سندات الدين Bonds

تعرف السندات على أنها أداة دين تصدرها الشركة وتحمل قيمة إسمية ومعدل فائدة اسمي وتاريخ استحقاق محدد ، ويعلن عادة عن الإكتتاب العام في السندات وهي تباع إلى تشكيلة متنوعة من المستثمرين وهناك عدة أنواع من السندات منها : السندات التي تحمل سعر فائدة ثابت ، سندات بسعر فائدة يساوي صفر ، وسندات بسعر فائدة معوم ، كذلك هناك السندات المضمونة والسندات غير المضمونة بالإضافة إلى أنواع أخرى متعددة .

وتكمن أهمية السندات في أنها توفر للشركة المصدرة العديد من المزايا مثل : الإستفادة من الرفع المالي Financial Leverage بشرط أن تكون تكلفة السندات أقل من العائد المتوقع على الاستثمار المقترض حتى يبقى بين العائد والتكلفة فائضاً يحسن من العائد على حقوق المساهمين .

كذلك يمكن أن تحقق السندات ميزة ضريبية للشركة لأن الفوائد المدفوعة على السندات تعتبر مصاريف يمكن تحميلها لقائمة الدخل للوصول إلى صافي الربح الخاضع للضريبة ، وإذا قارنا ذلك مع توزيعات أرباح الأسهم سنجد أن هذه التوزيعات يتم دفعها من الأرباح المتحققة بعد الضرائب ، ومن المزايا الأخرى للسندات : أن الشركة يمكنها استخدام أموال الغير دون إشراكهم في الإدارة ، كذلك يمكن للشركة أن تحقق المرونة فيما يتعلق بإدارة الهيكل المالي للشركة .

ومن الجدير بالذكر أن هناك قيود على إصدار السندات من وجهة نظر الشركة فالسند يمثل تكلفة ثابتة على المقترض لذلك سيكون هناك مخاطر مالية كبيرة إذا لم تحقق الشركة عائداً على الأموال المقترضة يزيد عن تكاليف هذه الأموال ، كذلك هناك حدود لما يمكن لكل شركة أن تقترض تتمثل في العلاقة بين الديون قصيرة الأجل وطويلة الأجل وحقوق المالكين حيث أن تركيبة هيكل رأس المال في الشركة تحكمه العديد من الأمور مثل المخاطرة ، تكاليف التمويل ، طبيعة عمل الشركة ، التوقيت ......إلخ