القيد هو أي شيء يمنعك من الحصول على ما تريد وهكذا تستطيع أن نجزم بأن كل فرد وكل مشروع يواجه بالأقل قيدا على ما يريد وطالما أن القيد يمنعك من تحقيق ما تريد فإن نظرية القيود تؤكد على أن تركيز الجهود على الإدارة الفعالة للقيد هو عامل رئيسي للنجاح
تأثير المنافسة الدولية على إدارة الأعمال والمحاسبة الإدارية:
اشتدت المنافسة بين الوحدات الاقتصادية داخل الدولة والواحدة ومع الوحدات الاقتصادية فى باقى دول العالم والسبب الرئيسى وراء هذا الاتجاه هو إطلاق حرية التجارة العالمية وإزكاء مفهوم العولمة وخاصة فى مجالات التعاملات الاقتصادية.
وما أثر العولمة الاقتصادية على المحاسبة الإدارية؟
إنه عالم الأقوياء وسوف يكون من الصعب على أى مشروع يطمع أن يكون على مستوى عالمى فائق الجودة أن يخطط ويدير ويراقب ويتخذ قراراته بتطبيق نظام محاسبة إدارية من الدرجة الثانية, صحيح أن نظام المحاسبة الادارية الممتاز لا يعد فى ذاته ضمانا للنجاح ولكن من المؤكد أن نظام المحاسبة الادارية الضعيف يمكن ببساطة ان يحبط أفضل جهود العاملين فى المشروع فى سبيل سعيهم ليكون حقيقة على مستوى المنافسة العالمية.