عندما يمثل إجمالي أتعاب عميل جزءاً كبيراً من إجمالي أتعاب المؤسسة ، يمكن أن يؤدي الاعتماد على هذا العميل أو مجموعة شركاته والاهتمام بإمكانية خسارة العميل إلى خلق تهديد ناتج عن المصلحة الشخصية ، وتعتمد أهمية التهديد على عوامل أهمها :

  • هيكل المؤسسة .
  • ما إذا كانت المؤسسة مؤسسة جيدة أو لها تاريخ أم منشأة حديثاً .


وينبغي تقييم التهديد ، وإذا كان التهديد جوهرياً ومؤثراً بصورة واضحة ، ينبغي أخذ أدوات الحماية في الاعتبار وتطبيقها عند اللزوم لتخفيض التهديد لمستوى مقبول وقد تشمل قواعد الحماية ما يلي :

  • مناقشة مدى وطبيعة الأتعاب المطلوبة مع لجنة المراجعة أو غيرهم من المسئولين عن حوكمة الشركات .
  • واتخاذ خطوات لتخفيف الاعتماد على عميل واحد .
  • وخفض مراقبة الجودة من طرف خارجي .
  • واستشارة جهة أخرى مثل جهة رقابية مهنية أو محاسب مهني آخر .


يمكن أن ينشأ تهديد ناتج عن " المصلحة الشخصية " عندما تكن أتعاب عميل مراجعة تمثل جزءاً كبيراً من دخل الشريك الفرد وينبغي تقديم أهمية التهديد وإذا كان جوهرياً بصورة واضحة يجب أخذ أدوات الحماية في الاعتبار وتطبيقها عند اللزوم لتخفيض التهديد إلى مستوى مقبول وقد تشمل أدوات الحماية الآتي :

  • وضع سياسات وإجراءات لمتابعة وتنفيذ مراقبة الجودة على عمليات المراجعة .
  • واستخدام محاسب مهني إضافي لم يكن عضواً في فريق العمل لفحص العمل الذي تم أداؤه أو بصورة أخرى إسداء النصح عند اللزوم .


الأتعاب المتآخرة السداد :

قد ينشأ تهديد ناتج عن " المصلحة الشخصية " إذا لم تدفع الأتعاب المستحقة من عميل مراجعة نظير أداء الخدمات المهنية لفترة طويلة ، وخاصة إذا لم يدفع جزءاً جوهرياً منها قبل إصدار تقرير المراجعة للسنة التالية وبصورة عامة ينبغي أن يطلب سداد مثل هذه الأتعاب قبل إصدار التقرير . وهنا يمكن تطبيق أدوات الحماية التالية :

  • مناقشة مستوى الأتعاب المستحقة مع لجنة المراجعة أو المسئولين عن الحوكمة .
  • إشراك محاسب إضافي لم يشترك في المهمة لتقديم المشورة أو مراجعة الأعمال التي تمت .


وينبغي على المؤسسة أن تدرس ما إذا كان يمكن اعتبار الأتعاب المتآخرة السداد مماثلة لقرض لعميل وعندما تكون الأتعاب المتآخرة السداد ذات قيمة عالية ، ما إذا كان من المناسب أن تقبل المؤسسة إعادة تعيينها .

تسعير الخدمات

عند حصول المؤسسة على عملية بمعدل أتعاب أقل كثيراً من ذلك المحصلة من المؤسسة السابقة أو المعروضة من قبل مؤسسات أخرى ، لن يمكن تخفيض الناتج عن " المصلحة الشخصية " لمستوى مقبول ما لم :
( أ ) تكن المؤسسة قادرة على إثبات أن الوقت المناسب قد تم توفيره لهذه المهمة وأنه تم تكليف الموظفين المؤهلين لأدائها .
( ب ) ويتم الالتزام بجميع معايير التأكد المطبقة والمبادىء الإرشادية وإجراءات مراقبة جودة الأداء .

الأتعاب المشروطة

الأتعاب المشروطة هي أتعاب محسوبة على أسس معددة سبقاً متعلقة بنتيجة معاملة أم كنتيجة للعمل الذي تم أداؤه . ولأغراض هذا القسم لا تعتبر الأتعاب مشروطة إذا قامت المحكمة أو أي سلطة عامة بوضعها .

تخلق الأتعاب المشروطة التي تطلبها المؤسسة فيما يتعلق بمهمة تهديداً ناتجاً عن " المصلحة الشخصية " و " الدفاع عن مصالح العميل أمام الغير " ولا يمكن تخفيف هذا التهديد لمستوى مقبول بتطبيق أي أداة من أدوات الحماية ، وبناء عليه لا ينبغي على المؤسسة الدخول في أي ترتيبات تخص أتعاب عميل يتم بموجبها ارتباط الأتعاب بنتيجة العمل أو حسابها كنسبة من قيمة البنود التي تعد موضوع المهمة .

يمكن أيضاً أن تؤدي الأتعاب المشروطة التي تطلبها المؤسسة فيما يتعلق بالخدمات الأخرى والمقدمة إلى العميل ، إلى خلق تهديد ناتج عن " المصلحة الشخصية " أو " الدفاع عن مصالح العميل أمام الغير " فإذا تم الإتفاق على التفكير في مبلغ الأتعاب الخاصة بعملية أخرى وكانت مرتطبة بنتيجة المهمة لن يمكن تخفيف التهديد لمستوى مقبول بتطبيق أي أداة من أدوات الحماية .

وبناء عليه ، يكون الإجراء الوحيد المقبول هو عدم قبول مثل تلك الترتيبات .

ويتوقف التهديد الناتج عن الأنواع الأخرى من ترتيبات الأتعاب المشروطة على عدة عوامل أهمها :

  • مبالغ الأتعاب المحتملة .
  • ودرجة التباين المتوقع في الأتعاب .
  • والأساس الذي تحدد بناء عليه الأتعاب .
  • وما إذا كان سيتم فحص نتيجة المعاملة بواسطة شخص مستقل .
  • وتأثير الحدث أو المعاملة على المهمة .


وينبغي تقييم أهمية التهديد وإذا كانت التهديدات جوهرية ومؤثرة بصورة واضحة ينبغي أخذ أدوات الحماية في الاعتبار وتطبيقها عند اللزوم لتخفيض التهديدات لمستوى مقبول .وقد تشمل أدوات الحماية ما يلي :

  • الإفصاح للجنة المراجعة أو غيرها من المسئولين عن حوكمة الشركة عن مدى وطبيعة الأتعاب المطلوبة .
  • فحص وتحديد الأتعاب النهائية بواسطة الغير الذي ليست له علاقة بالموضوع .
  • وضع سياسات وإجراءات للجودة والرقابة .