أغراض(أهداف) الاستهلاك:
هناك غرضين أساسييِّن هما:
1توزيع تكاليف عبء الأصول الثابتة على عدد الفترات التجارية أو المُدَدْ الزمنية الاقتصادية والتجارية المختلفة التي استعملت فيها هذه الأصول (الدورة المالية), من أجل تحديد أو الوصول إلى نتيجة سليمة للدورة ومركز مالي سليم في لحظة معينة.
2تجميع الأرباح عام بعد عام لمساعدة المنظمة على استبدال الأصول المستهلكة بأصول جديدة لضمان استمرار عمل المنظمة, و توفير المبلغ اللازم لاستبدال هذه الأصول.الاستهلاك والتضخم المالي:
التضخم يعني الارتفاع المستمر في أسعار السلع والخدمات وأجور اليد العاملة,وبالتالي يتعذَّر على المنظمة في هذه الحالة حساب الاهتلاك على أساس ثمن شراء أصولها بالتكلفة التاريخية(الفعلية), لذلك يُفضِّل لمعالجة هذه الحالة تكوين احتياطي لتغطية الارتفاع في الأسعار والناجم عن التضخم يُسمِّىاحتياطي استهلاك أصول ثابتة.ويُعالَج الاستهلاك في ظل التضخم المالي بواسطة تشكيل احتياطي إهتلاك أصول ثابتة, ويقابل هذا الاحتياطي في النظام المحاسبي الموحد احتياطي ارتفاع أسعار أصول ثابتة.ويُشكَّل هذا الاحتياطي عندما تكون قيمة النقد غير ثابتة, أي في تدني مستمر من أجل تأمين المبلغ اللازم لاستبدال الأصل عند الحاجة.وهذا الاحتياطي يُشكَّل من صافي الربح وذلك بالفرق بين تكلفة الشراء الفعلية وبين تكلفة الشراء الاستبدالية (السعر الجاري) لكل عام على حِدَهْ, أي أن: مبلغ الاحتياطي = التكلفة الاستبدالية – التكلفة التاريخية.