• الشخص المكلف
• التكرار أو عدم التكرار
• طريقة التحصيل
يمكن التمييز بين هذين النوعين من الضرائب بالنظر إلى الشخص (المكلف)بدفع الضريبة أو الدخل
المتكرر وغير المتكرر أو بالنظر إلى طريقة التحصيل كما يلي :

1. معيار طريقة التحصيل : فإذا كانت طريقة التحصيل واضحة ومحدد فيها المكلف والدخل
الخاضع للضريبة فتعتبر ضريبة مباشرة أما غير المباشرة فهي تحصل عند حدوث واقعة معينة
يترتب عليها استحقاق الضريبة مثل دخول البضائع المستوردة للمنطقة الجمركية أو عند
الإنتاج .

2. معيار ثبات المادة الخاضعة للضريبة : فتعتبر الضريبة مباشرة إذا فرضت على مادة (دخل)
يتميز بالثبات والتجدد المستمر كضريبة الدخل ، أما الضرائب الغير مباشرة فهي تفرض على
أحداث لا تتصف بالتكرار والاستمرارية ولكن قد تكون متقطعة مثل الإنفاق أو الاستهلاك ، أي
أن الضرائب المباشرة ترتبط بالثروة أو الدخل ، ولكن الضرائب الغير مباشرة فترتبط بالأعمال
التي ترتبط بحركة واستخدام الثروة من قبل المكلف .

3. معيار نقل عبء الضريبة :
أي يتم التفرقة بين دافع الضريبة (الدافع الاسمي) والمتحمل لعبئها (الدافع الحقيقي)، فتعتبر
مباشرة إذا كان المكلف قانوناً هو نفسه دافعها ويتحمل عبئها بصورة نهائية ولا يمكن التخلص منها ،
وتكون غير مباشرة في حال نقل عبئها إلى شخص آخر يقوم بدفعها .