Decision Making Under Certainty
يوجد حالة واحدة فقط من حالات الطبيعة لكون متخذ القرار يكون على علم تام بمكانة المعلومات المرتبطة بعملية اتخاذ القرار فهو يستطيع أن يحدد على وجه الدقة العائد المصاحب لكل إستراتيجية ولهذا فان متخذ القرار يحصل دائما على أفضل عائد ممكن لكونه قادرا على اختيار أفضل الاستراتيجيات المتاحة ويتم اختيار الإستراتيجية الأفضل أو المثلى عن طريق مقابلتها للرقم الذي يحقق أفضل المنافع .
مثال : حالة وجود هدف واحد ( زيادة نسبة المبيعات إلى التكاليف )
تود شركة أيمن التجارية القيام بحملة إعلانية لأحد منتجاتها الجديدة وذلك من خلال أربع استراتيجيات مختلفة والجدول التالي يوضح هذه الاستراتيجيات وتكاليفها ودور كل منها في زيادة المبيعات :
الاستراتيجيات
التكلفة
الزيادة في المبيعات
س1
20000
50000
س2
50000
90000
س3
60000
100000
س4
90000
115000
فإذا علمت أن 1- تهدف المنشاة إلى تعظيم المنفعة 2- يتم تحديد هذه المنفعة على أساس الزيادة في المبيعات إلى التكلفة المطلوب : تحديد الإستراتيجية الأفضل ؟ الحل : يتم تحديد الإستراتيجية الأفضل من خلال تحديد المنفعة المترتبة عن كل إستراتيجية والأقرب إلى تحقيق الهدف وذلك من خلال تكوين جدول العائد الشرطي أو مصفوفة القرار ذات العمود الواحد ويتم التوصل إليها من خلال قسمة الزيادة في المبيعات إلى التكلفة .
الاستراتيجيات
العائد اوالمنفعة : زيادة نسبة المبيعات إلى التكاليف
س1
2.8
س2
1.8
س3
1.667
س4
1.278
الإستراتيجية الأفضل أو المثلى س1 = 2,8 لأنها تقابل اعلي منفعة






مثال : حالة تعدد الأهداف ( زيادة الأرباح ، زيادة الحصة بالسوق ، زيادة المبيعات )
في المثال السابق افترض أن المنشاة تهدف من وراء الحملة الإعلانية إلى تحقيق الأهداف الثلاثة التالية ( زيادة الأرباح ، زيادة الحصة بالسوق ، زيادة المبيعات ) والجدول التالي يوضح الاستراتيجيات والأهداف الخاصة بها ومقاييس الأداء والأوزان المعطاة لكل هدف من تلك الأهداف والدرجات المعبرة عن منفعة كل هدف
الأهداف
والأوزان
زيادة الربح
2.
زيادة الحصة في السوق
5.
زيادة المبيعات
3.
الإستراتيجية
س1
8
9
5
س2
6
1
4
س3
5
3
8
س4
4
6
2
المطلوب : تحديد الإستراتيجية الأفضل ( المثلى )
الإستراتيجية
العائد أو المنفعة المرجحة
س1
7.6
س2
2.9
س3
4.9
س4
4.4

الإستراتيجية الأفضل أو المثلى س4 = 7,6 لأنها تقابل اعلي منفعة