المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تحليل الحساسية Sensitivity Analysis



محاسب متخصص
07-28-2015, 12:55 PM
تحليل التعادل وتغير المعطيات

يستند النموذج التقليدي لتحليل التعادل، كما رأينا سابقاً، إلى عدد من الشروط أو الفروض التي تتناول أسعار بيع المنتجات، وتكلفة عناصر الإنتاج وكمية المبيعات وحجم التكاليف الثابتة للمنشأة الخ ... وعندما يستخدم هذا النموذج كوسيلة لاتخاذ القرارات لابد من الانتباه إلى أن النتائج التي يتم الحصول عليها ترتكز إلى معطيات وتقديرات قد لا تتحقق فعلاً في المستقبل. ومن أجل أخذ احتمال تغير المعطيات في الحسبان يمكن استخدام بعض التقنيات التي تقدم معلومات مفيدة لاتخاذ القرار المناسب.

تحليل الحساسية Sensitivity Analysis

لمعرفة مدى تأثير تغير المعطيات على أرباح المنشأة ونقطة التعادل لها يمكن اللجوء إلى تحليل الحساسية والذي يدعى أيضاً تحليل ماذا لو؟ What if؟ الذي يهدف إلى بيان مدى تأثر نتائج تحليل التعادل عند استخدامه كوسيلة لاتخاذ القرارات بالتغيرات المحتملة وبأخطاء التقدير في معطيات النموذج. ويعد تحليل الحساسية من الأساليب شائعة الاستخدام نظراً لبساطته النسبية. وقد وردت بعض الإشارات إلى بعض استخدامات هذا التحليل بشكل ضمني عند الحديث عن بيان النتائج الاقتصادية لبعض التغيرات مثل تخفيض التكاليف الثابتة، أو انخفاض التكلفة المتغيرة للوحدة، أو زيادة سعر بيع الوحدة، حيث أن كل هذه الإجراءات تهدف إلى تحسين نتيجة أعمال المنشأة.
إن تقديراً خاطئاً لعناصر النموذج يمكن أن تكون له منعكسات خطيرة على النتائج المنتظرة وعلى سبيل المثال فإن كمية المبيعات اللازمة لتحقيق الربح المستهدف ستكون أكبر من الكمية المتوقعة إذا كانت التكاليف الثابتة أو التكلفة المتغيرة للوحدة أكبر مما كان متوقعاً عند إعداد النموذج، وكذلك الأمر إذا كان سعر البيع أقل من المتوقع. وهكذا فإنه إن لم يكن ممكناً تحقيق رقم المبيعات المقدر فإن المنشأة تحقق نتيجة أسوأ من النتيجة المتوقعة.
ويمكن بيان نقطة التعادل وكمية المبيعات اللازمة لتحقيق ربح قدره 600000 ل.س على سبيل المثال عندما يأخذ هامش المساهمة عدة قيم بين 50 ـ 300 ل.س وتتراوح التكاليف الثابتة بين 900000 و(يمنع عرض أرقام الهواتف بدون أذن الإدارة) ل.س.


هامس المساهمة للوحدة
نقطة التعادل بالكمية
كمية المبيعات لتحقيق ربح 600000 ل.س


ت. ثابتة 900000
ت. ثابتة (يمنع عرض أرقام الهواتف بدون أذن الإدارة)
ت. ثابتة 900000
ت. ثابتة (يمنع عرض أرقام الهواتف بدون أذن الإدارة)


50
18000
24000
30000
36000


100
9000
12000
15000
18000


150
6000
8000
10000
12000


200
4500
6000
7500
9000


250
3600
4800
6000
7200


300
3000
4000
5000
6000



ومن خلال هذا الجدول يمكن ملاحظة تأثير تغير هامش المساهمة على نقطة التعادل من جهة وعلى كمية المبيعات اللازمة لتحقيق ربح معين من جهة أخرى في ظل كل مستوى من مستويات التكاليف الثابتة، بحيث يكون على إدارة المنشأة اتخاذ القرار المناسب في ضوء دراسة السوق والتوقعات حول كميات وأسعار البيع المحتملة.
فإذا كان هامش المساهمة للوحدة 200 ل.س فإن المنشأة المبينة أعلاه تحقق ربح 600000 ل.س عندما تبيع 7500 وحدة شريطة أن تكون التكاليف الثابتة 900000 ل.س في حين أن احتمال انخفاض هامش مساهمة الوحدة إلى 150ل.س مثلاً، سيترتب عليه ضرورة بيع كمية 10000 وحدة من أجل تحقيق رقم الربح المستهدف 600000 ل.س شريطة أن تكون التكاليف الثابتة 900000 ل.س. أما إذا ارتفعت التكاليف الثابتة بدورها من 900000 ل.س إلى (يمنع عرض أرقام الهواتف بدون أذن الإدارة) ل.س فإن كمية المبيعات اللازمة لتحقيق ربح 600000 ل.س تصبح 12000 وحدة.
وهكذا يمكن أن نلاحظ أن ربح المنشأة يتغير بتغير المعطيات، وتختلف درجة الحساسية في تغير الربح مع اختلاف هيكل التكاليف من جهة ومع تغير حجم المبيعات من جهة أخرى.
لنفرض أن أمام إحدى المنشآت إمكانية الاختيار بين بديلين لإنتاج إحدى السلع: البديل الأول (أ) والبديل الثاني (ب)، وأن سعر بيع الوحدة والتكلفة المتغيرة للوحدة والتكاليف الثابتة لكلا البديلين كانت على الشكل التالي:


البيان
بديل (آ)
بديل (ب)


سعر بيع الوحدة
100
100


التكلفة المتغيرة للوحدة
60
40


هامش المساهمة للوحدة
40
60


التكاليف الثابتة
(يمنع عرض أرقام الهواتف بدون أذن الإدارة)
(يمنع عرض أرقام الهواتف بدون أذن الإدارة)




فإذا افترضنا أن مبيعات هذه المنشأة يمكن أن تتراوح بين 40000 إلى 70000 وحدة فإن
النتائج لكل مستوى من مستويات الإنتاج والمبيعات تظهر كما يلي:


كمية المبيعات
بديل آ (ربح/ خسارة)
بديل ب (ربح/ خسارة)


40000
(400000)
(600000)


50000
0
0


60000
400000
600000


70000
800000





حيث يمكن تمثيل هذه النتائج على الرسم البياني كما يلي:





1200+
800+
400+
0.0
400-

1200-

2000-
-

3000-


أ ب ربح /خسارة (بآلاف الليرات)


حجم النشاط(بآلاف الوحدات)



50





بديل أ


بديل ب




وهكذا نلاحظ أن إنتاج وبيع 50000 وحدة يحقق نتيجة التعادل لكلا البديلين في حين أن البديل (ب) يحقق خسارة أكبر من البديل (آ) قبل نقطة التعادل كما أنه يحقق أرباحاً أكبر عندما تأخذ المبيعات بالارتفاع بعد نقطة التعادل، ويسهم تحليل الرفع التشغيلي في تفسير حساسية الربح تجاه تغير المبيعات والعوامل المؤثرة في هذا المجال.