ان مصطلح المحاسبة الإبداعية مصطلح حديث ، بدأ في الظهور في فترة الثمانينات من القرن الماضي و ذلك عندما كانت الشركات تواجه صعوبات كبيرة في تحقيق الأرباح و ذلك بسبب الركود الإقتصادي في تلك الفترة بقصد تحريف الدخل الحقيقي وممتلكات شركات الأعمال لتبدو حجم الأرباح أكبر من الواقع الفعلي .

تعريف المحاسبة الإبداعية :
المحاسبة الإبداعية هي استخدام المبادئ و القوانين المحاسبية المتعارف عليها في غير موضعها و ذلك من اجل التحايل و التجاوز الذي يظهر الشركة المعنية تبدو أفضل من الواقع سواء من حيث المركز المالي أو نسبة الأرباح ، و قد يظهر الشركة على عكس ذلك بهدف التهرب الضريبي .

أسباب استخدام أساليب المحاسبة الإبداعية :
من البديهيات أن تسعى الشركات و المؤسسات الكبرى لتحسين صورة مركزها المالي و ذلك للتعبير على مدى استقرارها المالي و الاقتصادي ، لما في ذلك من تأثير على أسعار أسهمها في السوق . لذلك قد تلجأ هذه الشركات و المؤسسات إلى تعظيم أرباحها عن طريق التلاعب المقصود في قوائمها المالية المفصح عنها ، وذلك بطرق محاسبية قانونية كأن تقلل من نسب الديون المشكوك في تحصيلها أو المعدومة ، أو من خلال تكوين مخصصات بشكل مبالغ فيه أو تحميل السنة المالية ما لا يخصها من إيرادات أو مصروفات ، و يتم ذلك بطرق فنية محاسبية على اكبر مستوى من المهنية العالية .

أهداف استخدام المحاسبة الإبداعية :
و تقوم إدارة هذه الشركات بنهج هذا السلوك لتحقيق عدة أهداف من أهمها :
1- تضخيم الأرباح ، و ذلك بهدف :
- زيادة سعر سهم الشركة .
- زيادة أرباح مجلس الإدارة .
- تحسين فرصة الحصول على قرض .
- جذب مستثمرين جدد للإستثمار في الشركة .
- ترغيب منشآت اخرى في شراء الشركة .
2- تخفيض الأرباح ، وذلك بهدف :
- التهرب من الضرائب .
- تقليل سعر سهم الشركة في السوق لأهداف معينة .