تتمتع المحاسبة - كعلم و كمهنة - بأهمية كبيرة في المجتمع، لاسيما في المجتمعات الديناميكية التطور من الناحية الإقتصادية و المالية، و التي يلعب فيها المال و الأعمال الدور الأساسي و الأهم على الإطلاق في تسيير عجلة الحياة، بل و يذهب الي ابعد من ذلك لتملك أطراف خيوط السياسة كالمجتمع الأمريكي و الأوربي - على سبيل المثال ليس الحصر - ، لذا برزت في الحقبة الزمنية الأخيرة أهمية دراسة المحاسبة، و ازدادت بل تعاظمت تلك الأهمية في مطلع الألفية الثالثة، انسجاماً مع التطور الهائل في تكنولوجيا المعلومات و الاتصالات و عولمة الإقتصاد، لذا لا نكاد نجد أية جامعه في العالم بأسره لا تضم ضمن هيكل كلياتها كلية اقتصادية تكون إحدى ركائزها الأساسية قسم للمحاسبة.






وتعتبر مهنة المحاسبة هي لغة الأعمال، حيث تستخدم المحاسبة في وصف جميع أنشطة الأعمال، وذلك من خلال إعداد التقارير الماليةFinancial Reports ، فالمحاسبة بكل بساطة ماهي إلا وسيلة تستخدم للتعبير عن نتائج الأعمال بشكل يفيد جميع الأطراف المعنية والمستفيدة من التقارير الماليةFinancial Reports ، والتي تقدمها مهنة المحاسبة بناءً علي معايير مهنية موحدة، وذلك لضمان عرض Presentation هذه التقارير المالية لمعلومات صحيحة والإفصاح Disclosure عن كل مايهم الأطراف المعنية من تلك التقارير.


وبوجه عام لكي تحقق النجاح المطلوب في حياتك فلابد لك من إدراكك ومعرفتك بالأرقام، فالنجاح في الدراسة يتطلب تحقيق مجموع معين من الدرجات، ولكي تستطيع قياس Measure أداء منظمتك فإنك تنظر إلي الأرقام، فإن لم تستطع قراءة القوائم المالية Financial Statements الخاصة بمنظمتك فأنت لاتعرف شيء عن منظمتك، سواء كنت محاسباً أو مستثمراً.


ولذلك أصبحت دراسة المحاسبة من الأمور المهمة سواء أكان ذلك للطالب المتخصص الذي يرغب في ممارسة مهنة المحاسبة Accounting والمراجعة Auditing، أم كان ذلك لرجل الأعمال والمستثمر ومتخذ القرارات في قطاع الأعمال بصفة عامة، أو حتي بالنسبة للفرد العادي الذي يرغب في ترشيد قرارات ادخاره واستثماره.