الطريقة الفرنسية:-
تختلف الطريقة الفرنسية عن الطريقة الإيطالية في نوع وعدد الدفاتر المستخدمة، وليس في الغرض النهائي منها أو طريقة القيد، فكلا من الطريقتين الهدف النهائي منهما هو تسجيل كافة معاملات الشركة بشكل منظم، يمكن من إستخراج الحسابات الختامية وقوائم المركز المالي.


تقوم هذه الطريقة على أساس إمساك مجموعتين من الدفاتر هما:-
- المجموعة الأولى وتسمى الدفاتر المساعدة.
- المجموعة الثانية وتسمى الدفاتر العامة.


الطريقة الفرنسية يطلق عليها "الطريقة المركزية" أو "طريقة اليوميات المساعدة"، لإنها تستبدل دفتر اليومية العام المستخدم في الطريقة الإيطالية بعدد من الدفاتر اليومية المساعدة، بالإضافة إلي دفتر يومية مركزي، وعدد الدفاتر المساعدة يتوقف علي حجم النشاط، و مدي تكرار العمليات، فهناك دفتر النقدية ودفتر يومية المبيعات الآجلة ودفتر يومية أوراق القبض ... وهكذا، والعمليات التي لا تكرر، والتي ليس لها دفاتر مساعدة، يتم قيدها بدفتر اليومية العامة المركزي أولا بأول.


فطبقاً لهذه الطريقة يتم تقسيم اليومية إلى يوميات مساعدة ويومية عامة، وتقسيم الأستاذ إلى دفاتر أستاذ مساعد ودفتر أستاذ عام مركزي، ويتم تقسيم اليومية إلى يوميات مساعدة على أساس تخصيص دفتر يومية مساعد لكل مجموعة عمليات متشابهة، ويتطلب العمل بهذه الطريقة توفير دفاتر اليومية المساعدة، ودفاتر الأستاذ المساعد الآتية:-
أ. اليومية العامة المركزية.
ب. يوميات مساعدة.
ج. الأستاذ العام المركزي.
د. دفاتر الأستاذ المساعد.


وتتلخص ميكانيكية النظام المحاسبي وفق هذه الطريقة على أساس تسجيل العمليات المتشابهة في يومياتها، ويرحل كل منها إلى اليومية العامة، ويرحل منها يومياً أولاّ بأول إلى أستاذ مساعد الدائنين وأستاذ مساعد المدينين، بينما ترحل قيود اليومية العامة إلى الأستاذ العام، ومن أرصدة حسابات الأستاذ العام يتم إعداد ميزان المراجعة، وذلك تمهيداً لإعداد القوائم المالية، وبالنسبة لدفتر النقدية فإن بعض المنشات تستخدم دفترين أحدهما للخزينة والأخر للبنك، ودفتر اليومية يسجل فيه المقبوضات والمدفوعات، بينما يسجل في دفتر البنك كل العمليات الخاصة بالبنك.


ويمكن تلخيص الطريقة الفرنسية فيما يلي:-
1. تستخدم عدة دفاتر يومية مساعدة لقيد العمليات.
2. في نهاية كل فترة معينة يتم ترحيل مجاميع كل دفتر بقيد مركزي واحد إلي دفتر اليومية العامة.
3. يتم ترحيل مفردات اليوميات المساعدة أولا بأول إلي دفاتر الأستاذ المساعدة.
4. ترحل أطلراف القيود المركزية بدفتر اليومية المركزية أو العامة إلي الحسابات الإجمالية المختصة بدفتر الأستاذ العام.
5. إستخراج ميزان المراجعة بالمجاميع و الأرصدة من دفتر الأستاذ العام.
6. مطابقة مجموع أرصدة الحسابات بكل دفتر أستاذ مساعد مع رصيد الحساب بدفتر الأستاذ العام، أي علي سبيل المثال مجموع أرصدة حسابات العملاء بأستاذ مساعد العملاء مع رصيد حساب إجمالي العملاء بالأستاذ العام.