يعتبر العقد الهندسى الآنشائى (عقود المقاولات) ذو طبيعة خاصة حيث أنة يعتمد بالأساس على اعتبا رات فنية صرفة, لذا من الآهمية بمكان العناية بصياغة مواصفات الآعمال الهندسية لتعطى فى النهاية المشروع المطلوب على أكمل صورة مطلوبة. ومن جهة أخرى فأن معظم المشاريع الآنشائية يتم تنفيذها بواسطة متخصصين ويطلق عليهم مقاولا البناء. وعلية فأن مالك المشروع يقوم بعقد اتفاق مع المقاول ليتم تنفيذ المشروع طبقا للمواصفات والرسومات المحددة وهو ما يطلق علية بعقد الآتشاء, بحيث يقوم المالك بدفع مستحقات مالية للمقاول بموجب شروط العقد نظير قيام الآخير بتنفيذ أعمال المشروع وتسليمة ألى المالك فى صورتة المثفق عليها. وتجدر الآشارة بأن الآسلوب السائد فى مجال المقاولات هو قيام المالك بالآعلان فى الوسائل العامة على المشروع لاختيار المقاول المناسب لتنفيذ المشروع بناء على عوامل عديدة من اهمها خبرة المقاول, والتكلفة المطلوبة للعقد, والآعمال السابقة المنجزة بنجاح للمقاول.

تعريف العقد الهندسى (عقود المقاولات) ومحتوياتة:
العقد هو وثيقة اتفاق مكتوبة بين طرفى التعاقد لتنفيذ مشروع هندسى معين وهما صاحب العمل(جهة التعاقد) ويرمز لة عادة فى العقود الهندسية (عقود المقاولات) بالطرف الآول, والشركة المنفذة (المقاول) ويرمز لة فى العقود الهندسية (عقود المقاولات) بالطرف الثانى, وعلى ذلك فأن العقد يوضح فية حقوق والتزامات كل طرف تجاة الآخر.
محتويات العقد:
1- الآتفاقية (صيغة العقد)
2- الشروط العامة والشروط الخاصة
3- المواصفات
4- بنود قوائم الكميات ( مقاييس الآعمال )
5- الرسومات الهندسية للمشروع
6- الجدول الزمنى لتنفيذ المشروع
7- خطابات ضمان أوأية ملاحق أخرى

1- الآتفاقية:
فى هذا المستند يجسد الآتفاق بين طرفى العقد الهندسي (عقود المقاولات) ويتم التوقيع علية من جهة التعاقد (المالك) والمقاول وربما يتضمن ايضا بعض الشهود, ويذكر فية عادة اسم المشروع وقيمتة المالية واسما طرفى الآتفاق وممثليهما.

2- شروط العقد: وتشمل الشروط العامة والخاصة وهما كالآتى:
أ) الشروط العامة: (General Conditions)
تشمل هذة الشروط مجموعة الآحكام العامة لآى مشروع وعادة يمكن حصرها فى الآتى:
• تعريف عام بالمشروع (المالك, المقاول, المصمم)
• مكونات العقد
• حقوق ومسؤوليات المالك والمقاول والمصمم
• الزمن الكلي لتنفيذ المشروع
• طريقة الدفع بين المقاول والمالك
• التأمينات وغرامات التأخير
ب) الشروط الخاصة(Special Conditions)
وهى عادة ما تكون أما تعديل أو أضافة للشروط العامة بحيث تلائم طبيعة المشروع المراد تنفيذة فأذا كانت أعمال بحرية مثلا تضاف شروط تخص أعمال المساحة البحرية والحفر فى قاع البحر وكذلك استعمال الآرصفة البحرية وغير ذلك.
أهداف الشروط الخاصة فى العقود الهندسية (عقود المقاولات):
• أعطاء المالك مرونة فى أحداث بعض التعديلات فى بنود المشروع دون التأثير فى زيادة الآسعار.
• تغير بنود التأمينات التى نص عليها فى الشروط العامة وكذلك وضع شروط غرامة التأخير وكيفية تحمل المخاطر.
• تحديد مسؤولية المالك فى توفير عدد من المواد الخاصة كالمعدات والآدوات أو القيام ببعض الآعمال الآستشارية المكملة للمشروع كأعمال مساحية أو اختبارات للتربة أو مواد البناء أو تزويد المشروع بخدمات عامة(كهرباء, مياة)
• وضع مواصفات خاصة كأستبدال مواد أنشائية مذكورة فى الشروط العامة بأخرى ذات مواصفات وجودة عالية.
• وضع اشتراطات على المقاول بعدم انشغالة بأعمال أنشائية أخرى فى الوقت الذى يتم فية تنفيذ المشروع حتى لا يعرقل سير المشروع المتعاقد علية.

