الإدارة الصحيحة للوقت تضيف إلى حياتك ساعات أطول. إدارة الوقت هي إدارة الأعمال التي تقوم بمباشرتها في حدود الوقت المتاح، وهي تعني أولاً إدارة الذات وأن الإدارة الصحيحة للوقت تضيف إلى حياتك ساعات أطول فإذا أحسنت استغلال الوقت الضائع في حياتك، فإذا أضفت 15 دقيقة عمل كل يوم يعني إضافة 13 يوم عمل كل عام، وإذا أضفت 30 دقيقة كل يوم فأنت تضيف 26 يوم عمل كل عام؟ إن هذا يعادل شهراً جديداً من العمل كل عام.




على المديرين من رواد الأعمال ورجال الأعمال أن يستغلوا ثلاثة موارد متاحة لهم:
- خبراتهم ومهاراتهم الشخصية.
- قدرات ومهارات دافعية مرؤوسيهم.
- الوقت.
فإذا أردنا أن نتعرف على قدرة رجال ورواد الأعمال في استثمار الوقت بحد الكفاءة الذي يضمن تحقيق النجاح في إدارة أعمالهم فإننا يمكن طرح التساؤلات التالية:
- هل لديك وقت كاف.
- من تقابل.
- كيف تعمل.
- ما نوعية البريد المعروض عليك؟
- تكلفة الوقت/ العمل.
- نمطك في الإدارة.
- هل تشعر بضياع الوقت؟




أهم العوامل التي تحكم طريقة تخصيصنا للوقت:
1- نحن نفعل ما نحبه قبل أن نفعل ما لا نحبه.
2- نحن نفعل الأشياء التي نعرف كيفية عملها أسرع من الأشياء التي لا نعرف طريقة إنجازها.
3- نحن نؤدي الأشياء السهلة قبل الأشياء الصعبة.
4- نحن نفعل الأشياء التي تتطلب وقتاً أقل قبل الأشياء التي تتطلب وقتاً أطول.
5- نحن نفعل الأشياء التي تكون مواردها متاحة.
6- نحن نفعل الأشياء المخططة قبل غير المخططة.
7- نحن نفعل الأشياء المجدولة قبل غير المجدولة.
8- نحن نستجيب لطلبات الآخرين قبل الاستجابة لمطالبنا.
9- نحن نؤدي الأشياء العاجلة قبل الأشياء الهامة.
10- نحن نستجيب تلقائياً للأزمات والطوارئ.




أقسام العمل:
ينقسم علمك إلى ثلاثة أنواع:
1- الأعمال القليلة المؤثرة: وهي بعض الأعمال الأساسية التي يحقق إنجازها عائداً ضخماً رغم أنها لا تكلف كثيراً.
2- الأعمال الضرورية: وهي الأعمال الضرورية لاستمرار العمل وهي تستهلك المدخلات من نفس النسبة التي تحققها من العائد.
3- الأعمال الصغيرة الكثيرة: وهي تمثل عكس الأعمال القليلة المؤثرة مثل الوقت الضائع في الكثير من الاجتماعات الروتينية والمحادثات التلفونية والزيارات داخل المكتب الورقي الزائد.




ما الأسباب التي تؤدي إلى ضياع الوقت؟:
لا يوجد تعريف دقيق ومدد لضياعات الوقت فإدارة الوقت قضية ذاتية تختلف باختلاف ظروف ومقدرات الأفراد وميولهم وثقافتهم وسلوكياتهم وأيضاً طبيعة عملهم ونشاطهم.


مبادئ لاستثمار وقتنا بفاعلية:
- التخطيط:
o تحليل الوقت: جدول يومي للنشاط.
o التخطيط اليومي: تحديد الأولويات.
o تخصيص الوقت: المصفوفة.
o المرونة.
- تنظيم:
o التفويض: ما يمكن أن يقوم به غيرك يجب أن يقوم به غيرك.
o التقسيم للعمل.
o التعامل الإيجابي مع ضياعات الوقت.
o الإقلال من الأعمال الروتينية.
- رقابة:
o التنفيذ والمتابعة.
o إعادة التحليل.





المصدر: مجلة ريادة الأعمال- العدد الثالث.