الفرع الأول:الاطار الحديث لدورة حياة المنتج:

بعد ظهور مفهوم دورة حياة المنتج, وبعده ظهور مفهوم اجمالي دورة الحياة الكاملة وتضمين البعد البيئي فيها. بدأت الدراسات بتضمين بعد آخر وهو اعادة استخدام أو اعادة تشغيل المنتج. وقد بدأت تلك الفكرة عندما تحول العملاء من شراء المنتجات المادية"physical products" الى شراء الخدمات "services", فالمنتجات المادية هي وسيلة مجردة لتوصيل الخدمات المطلوبة. وبهذه المرحلة ترى الباحثة أنه يمكن أن يطلق عليها دورة حياة المنتج المغلقة "Product Life Cycle Closed" ويطلق عليه أيضا تنسيق دورة حياة المنتج وفقا لنمط استخدام المنتج. ولتحقيق هذا الهدف, يجب تخفيض اجمالي التدفق للانتاج المادي في هذه الدورة . فهناك أنشطة أساسية غير فعالة لدورة حياة المنتج المغلقة, وهي:

1. التخلص المبكر الغير متوقع من المنتجات.
2. عدم استخدام أو تعطل المنتجات في أيدي المستخدمين.
3. الاستخدام الطويل للمنتجات القديمة والغير فعالة.
4. الادارة العليا لدورة الحياة, تعمل على صيانة جزئية للاجزاء واسترداد للدورات .

فنجد أن السبب في عدم الفعالية هو التضارب بين دورة حياة المنتج المخططة و الأسلوب الفعلي لاستخدام المنتج من قبل المستخدمين. ولهذا يجب تطبيق أسلوب أعلى الى أسفل لادارة دورة الحياة لتصميم أفضل المنتجات, والتي هي تنسيق لدورة حياة المنتج للمنتج مع نمط الاستخدام للمستهلك. ويمكن تطبيقها على المنتجات ذات التحول التكنولوجي العالي والتقنية العالية ومرتفعة الثمن, مثل التليفونات المحمولة, مكيفات الهواء,


الفرع الثاني: منهج لتصميم وادارة دورة حياة المنتج
A Method for Design and Management of Product Life Cycle

يشمل منهج تكرار طلب التصميم من الأعلى الى الأسفل, على 4 خطوات. وهي:
1. عرض لنمط استخدام المنتج, وانضمام مخطط دورة الحياة المبني على قدرة المنتجون واحتياجات العملاء.
2. تصميم وتقييم دورة حياة المنتج المقترحة بالمحاكاة لتصوير تدفق المنتج و الخدمة في دورة الحياة.
3. تصميم هيكل معياري للمنتج, وتكييف الأجزاء الخاصة مع دورة الحياة المقترحة ونمط الاستخدام.
4. تقييم تفصيلي أكثر للدعم بالصيانة لاستخدام المنتج خلال عملية الانتاج.

فالخطوات من (1) الى (4) تؤدي بتكرارها لتحقيق نتائج تصميم مرضية. فهي الزامية لتنفيذ وتصميم دورة الحياة الكاملة للمنتج وقد انضمت اليها محاكاة دورة الحياة. فالتكنولوجيا الحالية تصميم المنتج, يمكن أن تتفق مع تصيمي وصناعة العمليات التحضيرية. ولكنها ضعيفة جدا لنسخ مراحل استخدام المنتج, ومراحل اعادة التصنيع / التخلص. مثال, تظل هناك احتياج دائم ومستمر لدراسة كيف يمكن تصوير تدهور المنتج, وكيف أنها تؤثر على الأداء الاجمالي للدورة الاجمالية لدورة حياة المنتج.


الفرع الثالث: نمط استخدام المنتجات ومخطط دورة حياة المنتج
Product Usage Modes and Life Cycle Scenario

تتميز الخطوة الأولى بأهميتها في تصميم دورة الحياة, فهي تعمل على تحديد الصفات والمميزات لنمط استخدام العملاء للمنتج. ويمكن أن تختلف أنماط الاستخدام للمنتجات المتماثلة. حيث أن تلك الصفات هي:
الاستخدام الطويل أم القصير.
- Long use or short use,

الاستخدام الثقيل أم الخفيف.
- Heavy use or light use,

الوظيفة الخاصة أما المألوفة.
- High functionality or common functionality,
تجميل أو استئناف عدم التوظيف.
- Aesthetics or non-functional appeal,

الاستثمار المبدئي أم التكلفة التشغيلية.
- Initial investment or operational cost,

غالي الثمن أم رخيص.
- Expensive(high-quality) or cheap, etc.

