يهدف هذه الدراسة الي اظهار اوجه الخلاف الفكري بين المدارس المحاسبية المختلفة والتي تعد عاملا هاما في تكريس الجهود نحو تحقيق اهداف التوافق المحاسبي علي المستوي الدولي من خلال التركيز علي :


1- المحاسبة الانجلوساكسونية . 2- المحاسبة في المملكة المتحدة .
3- المحاسبة في الدول الاسكندنافية. 4- المحاسبة في المانيا .
5- المحاسبة اللاتينية . 6- المحاسبة في فرنسا .
7 – المحاسبة الاسيوية .
بهدف القاء الضوء علي الخصائص النوعية المميزة لكل منها في مجالات القياس المحاسبي والافصاح وانعكاساتها العملية علي التقارير المالية .
اولا : المحاسبة الانجلوساكسونية
تطبق في الولايات المتحدة الامريكية واستراليا وكندا وهونج كونج والهند وايرلندا وكينيا وماليزيا ونيوزيلندا وسنغافوره . وهي قابلة للتطبيق والانتشار اكثر من غيرها بسبب ان الولايات المتحدة الامريكية لها تأثير علي المحاسبة في العالم من خلال تبني معايير المحاسبة الدولية والتي لا تبعد كثيرا عن المعايير الامريكية وكذلك توقعات البنوك العالمية التي اعتادت علي الاطلاع علي القوائم المالية علي الطريقة الامريكية .
- تعد المحاسبة في الولايات المتحدة الامريكية والمملكة المتحدة متشابهة في جوانب عديدة , وهذا متوقع بسبب الاهمية الكبيرة للعلاقات التاريخية والاستثمارية بين البلدين .
- تعد الاسواق المالية المؤثر الاكبر في عملية تنظيم المحاسبة في الولايات المتحدة الامريكية . فالذي ينظم قواعد التعامل في الاوراق المالية وحماية المستثمرين ويتابع تنفيذها هو الحكومة الفيدرالية من خلال قانون الاوراق المالية وقانون تبادل الاوراق المالية .
- بعد النقد الذي وجه للاجراءات المتبعة لاصدار المعايير عن طريق مجمع المحاسبين القانونيين الامريكي aicpaانتقلت سلطة اصدار المعايير الي مجمع معايير المحاسبة المالية fasbمع بقاء هيئة تنظيم تبادل الاوراق المالية secكجهة مشرفة فقط , الا اذا رأت حاجة ضرورية للتدخل وهذا لا يحدث الا نادرا .
- مما يميز المحاسبة الامريكية عدم وجود قانون عام يلزم الشركات بنشر القوائم المالية والمراجعة بشكل دوري . فكل ولاية من الولايات المتحدة لديها نظام شركات خاص يلزم بالاحتفاظ بمجموعة من الحسابات والسجلات وتسليم مجموعة محددة من التقارير المالية بشكل دوري . ولهذا يمكن القول بأن متطلبات التقارير المالية السنوية المراجعة موجودة علي المستوي الفيدرالي فقط .
القياس المحاسبي :
- تستخدم التكلفة التاريخية لتقويم الاصول , لكن بشرط تخفيض قيمتها لتعادل القيمة السوقية عند الحاجة الي ذلك .
- تستخدم طريقة القسط الثابت لحساب مصروفات الاستهلاك للاصول الثابتة مع الاعتراف بطرق القسط المتناقص .
- الدخل المحاسبي يختلف عن الدخل الضريبي في الولايات المتحدة الامريكية يرجع ذلك الي تعدد طرق حساب مصروفات استهلاك الاصول الثابتة حيث يستخدم في التقارير المالية طريقة مختلفة عن الطريقة المتبعة عند حساب الدخل لاغراض الضريبة – مثل هذا الاختلاف لا يوجد في دول مثل فرنسا والمانيا فالطريقة المتبعة عند اعداد التقارير المالية يجب ان تستخدم لاغراض الضريبة ايضا .
- يتم تقويم المخزون السلعي وفقا لقاعدة التكلفة أو السوق ايهما أقل ولكن في الولايات المتحدة الامريكية نجد أن السوق يعني تكلفة الاحلال . كما يتم استخدام طريقة lifoعند تحديد تكلفة المخزون وذلك لانها الطريقة المسموح بأستخدامها لاغراض الضريبة.
- جميع نفقات البحوث والتطوير يجب ان تستنفد حال انفاقها ماعدا نفقات برامج الحاسب الالي يسمح برسملتها اذا ثبتت منافع هذه البرامج .
