الشركة المساهمة - Joint-stock company


تتمتع الشركة المساهمة بشخصية معنوية مستقلة عن شخصية اصحابها الذين يساهمون في رأس مالها, اي انها وحدة قانونية قائمة بذاتها. من ثم يمكنها أن تقاضى وتقاضي, كما يمكنها مقاضاة حملة أسهمها, ويمكن لحملة الأسهم ايضا مقاضتها. ولاتقتصر


المساهمة فيها على الأشخاص الطبيعين. بل يمكن ان تساهم فيها شخصيات معنوية أهلية أو حكومية.
وينقسم رأس مال الشركة المساهمة الى حصص صغيرة متساوية, وكل حصة تسمى سهما. وتتحدد مسئولية المساهم فيها بمقدار استثماره في رأس مالها, غير أنه يجب ان يسدد المبلغ الذي اكتتب فيه بالكامل و إلا كان مسئولا عن الرصيد المتبقي. وللمساهم الحق في تحويل أسهمه او بيعها في اي وقت حسب رغبته.


متطلبات التأسيس:
لابد للمؤسس أو المؤسسي من التوقيع على بنود التأسيس بعد إعداد المستندات اللازمة. والمؤسس قد يكون فردا او مجموعة افراد يمثلون من يقومون بتأسيس الشركة. وينحصر دور المؤسس في إعداد المستندات اللازمة وكتابة كافة البنود والتوقيع عليها لدى الجهات المختصة. وبشكل عام تتضمن بنود التأسيس التالية:


1- اسم الشركة المساهمة وعنوانها.
2- غرض الشركة أو نوعية النشاط.
3- عدد, أسماء, عناوين مجلس الإدارة المبدئي للشركة.
4- اسم وعنوان كل مؤسس.
5- عدد الأسهم التي سوف تصدرها الشركة, وكذلك فئات هذه الأسهم.


المميزات:
1- نظرا لصغر قيمة السهم ولسهولة تحويله او بيعه تمكن المنشآت على اجتذاب مدخرات المستثمرين.
2- تتمتع الشركة المساهمة بدرجة كبيرة من الاستقرار نظرا لطول حياة المشروع التي قد تمتد إلى ما بعد حياة مؤسسيها وديريها.
3- تتميز هذه الشركة بالمرونة من نواح متعددة أهمها التوسع والإدارة.


العيوب:
1- نفقات تأسيس الشركة عالية جدا.
2- رقابة المساهمين تكون بدرجة اقل.
3- لابد من الحصول على ترخيص من الدولة.
4- الازدواج الضريبي عند الحصول على الأرباح و ايضا عند التوزيع على المساهمين