فتلك العوامل التقليدية تهتم بالتمثيل العادي للمنتجات, لكن اليوم, ليس من السهل تحديد تلك العوامل لتحديد العملاء العاديين. لكن بالتعاون مع أنماط استخدام تلك المنتجات, يجب تخصيص دورات حياة المنتج من قبل المنتجين. فالعينة العملية لدورة حياة المنتج يطلق عليها مخطط دورة حياة المنتج Life Cycle Senario. حيث يتميز بالصفات التالية:
Closed loop shape: simple or complicated take-back loop,-
سرعة وسعة تدفق المنتج.
Speed and volume of product flow, -

اعادة الاستخدام واعادة التصنيع أو التخلص.
Re-use, recycle or disposal, -

صيانة مجانية أم صيانة مكلفة.
- Maintenance-free or heavy maintenance,
شراء أو تأجير/ استئجار.
- Purchase or rental/lease,
مع أو بدون تحسين.
- With or without upgrade, etc.



أحيانا, تدرس المنتجات طويلة الحياة بشكل جيد, وذلك لتخفيض العبء البيئي. ان تلك المنتجات تكون ذات حالة تشغيلية مناسبة, يمكن أن تتطابق مع أنماط استخدام المنتجات. أما اذا كانت غير مناسبة , تتسبب بتعطيلهم, وفي النهاية يتم الترتيب على نحو غير ملائم. فالى هذا الحد, ليس من السهل أو البسيط تحديد مخطط دورة الحياة وفقا لنمط الاستخدام المطلوب.

الفرع الرابع: تحسين مخطط دورة الحياة بمحاكاة دورة الحياة
Improving Life Cycle Scenario by Life Cycle Simulation

لتصميم دورة حياة ملائمة للمنتج يتعلق بنمط معدل استخدامها, يكون من الضروري استخدام محاكاة كمبيوتر لسلوكم دورة الحياة الكاملة للمنتج تحت نمط افتراضي للاستخدام ومواقع التسويق.
بداية, التخطيط طويل الأجل لادارة دورة حياة المنتج تكون خاصة بالسلع القوية, أما الخاصة بدورة الحياة القصيرة فانها تهتم بتكنولوجيا المنتجات غير الناضجة مثل التليفونات المحمولة. والهدف الأساسي من محاكاة دورة الحياة تكون عرض لامكانية تحسين جودة خدمة المنتج بدون الضرر البيئي, باتخاذ بدائل لادارة دورة الحياة الاستثنائية مثل تكلفة استرداد المنتج قصير الأجل. وتتسم هذه البدائل الاستثنائية بأنها غير تنظيمية تحت شروط الانتاجية والسوق الحالي.
والهدف من هذه المحاكاة, يمكن أن يكون بعضها محتملة عند شروط الانتاجية والسوق. فأي هذه البدائل الاستثنائية تكون فعلا تنظيمية – قانونية- من وجهة النظر الاقتصادية, وخدمة المنتج.(1)




الاستنتاج:




تؤثر طول دورة حياة المنتج في تكاليف المنتج. ولذلك فالتحكم في طول دورة حياة المنتج يعمل على زيادة أو تخفيض تكاليف المنتج. فهناك علاقة عكسية بين طول دورة حياة المنتج وبين تكاليف دورة حياة المنتج.

يمكن تخفيض تكاليف دورة الحياة الكاملة للمنتج بتوجيه الجهود نحو أنشطة المراحل المبكرة لدورة الحياة وقبل بداية مرحلة الانتاج. ولذلك فان أفضل توجه هو أن يتم تحليل تكاليف دورة الحياة في نفس توقيت تطبيق نظام التكاليف المستهدفة.


أن طريقة تخصيص تكاليف دورة الحياة سيكون لها تأثير في قياس ربحية المنتجات والتي تعتبر أفضل مقياس لأداء المنتج, وأفضل أساس لاتخاذ قرار استبعاد أم الاحتفاظ بمنتج معين, فان استخدام نظام المحاسبة عن التكاليف على أساس النشط يعد من مستلزمات تطبيق أسلوب دورة حياة المنتج .

ان استخدام سلسة القيمة مع هندسة وتحليل القيمة, عند تطبيق أسلوب تكلفة دورة الحياة الكاملة للمنتج, تعمل على تخفيض التكاليف خلال مراحل دورة حياة المنتج من خلال استبعاد الأنشطة التي لا تضيف قيمة مما يؤدي الى قصر دورة حياة المنتج وبالتالي تكلفة المنتج.


المنهج الجديد لتعديل تصميم دورة الحياة للمنتج على أساس نمط الاستخدام, يعمل على دراسة وافية لدورة الحياة الكاملة للمنتج. حيث يمكن اعادة تشغيل المنتجات بعد انتهاء دورة حياتها بالنسبة للمنتجين, أو اعادة استخدامها في الصناعة. وهذا يعمل على تخفيض دورة حياة المنتجات الجديدة وبالتالي تخفيض التكاليف.