الرقابة الخارجية :-
وهي الرقابة التي تمارسها هيئات خارجية على أنشطة الحكومة ، وهذه الهيئات هي المجلس التشريعي وهيئة الرقابة العامة وأيضا المراجع الخارجي .
تهتم الرقابة الخارجية بالرقابة المالية والإدارية والقضائية والاقتصادية، وهي تركز على إعداد الموازنة ومدى التزام الوزارات بالموازنة العامة للدولة. وعناصرها نفس عناصر الرقابة الداخلية .
وتعرف الرقابة الخارجية الشاملة بأنها"نشاط تقييمي مستقل عن السلطة التنفيذية يهدف الى التأكد من صحة العمليات المالية والبيانات المحاسبية ومشروعيتها ، والتحقق من كفاءة وفعالية أداء الأجهزة التنفيذية في إنجاز أهدافها وبرامجها ومشاريعها ".
والكفاءة تعني معدل قياس مادي للمخرجات الناتجة من العمليات التشغيلية للنشاط أو البرامج منسوبة الى تكلفتها أي المدخلات ، والرقابة على الكفاءة تشتمل تقويم كفاءة التنظيم والتي تتفرع الى دراسة وتقييم التنظيم والتي تتضمن القواعد القانونية للجهة الخاضعة للرقابة ، وفحص وتقييم أنظمة الرقابة الداخلية . كما تشتمل كفاءة سير العمليات وتقييم كفاءة أداء النشاط وتقويم النتائج المتحققة .
بينما الفعالية فتشير الى كيفية النجاح في إنجاز الأهداف .

أهداف الرقابة الخارجية :-
1- التحقق من التطبيق الدقيق لبنود الموازنة العامة للدولة كما أقرها المجلس التشريعي (البرلمان) .
2- التحقق من عدم وجود إسراف مع ترشيد استخدام المال العام .
3- مراقبة الأداء في المؤسسات الحكومية .