المعالجة المحاسبية للخصم النقدي في دفاتر المشتري :




تتم المعالجة المحاسبية للخصم النقدي في دفاتر المشتري وفقاً لأحدى الطرق الأتية :


الطريقة الأولى : إثبات المشتريات بالتكلفة الإجمالية :


يتم اتباع هذه الطريقة في حالة عدم تأكد المنشأة من مقدرتها على السداد خلال فترة الإئتمان الممنوحة من المورد وعدم اعتيادها على الاستفادة من الخصم النقدي وهذه الطريقة تتفق مع العرف المحاسبي السائد بإثبات المشتريات على أساس التكلفة الإجمالية وبدون استبعاد الخصم المكتسب ، كما تتفق هذه المعالجة أيضاَ مع سياسة الحيطة والحذر والتي تقضي بعدم الأخذ في الاعتبار بأي إيراد حتى يتحقق فعلاً .


وفي حالة قيام المنشأة بسداد قيمة المشتريات خلال الفترة المحددة واستفادتها من الخصم فيعالج الخصم النقدي على أنه خصم مكتسب نتيجة لنشاط وكفاءة الإدارة المالية ويعتبر الخصم في هذه الحالة بمثابة إيراد عرضي يقفل في نهاية الفترة المحاسبية في ح الأرباح والخسائر وتكون المعالجة المحاسبية :


اثبات المشتريات بالتكلفة الإجمالية : من ح المشتريات الى ح المورد.


عند السداد يجب التمييز بين الحالتين الاتيتين :


* السداد والاستفادة من الخصم : من ح المورد الى مذكورين ح الخصم المكتسب وح النقدية / البنك


* السداد وعدم الاستفادة من الخصم : من ح المورد الى ح النقدية / البنك


مثال : في 1 / 9 اشترت محلات الحبابي بضاعة على الحساب من شركة اليمن السعيد بمبلغ 100000 وبخصم تجاري 10 % وبشروط 2 / 10 ، ل 30 يوم ، والمطلوب اثبات العملية السابقة في دفاتر محلات الحبابي وفقاً لطريقة التكلفة الإجمالية .


الخصم التجاري = 100000 * 10 % = 10000


تكلفة المشتريات = 100000 - 10000 = 90000


قيد الشراء :


90000 من ح المشتريات


90000 الى ح المورد شركة اليمن السعيد


وإذا فرض أن محلات الحبابي قامت في تاريخ 9 / 9 بسداد قيمة المشتريات بموجب شيك فإن المنشأة تحصل على خصم نقدي بمبلغ 1800 ( 90000 * 20 % ) ويظهر القيد في دفاتر المشتري :


90000 من ح المورد شركة اليمن السعيد


الى مذكورين


1800 ح الخصم المكتسب


88200 ح البنك


أما إذا تم السداد في 1 / 10 فإن محلات الحبابي لا تستفيد من الخصم النقدي نظراً لان السداد لم يتم الا بعد انقضاء فترة الاستفادة من الخصم ويتم اثبات القيد كالتالي :


90000 من المورد شركة اليمن السعيد


90000 الى ح البنك


الطريقة الثانية : إثبات المشتريات بصافي التكلفة :


يتم اتباع هذه الطريقة في حالة اعتياد المنشأة على السداد خلال الفترة الممنوحة والاستفادة من الخصم النقدي وبالتالي يتم إثبات المشتريات بصافي التكلفة ( بعد استبعاد خصمي الكمية والتجاري والخصم المكتسب ) وذلك في تاريخ الشراء وتكون المعالجة المحاسبية كالتالي :


في تاريخ الشراء : من ح المشتريات الى ح المورد


عند السداد والاستفادة من الخصم : من ح المورد الى ح النقدية / البنك


عند السداد وعدم الاستفادة من الخصم : من مذكورين ح المورد و ح الخصم المفقود الى ح النقدية / البنك ويتم اقفال الخصم المفقود في ح


الأرباح والخسائر.