كيف ترتقى بعملك من المستوى المتوسط إلى المستوى المتميز ؟


العيب فى المستوى المتوسط يكمن فى أنه لا يحفز ولا يلهم الناس للقيام بأى شئ.


الأمر يبدو و كأنك موافق ولكن غير سعيد فقد تذهب إلى مكان ما لتناول الطعام ، فوجدت الوجبة مقبولة إلى حد كبير و لكن ليست بشهية ، فستدفع الفاتورة فى النهاية و لكنك لن تنصح أصدقائك بالذهاب إلى هذا المكان ، و ذلك لأنك لن توصى بأن يتناول أحد طعام متوسط المستوى .


إذا قدم لك مكتب محاسبة خدمات تصفها بنها متوسطة ، فهى ليست مميزة ، فستدفع له أتعابه ، ولكنك لن تكلف نفسك عناء نصح الأخرين بالتعامل معه ...و هذا لأنك كعميل لا ترضى على الخدمات متوسطة المستوى .


باختصار الشئ المتوسط لا يترك لديك أثراً يذكر.


لماذا المستوى المتوسط هو الأكثر شيوعاً ...


العديد من الشركات الصغيرة ترتكب حماقة كبيرة وهى الإدعاء بأنها لا تتلقى شكاوى كثيرة من الزبائن و بذلك فهى تقدم خدمات أعلى من المتوسطة ...هذا الإدعاء نتيجة خبرة هذة الشركات المحدودة مع عملائها ...حيث يحدث لديهم خلط بين شيئين رضا العملاء و هذا أمر جيد و الشئ الأخر هو صمت العملاء و هذا هو الأمر السخيف و المكلف .


فهذة الشركات تدعى أن خدماتها بجودة أعلى من المتوسطة ومع ذلك لا ينصح بهم أحد ، فهم طوال الوقت فى تساؤل ...لماذا لا يتحدث عنهم عملائهم و يوصون بهم ؟؟؟ و الإجابة أنه لا يوجد شئ أو أثر جدير بالذكر ترتب لديهم من خلال تجربتهم فى التعامل مع أى من هذة الشركات .


يمكنك دائماً أن ترتقى بمستوى عملك من المستوى العادى المتوسط إلى المستوى المميز بمزيد من التفكير الإبداعى ، المجهود و التركيز و بإعطاء صبغة مميزة لخدماتك . فالعمل المميز هو العمل الذى يميزك من بين الكثيرين الذين يقدمون خدمات متوسطة فى مجالك. فهو العمل الذى يستحق التقدير و التحدث عنه .


فعندما يصبح عملك مميزاً تجد أن عملاءك يشيدون به مع من حولهم لأسباب حقيقية ، فهم يشاركوا الناس تجربتهم مع خدماتك أو منتجاتك الإستثنائية ...والتى من ضمنها خدمة عملاء مميزة تنصت للجميع.


أنت فى حاجة دائمة لأن تعطى سوقك قصة يتحدث بها عنك . فإذا رأيت أنك من أصحاب الأعمال متوسطة الخدمات فابدأ الأن فى تطوير أخبارك و مميزاتك من اليوم .


*** من الموضوعات ذات الصلة :