ى منافع لم تدرج ضمن البنود السابقة ولكنها تحقق نفعا إجتماعيا للمجتمع كالمساعدات الخاصة التى تمنحها الوحدات القائمة للوحدات الجديدة أو الوحدات الصغيرة لتساعدها على البقاء والإستمرار .


ثانيا الأعباء الإجتماعية :





أعباء إجتماعية مباشرة وتشمل :





§ الخدمات البشرية ( الإنسانية ) المستخدمة :





إن تكاليف المجتمع للخدمات الإنسانية والتى تستعملها الوحدة هى القيمة التى يمكن أن تتولد من إستعمال مثل هذه الخدمات بالتبادل ( تكلفة الفرصة البديلة ) وهذا يثير تساؤلات بالغة الصعوبة بالنسبة للمعايير التى سيتم إستخدامها لتقييم وقياس هذه الخدمات البشرية , من هذه التساؤلات ماهى أثمن خدمة تبادلها ؟ وماهى قيمتها ؟ وهل يستطيع العامل أن يجد فرصة أخرى للعمل إذا لم يعمل بهذه الوحدة ؟





وتختلف الإجابة بإختلاف مستوى التوظف والتطورات التكنولوجية ولذلك فالمقياس المقول هنا هو تبسيط قيمة هذه الخدمات على إعتبار أنها تمثل المبلغ المدفوع للوظائف المقدمة من الوحدة وبدلا من ظهورها كأعباء إجتماعية فإنه يمكن معالجتها كتخفيض للمنافع الإجتماعية التى يوفرها التوظف .





§ المواد الخام المشتراة :





إن المواد الخام التى تحصل عليها الوحدة تمثل تضحية بالنسبة للمجتمع بذلك القدر الذى تولد عن قيمة الإستعمال التبادلى أو المضاعفة فبعض المواد الخام المستخدمة من باطن الأرض كالمواد البترولية أو الفحم لايمكن إستبدالها أو إعادة توليدها , كما أن بعض المواد الأخرى يمكن إحلال غيرها أو إستبدالها على مر السنين وإمكانية الإحلال تعتبر ذات أهمية عظمى فى تقييم المواد الخام وقياس تكلفتها المستخدمة , كما أن إمكانية الإستبدال بمصادر أخرى لهذه المواد يأخذ نفس الأهمية فيمكن مثلا أن تصبح الطاقة الشمسية سهلة المنال رخيصة الثمن وبالتالى فإنها تخفض من قيمة المواد البترولية أو الطاقة الكهربائية كمصدر من مصادر الطاقة وهذه المؤشرات توضح صعوبة قياس التضحية او الخسارة للمجتمع من إستهلاك المواد الخام , وقد يكون من المقبول تقييم هذه المواد بالقيمة الإستبدالية .





§ البضائع والمواد الأخرى المستخدمة :





ولايقصد بها المواد المشتراة المستخدمة فى الإنتاج ولكنها تعبر عن البضائع والمواد التى تستخدمها الوحدة وتستهلكها دون أن تشتريها أو تدفع فى مقابلها ثمن مثل ما تحصل عليه الوحدة من البحار أو المحيطات ولاتدفع فى مقابله شئ .








§ المدفوعات إلى الوحدة من عناصر أخرى فى المجتمع :وتتمثل فى :





- المدفوعات إلى الوحدة بغرض الحصول على البضائع والخدمات وهذه المدفوعات يدفعها المشترون .


- الإستثمارات الإضافية لرأس المال .


- القروض والسلفيات .


- أى مدفوعات أخرى .





فالمشترون والمقرضون والمستثمرون وغيرهم يقدمون للوحدة مدفوعات ويضحون بفائدة كان يمكنهم الحصول عليها لو وجهت تلك المدفوعات لأوجه إنفاق أخرى .





الأعباء الإجتماعية غير المباشرة وتشمل :





§ الخدمات العامة المستعملة :


ويشمل هذا البند نصيب الوحدة من أوجه الأنفاق العام التى تتحملها الدولة مثل الإنفاق على الأمن وإستفادتها من النظم القانونية والقضائية وخدمات الأنشطة الحكومية على كل المستويات .





