عفوا ذاكرتك ليست ضعيفة ولكن تفتقد شيئاً من التدريب وليست ضعيفة .

تجربة
هذه تجربة بسيطة لأربع مجموعات لكي تقرب لك الفكرة وفرصة لاختبار ذاكرتك :
حاول أن تتذكر هذه المجموعة من الحروف في دقيقتين. ” ب ك ج أ ، ث ر ل ، و ح ، ش ز م”


لعلك تجد صعوبة في تذكر هذه المجموعة البسيطة ؟
ثم حاول أن تتذكر المجموعة الثانية: ” هام ، خوف ، فكرة ، نفسيا ، ضوضاء ، فراغ ، وزن”
المجموعة الثالثة: ” تفاح ، ساعة ، كلب ، منضدة ، قطة ، كمبيوتر ، تي شرت”
المجموعة الرابعة: ” موقع بلا حدود يجعل ذاكرتك خارقة ” بلا شك انك تجد سهولة في حفظ هذه المجموعة

لماذا ؟
إن معظم الذين يقومون بهذه التجربة يجدون مشقة في تذكر أحروف المجموعة الأولى ، ولكنهم يتذكرون بسهولة عدداً أكبر من كلمات المجموعة الثانية و الثالثة ، والسبب في ذلك هو أن المجموعة الأولى تحتوي على حروف ليس لها معنى، أما المجموعتان الثانية والثالثة فتحتوي على كلمات ذات معنى ، إلا أن كلمات المجموعة الثالثة تحظى بفرصة أكبر للتذكر لأنها تعبر عن أشياء مادية يمكن رؤيتها بالعين فتتخيلها الذاكرة وتثبت فيها ، على حين أن المجموعة الثانية تعبر عن أشياء معنوية ذات معنى .
أما المجموعة الرابعة فتحتوي على جملة كاملة مفيدة أي ذات معنى مثل: ” موقع بلا حدود يجعل ذاكرتك خارقة “ .

والآن .. حاول أن تقارن بين المجموعات السابقة وستجد أن كلمات المجموعة الرابعة هو الأقرب لتتذكر لأنها تامة وتعني شيئاً ما ، لذلك فإن الكلمات ذات معنى تكون سهلة التذكر ، وإذا أردت أن تتذكر شيئاً فجعل له معنى واجعلعيناك تراه وعقلك يتخيله، وهذه قاعدة هامة للتذكر.

تدريب الذاكرة تمرين على تدريب ذاكرة البصر
وأنت في طريقك إلى العمل أو المدرسة ، حيث يمكن أن تمر من أمام نافذة عرض لأحد المحلات التجارية، قف لمدة ثلاثة دقائق أمامها ، وحاول أن تسجل في عقلك الأشياء المعروضة، وطريقة ترتيبها كما تراها، وبعد عودتك إلى المنزل أو أثناء ركوبك احد المواصلات اكتب ما حفظته من الأشياء التي رأيتها في نافذة العرض .. وفي اليوم التالي ، وتوجه على المحل نفسه ، وقارن ما كتبته بما تراه أمامك ، والآن يمكنك أن تعطي لنفسك درجة على أدائك إذا قمت بإجراء هذا التدريب البسيط باستمرار، فسوف تكتشف أن عينك سرعان ما أصبحت ذات إحساس قوي وملاحظة جيدة

تمرين على تدريب ذاكرة السمع
وكذلك يحدث نفس الشيء مع حاسة السمع، حيث يمكن أن تتحول عملية الاستماع إلى عملية إنصات عميق إذا وجهت إليها انتباهك الكامل وتركيزك الشديد..ولا بد أن تتدرب نفسك على تنشيط هذه الحاسة فمثلاً عندما تستيقظ من النوم مبكراً ، حاول أن تنصت لجميع الأصوات التي استيقظت معك مبكراً صوتاً صوتا .. وهنا ستجد المفاجأة!! لأنك تعيش في المكان نفسه منذ عدة سنوات ، وعلى الرغم من ذلك يمكن أن تسمع زقزقة العصافير ونباح الكلاب ، وغيرها من الأصوات .. وقد تكون لأول مرة تسمعها .

فقط تعلم الإنصات وسوف تسمع أصوات كثيرة من الممكن أنك لم تسمعها من قبل
أيضا يمكنك الاستماع إلى درس أو خطبه ثم محاولة تدوين اكبر قدر مما سمعته ومقارنة ذلك مع المادة الأصلية .