الطريقة الأمريكية:-
تقوم علي فكرة اختصار الدفاتر المحاسبية، حيث يخصص دفتر واحد لليومية والأستاذ في نفس الوقت، وتقسيم هذا الدفتر إلى جانبين أحدهما لليومية والأخر لحسابات الأستاذ، ويشتمل جانب الحسابات على خانات تحليلية تخصص كل خانة لحساب معين، وتنقسم إلى جانبين أحدهما مدين والأخر دائن، وتمسك الدفاتر على أساس قاعدة القيد المزدوج حيث يتم التسجيل في دفتر اليومية ويتم الترحيل إلى حسابات الأستاذ بنفس الدفتر.


ويلاحظ أن بعض الحسابات تم تخصيص خانة واحدة لها بدفتر الأستاذ، وهي التي تتم معظم حركتها في جانب واحد مثل حساب رأس المال و حساب المبيعات وحركتها دائنة وحساب المشتريات والمصروفات وتكون حركتها مدينة، وفي الحالات التي تخرج هذه الحسابات عن وضعها الطبيعي يتم التسجيل بالخصم أي بالسالب أو الكتابة بين قوسين أو بحبر مختلف، و في نهاية الفترة يتم تجميع الأرصدة الموجودة بكل صفحة في جزء الأستاذ تمهيدا لإعداد ميزان المراجعة والقوائم المالية كما في أي طريقة أخري.