يجب أن تساعد المعلومات التي تبينها قائمة التدفقات النقدية المستثمرين والدائنين وغيرهم على تقييم ما يلي :

1. مقدرة المنشأة الاقتصادية على توليد تدفقات نقدية في المستقبل . الهدف الأول للقوائم المالية هو توفير معلومات تجعل من الممكن التنبؤ بقيمه ، وتوقيت ، وعنصر عدم التأكد بالتدفقات النقدية في المستقبل . عن طريق فحص العلاقات بين بعض البنود مثل المبيعات وصافى التدفقات النقدية من أنشطة التشغيل ، أو صافى التدفقات النقدية من أنشطة التشغيل والزيـادة أو النقص في النقديـة ، يكون من الممكن عمل تنبؤات أفضل لقيمه ، وتوقيت ، وعنصر عدم التأكد بالنسبة للتدفقات النقدية مما يكون متاحا باستخدام بيانات يتم استخراجها وفقا لأساس الاستحقاق .

2. مقدرة المنشأة الاقتصادية على إجراء توزيعات للأرباح ومقابله الالتزامات. يمكن القول ببساطه أن الشركة التي لا يكون لديها نقدية كافيه لا يمكنها سداد أجور العاملين بها أو تسويه الديون المستحقة عليها، أو إجراء توزيعات للأرباح أو الحصول على معدات وآلات. قائمة التدفقات النقدية تبين كيف استخدمت النقدية ومن أين أتت . يجب أن يكون أرباب الأعمال ، والدائنون ، والمساهمون ، والعملاء ، مهتمين بصفة خاصة بهذه القائمة لأنها هي القائمة الوحيدة التي تبين التدفقات النقدية للشركة .

3. أسباب الاختلاف بين صافى الدخل وصافى التدفقات النقدية من أنشطة التشغيل . يعتبر رقم صافى الدخل هاما لأنه يوفر معلومات عن نجاح أو إخفاق الشركة من فترة لأخرى ، ولكن بعض الناس يتحفظون على صافى الربح المستخرج وفقا لأساس الاستحقاق لأنه يجب إجراء تقديرات للوصول إلى هذا الرقم ، ونتيجة لذلك كثيرا ما تكون قابليه الاعتماد على هذا الرقم محل جدل ، ولكن الوضع ليس كذلك بالنسبة للنقدية ، وبالتالي يرغب الكثيرون من قارئي القوائم المالية في معرفة أسباب الاختلاف بين صافى الدخل وصافى التدفقات النقدية من أنشطة التشغيل . وبالتالي يمكنهم التأكد بأنفسهم من مدى إمكانية الاعتماد على رقم صافى الربح.

4. عمليات الاستثمار والتمويل النقدية وغير النقدية خلال الفترة . عن طريق فحص عمليات الاستثمار للشركة ( شراء وبيع الأصول بخلاف منتجات الشركة والسلع التي تتاجر فيها ) وعملياتها التمويلية ( الاقتراض ، وسداد القروض ، والاستثمارات من قبل أصحاب الملكية والتوزيعات على المساهمين ) يمكن لقارئ القائمة المالية أن يتفهم بصوره أفضل لماذا زادت أو انخفضت الأصول والخصوم خلال الفترة . على سبيل المثال يمكن الاجابه على الأسئلة التالية :
كيف أمكن زيادة النقدية مع أن نتيجة الفترة تمثل خسارة ؟
كيف استخدمت حصيلة إصدار السندات ؟
كيف تم تمويل التوسعات في المصنع والآلات ؟
لماذا لم يتم زيادة الأرباح الموزعة ؟
ما هو مقدار الأموال المقترضة خلال الفترة ؟
هل التدفق النقدي من أنشطة التشغيل أكبر أم أقل من صافى الدخل ؟

5. تقييم السيولة واليسر المالي والمرونة المالية. يشير تعبير السيولة إلى الاقتراب من النقدية لكل من الأصول والخصوم nearness to cash ( أي طول الفترة التي يستغرقها تحويل الأصول إلى نقدية ، وطول الفترة اللازمة لتوفير النقدية اللازمة لسداد الخصوم ) ، ويقصد باليسر المالي ( العكس هو التعثر المالي ) قدره الشركة على سداد ديونها ومقابله مدفوعاتها عند الاستحقاق ، والمرونة المالية هي مقدرة الشركة للاستجابة والتكييف مع الظروف المالية غير المواتية ، والاحتياجات الفجائية والفرص غير المتوقعة .

وتعتبر قائمة التدفقات النقدية مفيدة للغاية في تقييم مدى اليسر المالي والسيولة في الشركة ومعرفة مدى مرونتها المالية .