3- المواصفات(Specifications)
يمكن تقسيم المواصفات فى العقود الهندسية (عقود المقاولات) ألى الآنواع التالية:
أ) المواصفات المفتوحة(Open Specifications )
وهى تعطى المقاول حرية التعامل مع موردى مواد مختلفة شريطة التقيد بالمواصفات العامة لتلك الموارد وهناك حالات خاصة فقط يضطر المهندس فيها ألى تحديد نوع معين من المواد المستخدمة فى المشروع بغرض تحقيق جودة خاصة وفى حالة وجود نزاع بين المالك والمقاول يتم عادة اللجوء الى جهة استشارية لإبداء الرأى النهائى ولحل النزاع.
ب) المواصفات المحددة(Closed Specifications )
وهى عادة ما تشترط عدم السماح باستبدال أى نوع معين من المواد أوالعمالة,أو المعدات. وعادة ما تستخدم هذه المواصفات فى أعمال القطاع الخاص.
ج) المواصفات القياسية (Standard Specifications )
وهى عادة مواصفات توضع من جهة رسمية ومسؤولة على تنفيذ بعض المشروعات الآنشائية التخصصية مثل وزارة المواصلات بحيث تقوم بوضع المواصفات لتنفيذ طريق أو ما شابة ذلك.
د) مواصفات الآداء (Performance Specifications )
وهى تلك المواصفات التى يجب توافرها فى أى نشاط داخل المشاريع الهندسية بعد تنفيذها وعادة ما يقوم المقاول الرئيسى بأنجاز العمل بالجودة المطلوبة والمنصوص عليها فى المواصفات على أن تخضع الآعمال ألآنشائية للاختبارات الهندسية اللازمة للتأكد من مطابقتها للمواصفات.
ه) المواصفات التقنية (Technical Specifications )
وهى مجموعة من الشروط تشتمل بالآساس على عبارات تقنية متفق عليها وذلك لضمان جودة الآعمال المختلفة (Quality Control ) داخل المشروع, ويتم النص فيها عادة على نوعية ومواصفات المراد استعمالها من أسمنت وركام (حصى ورمل) وطوب وحديد وخشب وغيرها, كما ينص فيها على نوعية ومواصفات الخلطات الخرسانية ألى غير ذلك من الآمور المعروفة فى هذا المجال, وكذلك على نوعية المعدات المطلوب استعمالها و مواصفاتها الفنية وخلاصة القول, فأن جميع بنود الآعمال فى المشروعات الآنشائية يتم وصفها وكيفية تنفيذها وفقا للمعايير المتفق علبها مهما كان نوعها.
و) مواصفات المواد والعمالة(Material & Workmanship Specifications )
وهى تلك المواصفات التى توضح معايير المواد المستخدمة فى الآنشاء
(الميكانيكية والطبيعية), ومستوى العمالة فأنها توضح خصائصهم من حيث الخبرة ومستوى الآداء مثل أعمال الصرف الصحى وأعمال اللحام, والتى تتطلب عمالة ذات كفاءة معينة, وعادة يقوم المالك بعمل الاختبارات اللازمة للتأكد من دقة الآعمال المنجزة والتى تتطلب عمالة ذات كفأة معينة ومن حق المالك أومن ينوب عنة التأكد من توافر الخبرات المطلوبة من عمالة للتأكد من سير العمل على الوجة المطلوب.

