هناك تعاريف متعددة لشركات المساهمة منها:


هي شركة عارية من العنوان، تؤلف بين عدد من الأشخاص مكتتبون بأسهم أي أسناد
قابلة للتداول، ولا يكونون مسؤولون عن ديون الشركة إلا بقدر ما وضعوه من مال 1، كما
عرفها المؤلف خالد أمين عبد الله بأن شركة المساهمة تتألف من عدد من المؤسسين، لا يقل عن
اثنين يكتتبون فيها بأسهم قابلة للإدراج في أسواق الأوراق المالية وللتداول والتحويل وفقا
لأحكام هذا القانون وأي تشريعات أخرى معمول بها . 2
وأيضا تعاريف أخرى بأنها الشركة التي يقسم رأسمالها إلى حصص متساوية القيمة يطلق
عيها أسهم قابلة للتداول وتقتصر مسؤولية المالك أو المساهم على أداء قيمة السهم التي اكتتب
بها، ولا يسأل عن ديون الشركة إلا في حدود ما أكتتب فيه من أسهم، ويقوم على إدارة
شركة المساهمة مجلس إدارة ينتخبه مجموع الملاك فيما بينهم لمدة محدودة. 3