ان اهم مايميز المحاسب الكفءهو صياغة المعالجات المحاسبية والقيود اللازمة لجميع الاحداث المالية والتسويات


لذلك نجد ان هناك فرق بين كاتب الحسابات والمحاسب فى ان المحاسب يستطيع عمل القيد المحاسبى ويعالج اى حدث مالى او اى مشكلة تقابلة فى حين ان كاتب الحسابات يسجل الارقام باحدى الدفاتر او يسجل القيد فى الحساب الخاص بة


فى هذا الموضوع ساتناول بشئ من التبسيط كيفية عمل القيود المحاسبية


نعرف جميعا ان القيد المحاسبى يتكون من طرفين طرف مدين وطرف دائن ولابد ان يتساوى الطرفين ولكى اقوم بصياغة القيد المحاسبى لابد فى البداية الاطلاع على الدليل المحاسبى للشركة واعرف كل الحسابات التى بة ومتى استخدم تلك الحسابات
واعرف طبيعة الحسابات فهناك حسابات ذات طبيعة مدينة وحسابات ذات طبيعة دائنة


اذا اردت ان ازيد الحساب ذو الطبيعة الدائنة اجعلة فى الطرف الدائن واذا اردت تقليلة اجعلة فى الطرف المدين بالقيد


واذا اردت ان ازيد الحساب ذو الطبيعة المدينة اجعلة بالطرف المدين واذا اردت تقليلة اجعلة بالطرف الدائن بالقيد


انواع القيود المحاسبية


الاول هو خاص بالاحداث المالية التى تتم نتيجة المعاملات


الثانى لتصحيح لبعض الاخطاء التى تكتشف


ولكن نجد ان النوع الاول نمطى ومتكرر من وقت لاخر اما النوع الثانى فهو غير متكرر وتختلف من حالة لاخرى حسب الخطا فهة يحتاج لمحاسب ذو خبرة ومتميز لذلك يجب معرفة تاثسر هذا الخطا على الارباح و الخسائر والميزانية وهل خلال السنة المالية الحالية ام السنوات السابقة