لأن المبيعات تعتبر الركيزة الأساسية لوجود المؤسسة واستمرارها. لذا، تولي الإدارة العليا للمؤسسة اهتماما خاصا بعملية التخطيط لمبيعاتها وتنظر إلى خطط المبيعات كأهداف تضع الاستراتيجيات وتؤمن الموارد اللازمة لبلوغها.
تعتبر عملية تقدير المبيعات نقطة الانطلاق لعملية إعداد الموازنات،إذ أن كافة الموازنات تتأثر بشكل أو بآخر بتقديرات المبيعات.
وعليه فإن موازنة المبيعات هي الأساس الذي تبنى عليه الموازنات الأخرى في المؤسسات، إنها القاعدة التي يرتكز عليها مدير الإنتاج لوضع خطة الإنتاج،وتحديد الاحتياجات من اليد العاملة والمواد المباشرة، وإعداد موازنة تكلفة الإنتاج ، كما أنها القاعدة التي يرتكز عليها مدير المبيعات لإعداد موازنة المصروفات غيرا لمباشرة الخاصة بنشاط البيع والتوزيع.
إضافة إلى ذلك تعتبر موازنة المبيعات مصدرا أساسيا للمعلومات الضرورية لإعداد الموازنات الختامية ( موازنة نتائج الإعمال ، موازنة التدفق النقدي ، موازنة المركز المالي)
وتوفر الخطة الإستراتيجية الطويلة الأجل لموازنة المبيعات المعلومات عن ،
- الأهداف التسويقية العامة
- الإستراتيجيات والسياسات التسويقية ، بما فيها دخول أسواق جديدة أو تدعيم
نشاط الدعاية والترويج ، أو تعزيز مستوى جهاز البيع والتوزيع.
- المشاريع الرأسمالية التي تنوي المؤسسة تنفيذها للتمكن من مواكبة نمو
مبيعاتها
ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــ مدخلات ومخرجات موازنة المبيعات ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــ
الخطة الإستراتيجية طويلة الأجل ا
ا
موازنة المبيعات
ا
كمية المنتجات المقدر بيعها موازنة تكلفة الإنتاج
ا
اكمية المبيعات وحجم نشاط البيع والتوزيعموازنة مصاريف البيع والتوزيع غ .م
ا
الإيرادات أو قيمة المبيعات المقدرة موازنة نتائج الأعمال
ا
القاعدة لتقدير قيمة وتوقيت تحصيل المبيعات موازنة التدفق النقدي
ا
القاعدة لتقدير الحركة المدينة للذمم المدينة موازنة المركز المالي