أهداف التدفق النقدي :


ليس من أهداف كشف التدفق النقدي تعرف ربحية المؤسسة أو خسارتها، كما أنه ليس من أهدافه التطرق الى أية عملية مالية لا يترتب عليها دخول للنقد الى المؤسسة أو خروج له منها و ذلك ضمن المدة التي يعد عنها الكشف مهما كانت أهمية هذا العنصر و فيمته المالية، بل أن كشف التدفق النقدي يعد لأجل تحقيق الغايات التالية :


1- قياس السيولة على المدى القصير بشكل موثوق .


2- التخطيط للمستقبل، و بذلك يتم استبعاد أية تقديرات جزافية للاحتياجات المالية للمؤسسة


3- يخلق معيارا محددا للقياس عليه و للحكم على مدى كفاية التخطيط في المؤسسة .


4- يساعد الإدارة مساعدة فعالة في تعرف أوقات حدوث العجز النقدي، و أوقات حدوث الفائض النقدي، و يعطيها الوقت الكافي لمعالجة الموقف المتوقع بالطريقة الأنسب .


5- يساعد الإدارة على وضع برنامج التسديد المناسب لما تقترضه من أموال و ما ستدفعه من أرباح للمساهمين .


6- يساعد في تعرف كمية و مواعيد و نوعية الأموال التي تحتاج إليها المؤسسة خاصة إذا ما تم اختيار الفترات الجزئية التي ينظم لها الكشف بعناية ليعكس الاحتياجات القصوى للمقترض التي تتزامن عادة و موعد الذروة في النشاط في الدورة التجارية .


7- ينبه الإدارة في الوقت المناسب للانحرافات الحاصلة في تدفقاتها النقدية .


8- يساعد الإدارة المالية في اتخاذ القرارات الخاصة بإضافة أو حذف منتج معين، و كذلك في قرارات الشراء أو الإنتاج و الاستئجار و الشراء و الاستثمار، و ذلك من خلال تعرف الفروقات في التدفق النقدي نتيجة اتخاذ كل من هذه القرارات أو عدم اتخاذها .


9- يساعد في تحسين العائد على الاستثمار بسبب مساعدته في الاقتصاد باستعمال النقد المتاح المؤسسة .


10- تحسين نوعية القرار، لأن إعداد كشف التدفق النقدي يتطلب تحليلا مسبقا لجميع العناصر التي تؤثر في مختلف بنوده، و أولها المبيعات و التكاليف المرتبطة بها .