- يتم ترجمة القوائم المالية الاجنبية علي اساس سعر الاقفال .
ثانيا : المحاسبة في المملكة المتحدة
لقد تأثرت التطبيقات المحاسبية في المملكة المتحدة بأسواق الاوراق المالية كما هو الحال في الولايات المتحدة الامريكية لكن الفرق هو ان الاسواق المالية لم تكن المسيطر علي عملية تنظيم وتقنين المحاسبة في المملكة المتحدة , ولكن كان لقوانين الشركات دور وتأثير اكبر من تأثير قوانين الاوراق المالية في امريكا .
القياس المحاسبي :
- تعد المملكة المتحدة فريدة في درجة المرونة عند تقييم الاصول حيث هناك احتمال تقييم جميع الاصول سواء علي اساس التكلفة التاريخية أو اساس التكلفة الجارية أو خليط من الاثنين .
- تستخدم طريقة التكلفة أو السوق ايهما أقل عند تقييم المخزون السلعي , والسوق يعني صافي القيمة القابلة للتحقق كما أن تكلفة المخزون تحدد علي اساس طريقة fifo.
- تعد القوائم المالية بصورة موجزة مقارنة بما عليه في امريكا حيث الميزانية مثلا تعرض بشكل افقي لتتفق مع توجيهات الجماعة الاوربية واكثر تحليلا وهيكلة مما هو موجود في امريكا .
- يسمح برسملة تكاليف التطوير بشرط تحقيق شروط معينة خاصة بنمو المشروع .
- تستخدم طريقة سعر الصرف الجاري عند الترجمة للشركات التابعة .
ثالثا : المحاسبة الاسكندنافية ( هولندا – السويد )
· هولندا :
المحاسبة في هولندا تشبه المحاسبة في المملكة المتحدة والمدخل الانجلوساكسوني , فقانون الشركات ومهنة المحاسبة هما المؤثران الرئيسان في تطوير المحاسبة في هولندا حيث تأثير قانون الشركات ينمو بشكل مطرد منذ عام 1970 م . لا يوجد معايير للمحاسبة في هولندا حيث القواعد المحاسبية التي يلزم بها القانون هي تلك القواعد المحددة في فقرات القانون المدني المتعلقة بالمحاسبة وبالتقارير المالية .
القياس المحاسبي :
- يمتاز النظام المحاسبي الهولندي بدرجة عالية من المرونة حيث يسمح بأستخدام القيمة الجارية عند تقييم الاصول , واستخدام التكلفة التاريخية في تقييم الاصول غير الملموسة .
- يتم تقييم المخزون السلعي علي اساس قاعدة التكلفة أو السوق ايهما أقل , وكلمة السوق تعني القيمة القابلة للتحقق ويتم استخدام طريقة fifoوالمتوسط المرجح لتحديد تكلفة المخزون .
- مصروفات البحث والتطوير يمكن رسملتها ومن ثم استنفادها خلال مدة لا تتجاوز الخمس سنوات , وفي حالة عدم استنفادها يجب تكوين احتياطي .
- لا توجد قواعد محددة تحكم المحاسبة عن ترجمة العملات الاجنبية , وأن أغلب الشركات تفضل استخدام معدلات الصرف السائدة عند الاقفال .
· السويد :
يمكن ارجاع تطور المحاسبة في السويد الي تأثير النظام القانوني والضريبي بالاضافة الي التدخل المهني .
القياس المحاسبي :
- تعد التكلفة التاريخية هي الاساس المطلوب اتباعه عند المحاسبة عن الاصول .
- الطريقة المستخدمة في الاستهلاك هي القسط الثابت .
- يتم تقويم المخزون علي اساس التكلفة أو السوق أيهما أقل , والسوق يعني تكلفة الاحلال بشرط الا تزيد عن صافي القيمة القابلة للتحقق , ويتم استخدام fifo لتحديد تكلفة المخزون .
- تكاليف البحث والتطوير فيمكن رسملتها واستنفادها لمدة لا تزيد عن خمس سنوات .
- لقد كان اعطاء الاولوية في تقديم المعلومات للدائنين وللحكومة وللاجهزة الضريبية هو التقليد السائد في السويد .
رابعا : المحاسبة الالمانية
قانون الشركات والضرائب هما المسيطران علي التنظيم المحاسبي , وتشمل المجموعة الالمانية دول المانيا , النمسا , سويسرا .
خضوع المحاسبة الالمانية التام لقانون الضرائب ادي الي انه لا يوجد اختلاف بين التقارير المالية المقدمة لاغراض الضريبة وبين التقارير المالية المنشورة .
