تعد القوائم المالية إحدى مخرجات العمل المحاسبي الذي يهدف إلى قياس صافي نتيجة نشاط المنشأة وعرض مركزها المالي . وتعد الأصول الثابتة من أهم عناصر قائمة المركز المالي وتعد النفقات الإيرادية المؤجلة جزء من الأصول غير الملموسة التي هي أحد بنود الأصول الثابتة فإن أهميتها تأتي من هذا الجانب حيث إنها من البنود المهمة التي تؤثر في صافي نتيجة النشاط والمركز المالي للمنشأة , وإن الخلط بين النفقات الإيرادية والنفقات الإيرادية المؤجلة والنفقات الرأسمالية سيؤدي إلى إظهار صافي نتيجة النشاط بشكل مضلل وغير حقيقي .


وتعرف النفقات الإيرادية المؤجلة بأنها المبالغ التي تقوم الوحدة الاقتصادية بإنفاقها للحصول على خدمات أو منافع اقتصادية يستفاد منها في أكثر من مدة مالية, ونظراً لقيمتها الكبيرة نسبيا ومقدرتها على توليد منافع اقتصادية ( إيرادات ) لأكثر من مدة مالية واحدة فأنها تعد نفقة إيرادية مؤجلة توزع قيمتها على عدد السنوات التي من المتوقع الاستفادة منها إلا أن هذا النوع من النفقات يثير مشاكل سواء عند قياسها أو إثباتها .