§ التسهيلات والمرافق العامة المستخدمة :





إن أى وحدة إقتصادية تستعمل المرافق العامة التى تنشأها الدولة كالطرقات الرئيسية والكبارى كل هذه المرافق تستهلك وتجرى عليها صيانة وبالتالى فمن المطلوب تحديد نصيب الوحدة من التلف الذى يصيب هذه المرافق بإعتباره خسارة إجتماعية يتحملها المجتمع وأيضا تواجه المراجع هنا صعوبة تقدير هذه الأعباء – مما يمكن معه إستخدام الضرائب المدفوعة كما سبق كبديل حتى يتم تطوير المقاييس الخاصة (بالخدمات والتسهيلات ) إلى صورة أكثر واقعية .





§ الأعباء الإجتماعية المشتركة ( التبادلية ) وتتضمن هذه الأعباء مايلى :





- مساهمة الوحدات الأخرى فى تقديم خدمات أو تسهيلات للوحدة فقد تستعمل الوحدة الإقتصادية بعض الأجهزة أو المعدات الخاصة بوحدة أخرى دون مقابل وتقدر قيمة هذه الأعباء بقيمة ما قد تدفعه الوحدة فيما لو أستأجرت هذه المعدات من وحدة أخرى تهدف إلى الربح .


- مساهمة الدولة فى تقديم تسهيلات للوحدة بصفة خاصة ، فقد تمنح الدولة لإحدى الوحدات الإقتصادية تسهيلات خاصة فى الحصول على مستلزمات الإنتاج , تمثل هذه التسهيلات من وجهة نظر الوحدة فائدة ولكنها من وجهة نظر المجتمع تمثل عبئا إجتماعيا .


§ الأعباء الإجتماعية البيئية ( الخسائر البيئية ) :





وقد تلقى تبعية التلفيات البيئية على البيئة نفسها وذلك من خلال العمليات الإنتاجية أو سوء إستخدام الموارد الأجتماعية وتأتى الأعباء البيئية فى عدة صور منها :


تلف الأرض – تلوث الهواء – تلوث المياه – موت النباتات – أضرار الضوضاء.


إن الغرض من قياس الخسائر البيئية هو تقدير قيمة الخسارة للمجتمع بخسائر متتابعة تتمثل فى إهدار الثروة السمكية ونفاذها وإهلاك النباتات والأشجار ومعرفة التكاليف اللازمة لتطهير المجرى المائى وإعادته إلى حالته الطبيعية كما يدخل فى تقدير تكاليف تلوث الهواء ما يتحمله المجتمع من تكاليف الرعاية الطبية والفائدة التى فقدها المجتمع بسبب المرض الناشئ عن التلوث فى كلتا الحالتين .


كذلك فإن تقدير تكاليف أعباء الضوضاء يأخذ فى الإعتبار على مايضيع على المجتمع من نتيجة الأزعاج وتخفيض الإنتاج لأفراد المجتمع .








§ الأعباء الإجتماعية الأخرى :





ويشمل هذا البند على أية تكاليف لم تدرج ضمن البنود السابقة حتى تتم القائمة المفروضة بالمرونة بحيث يمكن إستعمالها فى مختلف الصناعات والقطاعات المختلفة وفى جميع الظروف والأحوال المتغيرة . ومن أمثلة هذه الأعباء التلفيات الناشئة عن التخريب والمظاهرات والرشاوى السياسية وإنتهاكات القانون .





وبالرغم من وجود مشاكل عديدة للقياس سواء فيما يتصل بالأعباء أو التكاليف الإجتماعية إلا أن كثيرا من المعلومات التى يحتاجها النموذج المقترح يمكن الحصول عليها من القوائم المالية المعدة مسبقا أو من خلال الدراسات والأبحاث بمعرفة إحدى الهيئات أو الجهات العلمية وهذا يتطلب تضافر جهود جميع الأجهزة المعنية حتى يمكن الوصول إلى اسليب قياس محددة ودقيقة .





وفيما يلى شكل توضيحى لقائمة نشاط بيئى إجتماعى – إقتصادى لإحدى المنشآت الصناعية


شركة .............


قائمة النشاط البيئى الإجتماعى – الأقتصادى


عن السنة المنتهية فى 31/12/2006





أأولا الأنشطة الخاصة بالأفراد :


أ- تحسينات :


1- برامج تدريب للعمال لرفع كفائتهم ××


2- تبرعات لمؤسسات خيرية ××


3- تكلفة إنشاء مساكن للعاملين . ××


4- تكلفة إنشاء دار حضانة لأطفال العاملين ××


إجمالى التحسينات ××


ب- تطرح الأضرار:


تأجيل أجهزة أمان لآلات التقطيع . (××)


ﺠ - صافى التحسينات للأنشطة الخاصة بالأفراد ××





ثانيا الأنشطة الخاصة بالبيئة :


