مفهوم الحيطة Prudence Concept

المعاملات المحاسبية و غيرها من المعاملات قد تكون غير دقيقة أو مؤكدة و لجعلها كذلك يجب و أن يتم تقديم تقارير بها فى الوقت المناسب . وكما يجب عمل بعض الفرضيات و التقديرات لمواجهة أى نوع من عدم التأكد . و عند إصدار الحكم النهائى بموجب التقارير يجب أن نضع مبدأ الحيطة كأساس محاسبى يضمن عدم زيادة تقدير الأصول
أو الدخل و كذلك عدم تقليل الخصوم والنفقات.


1- الديون المعدومة واردة بالنسبة للعديد من الشركات ، لذلك تقوم هذة الشركات بإنشاء حساب مقابل للحسابات المدينة " الذمم المدينة" فيما يسمى هذا الحساب بمخصص الديون المعدومة .مما يعطى الحسابات المدينة رصيد يصل إلى المبلغ المزمع تحصيله ومن ثم يمنع ذلك أى تقدير مبالغ فيه للأصول . نفقات الديون المعدومة يتم حجزها كذلك لإيقاف أى تضخيم لصافى الدخل.



2- بعض الخصوم تكون قيد النفاذ أو عدم النفاذ مستقبلاً : مثلاً قد يكون تنفيذها مرهوناً بدعوى قضائية إلخ.. و يمكننا تقدير إحتمالية التنفيذ فإن كان التقدير يزيد عن 50 % فيتم تسجيل هذا الإلتزام و أقصى نفقات سوف تغطيه. و بذلك لن يتم التهوين من قدر الخصوم و النفقات .

3- يتم عمل التقييمات الدورية للأصول لضمان أن قيمتها الدفترية لا تتعدى المزايا المتوقع الحصول عليها من الأصل ، وحتى إن تعدتها بالفعل ، فيتم تسجيل الخلل فى الأصل الثابت من خلال تقليص القيمة الدفترية.


*** من الموضوعات ذات الصلة :
مبدأ القابلية للمقارنة Comparability Principle ( نص مترجم)