هنالك عدة اساليب يمكن استخدامها لتقييم المشروعات والمفاضلة بينها في ظل ظروف عدم التاكد والتي تتراوح بين الدقة والتعقيد ومنها:
1. نقطة التعادل.
2. شجرة القرارات.
3. تحليل الحساسية.


اولا: اسلوب نقطة التعادل:

يقصد بنقطة التعادل، هي تلك النقطة التي يتحقق عندها التساوي بين الايرادات الكلية والتكاليف الكلية لناتج معين (أي النقطة التي لا تكون فيها اي ارباح اوخسائر). يركز هذا الاسلوب على تحليل نقطة التعادل من خلال دراسة العلاقات بين الايرادات والتكاليف والارباح عند مستويات مختلفة من الانتاج والمبيعات.


طرق تحليل نقطة التعادل :


الطريقة البيانية:

ويتم تحديد نقطة التعادل بجعل المحور العمودي يمثل الايرادات والتكاليف، اما المحور الأفقي فيمثل الإنتاج أوالمبيعات ثم يتم رسم منحنى الايراد الكلي ( الذي تمثل كل نقطة عليه الايرادات المتوقعة عند كل مستوى من مستويات الانتاج) ومنحنى التكاليف الكلية ( الذي تمثل كل نقطة عليه مستوى اجمالي التكاليف الثابتة والمتغيرة عند كل مستوى من مستويات الانتاج ) بالاضافة الى منحنى التكاليف الثابتة والمتغيرة.
ولتحقيق نقطة التعادل لابد من وجود الافتراضات التالية:
- ثبات سعر بيع الوحدة الواحدة.
- ثبات التكلفة المتغيرة للوحدة الواحدة.

الطريقة الجبرية:

- الايراد الكلي = كمية المبيعات × سعر بيع الوحدة الواحدة ( ك ن × ب ).......... ( 1 )
- التكاليف الكلية = التكاليف الثابتة + التكاليف المتغيرة
= التكالبف الثابتة + ( كمية الانتاج × كلفة الوحدة المتغيرة )
= ن + ك ن × غ ........... ( 2 )
عند نقطة التعادل ( ك ن )، الايراد الكلي = التكاليف الكلية
بتعويض ( 1، 2 ) تصبح، ك ن × ب = ث + ك ن × غ = ك ن × ب – ك ن× غ = ث

باخذ ( ك ن ) عامل مشترك ، ث = ك ن ( ب – غ ) ومنها ( ك ن ) = ث / ب – غ ......... ( 3 )
- كمية التعادل = التكاليف الثابتة / ( سعر بيع الوحدة - كلفة الوحدة المتغيرة )
- كمية التعادل كنسب في الطاقة الانتاجية = كمية التعادل / الطاقة النتاجية الكلية للمشروع...... ( 4 )
- قيمة التعادل النقدي = التكاليف الثابتة / ( 1 – كلفة الوحدة المتغيرة ÷ سعر بيع الوحدة )........ ( 5 )

يمكن اشتقاق معادلة خاصة باسعار البيع ( ب ) تمثل الحد الادنى لسعر البيع الذي يمكن ان يتحمله المشروع دون ان يحقق لا ربح ولا خسارة:
ب = ث + ك ن × غ ........ ( 7 )
ك ن
حجم المبيعات اللازم لتحقيق مستوى معين من الارباح =

التكاليف الثابتة + مستوى الارباح المطلوب.......... ( 8 )
المساهمة الحدية للوحدة
تقييم اسلوب نقطة التعادل :

يواجه هذا الاسلوب العديد من الانتقادات منها:
1. عدم منطقية الافتراضات التي يستند عليها، وخاصة تلك التي تتعلق بافتراض ثبات سعر بيع الوحدة اوالتكاليف المتغيرة للوحدة.
2. يقوم اساسا على افتراض التمييز بين التكاليف الثابتة والمتغيرة وهذا التمييز غير دقيق.
3. يفترض انه اذا كان المشروع ينتج منتج واحد اوعدة منتجات فان هذه المنتجات يمكن تحويلها بسهولة الى منتج رئيسي واحد وهذا الافتراض قد يكون غير عملي.
4. يفترض ان توليفة الانتاج تظل ثابتة اوتتغير بنسب معينة وفيما بينها.

ثانياً: اسلوب تحليل الحساسية

يقصد به مدى استجابة المشروع المقترح للتغيرات التي تحدث في احد المتغيرات اوالعوامل المستخدمة لتقييمه او مدى حساسية المشروع للتغير الذي يطرأ على العوامل المختلفة التي تؤثر على المشروعات. ويمكن لمتخذ القرار ان يحدد مدى حساسية عائد المشروع المقترح مثلا للتغيرات التي يمكن ان تحدث في قيمة اي من المتغيرات المعطاة، فاذا كان صافي القيمة الحالية حساسا تجاه المتغيرات المستخدمة فان المشروع المقترح يكون حساسا لظروف عدم التاكد.

عند استخدام اسلوب تحليل الحساسية لا بد من الاخذ بعين الاعتبار المسائل التالية:

1. تحديد المتغيرات الرئيسية التي تؤثر على المعيار اوالمعايير المستخدمة في التقييم.
2. تحديد العلاقة الرياضية بين المتغيرات.
3. تقدير القيم الأكثر تفاؤلا او الأكثر تشاؤما لتلك المتغييرات.
4. حساب المعايير المستخدمة في عملية التقييم تحت ظروف عدم التاكد.

5. لا بد من التركيز على تقدير القييم الأكثر تفاؤلا والأكثر تشاؤما لقيم المتغيرات المحددة وليس كل احتمالات تلك القيم.

بناءا على هذا التحليل يمكن لمتخذ القرار ان يسأل عدة أسئلة منها:
- ماذا يحدث لوانخفض سعر البيع للوحدة، عما هومتوقع ؟
- ماذا يحدث اذا ارتفعت تكلفة الوحدة المتغيرة عن توقع معين ؟
- ماذا يحدث لوزادت كلفة الاستثمار المبدئية عن التقدير المتوقع ؟

مؤشر الحساسية للعنصر = التغير في صافي القيمة الحالية
قيمة العنصر بعد التغير – قيمة العنصر قبل التغير
قيمة العنصر قبل التغير
هذا وكلما ارتفع مؤشر الحساسية، كلما دل ذلك على حساسية المعيار المستخدم للتغير في ذلك العنصر.