وبأختصار يمكن القول بأنه لا يوجد في المانيا اصدار للمعايير المحاسبية كما هو متعارف عليه في الدول الناطقة بالانجليزية , وانما الموجود هو اهتمام بأصدار معايير المراجعة وبعض التوصيات المتعلقة ببعض القضايا المحاسبية . وبالرغم من ان هذه التوصيات ليست ملزمة الا انه يتم استشارة الجهات المهنية حيث يتم استشارتها عند اصدار القوانين التي لها تأثير علي المحاسبة والتقارير المالية .
القياس المحاسبي :
- تتميز المحاسبة الالمانية بالتحفظ الشديد عند المحاسبة عن الاصول ولذا فهي تطبق مبدأ التكلفة التاريخية , ولا تسمح باعادة التقييم .
- يتم تقويم المخزون علي اساس التكلفة أو السوق ايهما أقل , واستخدام طريقة المتوسط عند احتساب تكلفة المخزون .
- مصروفات البحث والتطوير يجب الاعتراف بها حالا وتحميلها علي حساب الدخل بخلاف ما هو مطبق في المملكة المتحدة .
- مصروفات التأسيس يمكن رسملتها واستنفادها خلال خمس سنوات .
خامسا : المحاسبة اللاتينية
تشبه المحاسبة في دول هذه المجموعة المحاسبة في المجموعة الالمانية من عدة أوجه مثل تأثير قانون الشركات والضرائب . ويمكن تقسيم دول هذه المجموعة الي مجموعتين فرعيتين هما :
1- مجموعة الدول الاكثر نموا وتشمل بلجيكا – فرنسا – الارجنتين – اسبانيا – البرازيل – ايطاليا .
2 – مجموعة الدول الاقل نموا وتشمل تشيلي – كولومبيا – بيرو – المكسيك – الارجواي .
وتميل المحاسبة اللاتينية الي التحفظ والسرية الي حد ما مقارنة بالمحاسبة في الدول الانجلوساكسونية .
سادسا : المحاسبة في فرنسا
مهنة المحاسبة في فرنسا صغيرة الي حد ما وتفتقد الي التقنية مقارنة بما هو موجود في الدول الانجلوساكسونية وكذلك سوق الاوراق المالية تعد صغيرة كما هو الحال في المانيا واغلب التمويل يأتي من البنوك أو الدولة .
ولهذا فالتقليد المحاسبي في فرنسا يعطي الاولوية في اصدار المعلومات المحاسبية التي تخدم الدائنين والسلطات الضريبية كما هو الحال في المانيا .
القياس المحاسبي :
- تتم المحاسبة عن الاصول في فرنسا بشكل متحفظ لكنه اقل من درجة التحفظ الموجود في المانيا . لذا يتم استخدام التكلفة التاريخية عند المحاسبة عن الاصول الا انه يمكن اعادة تقييم الاصول باستخدام المؤشرات الحكومية .
- يتم تقويم المخزون علي اساس قاعدة التكلفة أو السوق ايهما أقل , وتحدد التكلفة للمخزون علي اساس طريقتي المتوسط المرجح و fifo .
- مصروفات التطوير يمكن رسملتها بشروط معينة واستنفادها خلال مدة لا تزيد عن خمس سنوات .
- تصدر بعض الشركات الفرنسية مجموعتين من القوائم المالية احداهما موحدة والاخري خاصة لاستخدام الدائنين والسلطات الضريبية .

سابعا : المحاسبة الاسيوية
تشمل أندونيسيا – الهند – باكستان – اليابان .
تميل الي التحفظ والسرية بشكل واضح مقارنة بالدول الانجلوساكسونية
اليابان :
تعتبر الحكومة المؤثر الرئيسي علي جميع مجالات المحاسبة في اليابان بهدف حماية الدائنين والمستثمرين .
القياس المحاسبي :
- يتم استخدام التكلفة التاريخية لتقييم الاصول ويحظر استخدام التكلفة الجارية ولهذا لا يسمح باعادة تقييم الاراضي والمباني , ولغرض حفظ حقوق الدائنين يتم تكوين احتياطات ضخمة .
- يتم تقييم المخزون السلعي بالتكلفة التاريخية بالرغم من انه يسمح باستخدام قاعدة التكلفة أو السوق ايهما أقل , والسوق تعني تكلفة الاحلال أو سعر الشراء .
- مصروفات البحث والتطوير يمكن رسملتها بخلاف ما هو مطبق في المملكة المتحدة ويتم استنفادها خلال خمس سنوات .