أ- تحسينات :


1- تكلفة تشجير ورصف الطرق المحيطة بالشركة ××


2- تكلفة معدات للرقابة على التلوث ××


3- تكاليف إستبعاد المواد السامة من عمليات التشطيب ××


4- تكلفة تنقية مياه الصرف الصناعى ××


5- تكلفة التخلص من المخلفات بطريقة آمنة ××


6- تكلفة أجهزة لتخفيض الضوضاء التى تصدرها


آلات المصنع . ××


إجمالى التحسينات ××


ب- تطرح الأضرار :


1- تكاليف فلاتر لمنع تلوث الهواء تم تأجيلها للعام القادم ××


2- تكاليف ضبط محركات وشكمانات سيارات الشركـة


تم تأجيلها للعام القادم . ××


إجمالى الأضرار (××)


صافى التحسينات للأنشطة الخاصة بالبيئة ××





ثالثا الأنشطة الخاصة بالمنتج :


أ- تحسينات :


1- تكلفة إجراء تعديلات على المنتج لرفع درجة أمانه ××


2- تكلفة كتابة البيانات الضرورية على أو مع عبوات


المنتج . ××


إجمالى التحسينات ××


ب- تطرح الأضرار :


1- تكلفة تعديلات على المنتج لـرفع درجـة جودتـه تـم


تأجيلها للعام القادم . (××)


صافى العجز فى الأنشطة الخاصة بالمنتج (××)


إجمالى صافى التحسينات البيئية والإجتماعية للسنة ××


يضاف:مجموع صافى التحسينات فى 1/1/2005 ××


الصافى الكلى البيئى الإجتماعى – الإقتصادى للأنشطة ××


* القيام بالمراجعة الإجتماعية :





من المعلوم أنه ليس هناك إلزام قانونى يلزم الوحدات الأقتصادية بضرورة القيام بهذا النوع من عملية المراجعة كما أن المستفيدين من المراجعة الأجتماعية هى غالبا طوائف مستقلة عن المشروع وأصحابه مثل جمهور المستهلكين والعاملين والمستثمرين والعملاء والجهاز الحكومى وبالتالى فإن الأسباب التى تدفع إدارة المشروع إلى القيام بعملية المراجعة الإجتماعية هى التى سوف تدفعهم إلى تحمل تكاليف القيام بها تحقيقا لمبدأ الوفاء بالألتزمات ويحمل المسئولية الإجتماعية تجاه المجتمع .





*الشروط الواجب توافرها فى المراجع للقيام بالمراجعة الأجتماعية





بجانب الشروط الواجب توافرها فيمن يعين مراقبا للحسابات . فإن المسئولية تفرض على المراجع أن يحصل على قدر معقول من المعلومات عن مجالات التخصص المختلفة وأن يستعين بمساعدين من ذوى التخصصات الأخرى . حيث أن فاقد الشئ لايعطيه . ومن هنا يجب أن يتوافر لدى من يتعرض لهذا النوع من المراجعة الخبرة الفنية اللازمة لعناصر النشطة الإجتماعية والتكاليف والأعباء الإجتماعية المفروضة وغير المفروضة .





* تقرير المراجعة الإجتماعية :





تنتهى عملية المراجعة الإجتماعية كاى عملية مراجعة بتقديم تقرير نهائى عن نتائج المراجعة يضمنه رأيه الفنى عن مدى صحة ودقة المعلومات الخاصة بالأنشطة الإجتماعية وعن مدى دلالة تقارير النشاط الإجتماعى فى التعبير عن الأداء الإجتماعى للمشروع وهناك بديلين أمام المراجع لتقديم تقريره وهما :





الأول أن يقوم المراجع بالإفصاح عن رأيه عن نتائج المراجعة الإجتماعية فى تقرير منفصل ومستقل عن تقرير المراجعة المالية التقليدى .





الثانى أن يقوم المراجع بالإفصاح عن رأيه عن نتائج المراجعة الإجتماعية للمشروع فى التقرير الخاص بالمراجعة المالية التقليدى .





وتنقسم تقاريرالمراجعة المالية مثلها مثل المحاسبة المالية إلى نوعين من التقارير


* تقرير نظيف أو غير مقيد أو غير متحفظ .


* تقرير مقيد أو متحفظ .


ويستفيد من ذلك كل من العاملون والعملاء والجهات الحكومية والمستثمرون وجماعات الضغط الإجتماعية .