ويعد منهج إعادة الهندسة منهجا أكثر تقدمية من منهج الجودة الشاملة للإدارة بغرض إحداث التحسينات الإدارية
فبدلا من خلخلة النظام الموجود فى سلسلة من التحسينات المتزايدة تدريجيا فإنه طبقا لهذا المنهج يتم هيكلة عمليات المشروع بالتفصيل وتفحص خطواتها الإجرائية بوضعها محل التساؤل فيما حول جدواها ومن ثم يعاد تصميمها بالكامل بغرض عزل وحذف الإجراءات غير الضرورية وتخفيض فرص وقوع الأخطاء وتقليل التكاليف, وبذلك يتضح لنا أن هذا المنهج يركز على تبسيط الإجراءات وتجنب الإسراف والضياع في الوقت والجهد المال تأسيسا على فكرة رئيسية مؤداها أن كل الأنشطة التي لا تضيف قيمة إلى المنتج أي الخدمة المقدمة يتعين الخلاص منها .