4- بنود قوائم الكميات (Bills of Quantity)
وهى جداول تحصر فيها جميع بنود الآعمال الانشائية مثل (أعمال الحفر والردم, وأعمال الخرسانة, وأعمال البناء, وأعمال الطبقة العازلة, وأعمال البلاط والآرضيات, وأعمال الدهانات....الخ) وكمياتها وتشمل خانات لوحدات القياس وفئة السعر لكل وحدة ومجموع الآسعار كما فى الجدول رقم(1-1). ويمكن القول بأن حساب الكميات فى المشروعات الهندسية يفيد فى تحديد الزمن الكلى لتنفيذ المشروع, وكذلك فى حساب أنتاجية العمل لكل نشاط. هذا ويتم أعداد الآعمال المختلفة للمشاريع الآنشائية فى دفتر خاص معتمد ( دفتر الحصر) وهو يعتبر من المستندات المهمة ولايسمح بتداولة بين أيدى غير مسؤولة وفى العادة يحفظ بعهدة مهندس المالك, ويمكن القول بأن أهمية حساب كميات أى مشروع أنشائى تتلخص فى الآتى: حساب كميات أى مشروع أنشائى يساعد فى وضع التكلفة المتوقعة لة والتى على أساسها يتم اختيار المقاول لتنفيذ المشروع.
• يمكن عمل ميزانية كلية للمشروع من بدايتة حتى نهايتة.
• بناء على التكلفة المتوقعة للمشروع فى البند السابق يتم تحديد قيمة التعديلات (أن تطلب الآمر) أثناء مرحلة التنفيذ.
5- الرسومات الهندسية ( Drawings )
الرسومات الملحقة مع مستندات العقد توضح الخطوط العريضة للمشروع دون تفاصيل( حسب طريقة التعاقد) حسب التصاميم الهندسية المعتمدة من المهندس الاستشارى على ان يقوم المقاول بعد ذلك بوضع رسومات تفصيلية لكل نوع من الآعمال يوضح فيها كيفية تنفيذ الآعمال الآنشائية وبعد ذلك يتم اعتماد الرسومات من قبل جهة الآشراف (الجهة المشرفة على المشروع) قبل البدء فى التنفيذ, وشكل رقم(1-1) يوضح التوجيهات العامة والتى يجب ان تحتويها اى لوحة تخطيط فى الرسومات الهندسية للمشروع.أضافة الى ذلك, فهناك مستندات أخرى تعتبر مكملة للعقد ولايتم تنفيذ المشروع بدونها ومنها على سبيل المثال:
أ) برنامج العمل وطريقة التنفيذ (Planning)
وهى تشمل وضع خطة عمل من قبل المقاول لتنفيذ المشروع وتحديد الآنشطة المختلفة لة, وكيفية تنفيذ هذة الآنشطة وعلاقتها مع بعضها البعض, وكيفية تنفيذها, وكذلك تتابع مراحل العمل المختلفة من واقع خبرتة فى الآعمال المشابهة, وعادة يجتهد المقاول فى تقديم طريقة عمل تنال رضا جهاز الآشراف, وفى نفس الوقت تمثل أقل تكلفة لتنفيذ المشروع. ويتم فية حساب زمن كل بند داخل المشروع وكذلك حساب الموارد(مواد,عمالة,معدات,مو ارد مالية) التى يحتاجها المشروع. ويمكن القول بشكل عام, بأن طريقة تخطيط المشاريع الكبرى والتى تحتوى على أعمال عديدة (متباينة ومتداخلة) يتم أعداد برنامج العمل فيها بواسطة الحاسب الآلى.
xxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxx
ب) جداول المعدات والعمالة
بعد توقيع العقد واستلام موقع العمل يقدم المقاول كشفا بالمعدات والآلات التى يزمع استخدامها موزعة على قطاعات العمل المختلفة. كما يقدم كشفا اخرا بالعدد الآحمالى للقوى العاملة بالمشروع, كما يقدم تفاصيل على سابق خبرة العناصر الآساسية وخاصة المهندسين لاعتمادهم من جهاز الآشراف قبل مباشرة اعمالهم

6) الجدول الزمنى لتنفيذ المشروع
زمن تنفيذ المشروع يعتبر عنصرا اساسيا فى عقود الآنشاءات الهندسية (عقود المقاولات) حيث ان المالك عادة ما يكون لدية احتياجات واهداف معينة فور الآنتهاء من تنفيذ المشروع. على سبيل المثال اذا كان المشروع استثمارى عقارى فأن هناك موعدا مخططا لة من قبل المالك لتأجير ذلك العقار,بينما المشاريع التعليمية كالمدارس والجامعات فأن تسليمها عادة مايتم فى فترة الصيف (الآجازة) قبل بداية السنة الدراسية عادة. وبناء على ما سبق ذكرة فأن معظم العقود الآنشائية تتضمن شروط على الزمن الفعلى لتنفيذ المشروعطبقا للعقد المتفق علية, والمعتمد من المالك وذلك من تاريخ صدور الآمر الكتابى الى المقاول وتسليمة الموقع بما فى ذلك اى زيادات او تعديلات تصدر الية كتابة, وعلية فأن المقاول غير مسؤول على اى تأخير يثبت للمالك ان سببة لم يكن بالآمكان توقعة عند وقت دراسة العطاء وكانت خارجة على ارادتة وعلية فأنة يجوز للمالك منح المقاول تمديدا مناسبا فى مدة تنفيذ الآعمال بمقدار العمل الزائد, او بسبب ظروف طارئة قد تحدث للمشروع. أما أذا كان التأخير ناشئا على اسباب اخرى فعلى المقاول ان يتحمل تكاليف الآشراف خلال فترة التأخير أضافة الى غرامة التأخير التى ينص عليها العقد.
منقول للافادة من مقالة عقود المقاولات