قبل أن نبدأ في التعرف على محتويات وتفاصيل عناصر القوائم المالية الوارد ذكرها أعلاه، لابد لنا أن نتعرف أولاً على الافتراضات المحاسبية الأساسية التي تُُبنى عليها عادة معظم الأنظمة المحاسبية المتعارف عليها، هذه الافتراضات هي:


أولاً : مبدأ الاستحقاق Accrual Principle
ووفقاً لهذا المبدأ يتم الاعتراف بالإيرادات أي تسجيلها في الدفاتر والسجلات المحاسبية عند تحققها (حتى ولو لم يتم تحصل أية مبلغ من هذه الإيرادات) واعتراف بالمصروفات عند تكبدها بغض النظر عن سداد تلك المصروفات.


ثانياً: مبدأ الثبات Consistency Principle
ووفقاً لهذا المبدأ فإنه يكون على الشركة أن تطبق معالجة محاسبية واحدة على جميع المعاملات المتماثلة وعدم تغييرها من فترة لأخرى الأمر الذي يؤدي إلى إمكانية عقد المقارنات بين القوائم المالية للفترات المختلفة، كما يفيد في دراسة اتجاهات المؤشرات المالية. غير أن مبدأ الثبات لا يعني أن الشركة لا تستطيع التحول من تطبيق طريقة محاسبية إلى أخرى ولكنه يقتصر ذلك التحول على الحالات التي يثبت فيها أن الطريقة الجديدة أفضل من الطريقة السابقة، وفي هذه الحالة فإنه يجب الإفصاح عن طبيعة وتأثير ذلك التغيير المحاسبي ومبرراته كإيضاح متمم للقوائم المالية المعدة عن الفترة التي حدث بها التغيير.


ثالثاً: مبدأ الاستمرارية Continuity Principle
يعني هذا المبدأ أن الشركة سوف تستمر في مزاولة نشاطها لفترة غير محدودة من الزمن، وهذا الافتراض يستبعد إمكانية إفلاس الشركة أو تصفيتها في المستقبل القريب، أما إذا كانت شركة يتهددها خطر الإفلاس أو التصفية فإنه يجب التخلي عن افتراض الاستمرارية، حيث يكون قارئ القوائم المالية مهتماً بالتعرف على نتائج أو قيمة التصفية ، وفي حالة عدم إتباع افتراض الاستمرارية لأي ظرف كان عند إعداد القوائم المالية يجب على الشركة أن تفصح بوضوح أن القوائم المالية معدة على أساس أن الشركة سيتم إشهار إفلاسها أو تصفيتها.