.


إعادة العمليات الحسابية: توفر عمل يعتبر من الضروري بمكان إعادة العمليات الحسابية والتاكد من صحتها ودقتها جمع وضربا وطرحا وقسمة وهي ان كانت صحيحة فهي أدلة قوية على الصحة الحسابية للعمليات التي تم إختبارها.


و في النهاية يصدر المدقق رأيه حول دقة ومصداقية القوائم المالية مدعوما بقوة تلك الادلة.