1- لضمان مشروعك يجب أن تحدد أهدافك بدقة، وتضع خطة عمل واضحة ومحددة المعالم واحرص على تنفيذها بمنتهى الدقة (إذا فشلت في التخطيط فإنك بذلك تخطط للفشل) 2- لا تنتظر لكي تصبح جميع الأمور على ما يرام لتبدأ العمل في مشروعك: إن ذلك لن يحدث أبداً، فقد ابدأ حالاً بما هو متاح لديك من إمكانيات وسوف تسير الأمور في الاتجاه الذي تريده وفقاً للأهداف التي حددتها.




3- تعامل مع مشروعك وعملك بمنتهى الجدية والاهتمام، تعامل معه باعتبار أن مصير حياتك كلها مرتبط بمصير هذا العمل.
4- لا تتعامل مع عملك باعتباره مجرد ماكينة لربح الأموال، بل اعتبر هذا العمل شريكك الرئيسي في الحياة، وضع في اعتبارك أن أي خبرة تكتسبها من عملك أثر قيمة من أي أرباح مادية.
5- تمتع بالصبر ولا تتوقع النجاح بمجرد البدء، الأرباح الضخمة لا تأتي بين يوم وليلة، بل تأتي بقدر ما تبذل من مجهود وعمل.
6- كن متحمساً لعملك دائماً، واستثمر وقتك فالوقت من ذهب.
7- لا تحاول اصطياد جميع الأرانب في نفس الوقت، بل ابدأ باصطياد واحد تلو الآخر.
8- لا تسمح بتسرب اليأس إلى داخلك، ولا تتخلى عن تحقيق أهدافك، اليأس و أقصر طريق للفشل.
9- لا تع الأحداث والمشاكل الصغيرة تعوق مسيرتك، انظر لأهدافك وتطلع للحلم الكبير الذي تسعى لتحقيقه.
10- لا تفكر بطريقة سلبية، ولا تدع النظرات السلبية للآخرين تجاهك تؤثر فيك، كل العظماء في التاريخ استمدوا عظمتهم من تحديهم للواقع وقدرتهم على تحقيق المستحيل.
11- تذكر أن الشيء الوحيد الذي لا يتغير في الحياة أن كل شيء قابل للتغير، لا تدع ذلك يؤثر في عزيمتك وحاول أن تتمتع بالمرونة في مواجهة العبقات الغير المتوقعة كبيرها وصغيرها.
12- لا تتوقع أن تفعل كل شيء على الوجه الأمثل، فقط ابذل جهدك قدر ما تستطيع ثم انتقل للخطوات التالية.
13- توقع دائماً حدوث أخطاء، ولا تخشى ذلك أبداً، وإذا رغبت في ألا تخطئ أبدا، فقط ابق ساكناً ولا تفعل أي شيء على الإطلاق.
14- عندما تقوم بدعوة الآخرين للانضمام إلى فريقك فتذكر أن الرفض هو المتوقع دائماً، فمن بين كل 20 فرد تدعوهم توقع 19 لا في مقابل 1 نعم،
15- استمر في عملك بنفس الحماس ولا تدع ذلك يقلل منه، تذكر أيضاً أن هناك من ينتظر هذه الفرصة بفارغ الصبر وما عليك إلا الوصول إليه بفارغ الصبر.




المصدر: مجلة ريادة الأعمال