أولاً : عرض قائمة التدفقات النقدية
ثانياً : تحليل قائمة التدفقات النقدية


أولا : عرض قائمه التدفقات النقديه :-
يتعين علي كل منشأة ان تعرض قائمه التدفقات النقديه خلال الفترة مبوبه الي انشـطه الـتـشـغيل و الاستثمار و التمويل بالطريقه التي تكون ملائمه لاعمالها مع التزام العرض بـهـذا الـتـسـلسل و اظهار اجمالي صافي التدفقات النقديه لكل نشاط علي حدة .


طرق العرض:


و يتم عرض قائمه التدفقات النقديه وفقا لما يلي :
1- تدفقات نقديه مرتبطة بانشطة التشغيل ( الجارى ) :
و تشمل الاثر النقدى للعمليات و الاحداث الاخرى التي تدخل في تحديد و قياس صافي الربح حيث تشمل التدفقات النقديه الداخله : المتحصلات النقدية مقابل السلع المباعة للعملاء والخدمات المؤداه لهم وإيراد الفوائد المحصل ، وتوزيعات الأرباح التى تتسلمها المنشأة كعائد على السلف والإستثمار فى الأوراق المالية وحصيلة بيع الأوراق المالية ، كما تشمل التدفقات النقدية الخارجة: المدفوعات لغرض سداد الأجور ، وسداد ما تحصل عليه المنشأة من سلع وخدمات ومدفوعات الفوائد والضرائب والمدفوعات لشراء أوراق مالية بغرض الإتجار


ويمكن إستخدام طريقتين للعرض للتوصل الى صافى التدفقات النقدية من الأنشطة التشغيلية ،
* الطريقة المباشرة للحصول على إجمالى التدفقات النقدية
* طريقة العرض غير المباشرة
للإستفادة منها فى إستخلاص معلومات حول العلاقة بين صافى التدفق النقدى وصافى الدخل .


أ- الطريقة المباشرة :
حيث يتم الإفصاح عن إجمالى عمليات المقبوضات والمدفوعات النقدية للبنود الأساسية أى أنها تبين المدفوعات النقدية المستخدمة فى أنشطة التشغيل مطروحة من المتحصلات النقدية الناتجة من أنشطة التشغيل ويظهر صافى التدفقات النقدية من أنشطة التشغيل بإستخدام الطريقة المباشرة .
ويتم إستخراج التدفقات النقدية لكل عنصر من عناصر التشغيل على النحو التالى :
المتحصلات النقدية من العملاء = صافى المبيعات ( من قائمة الدخل ) xx
(+) النقص فى حسابات العملاء xx
أو (- ) الزيادة فى حسابات العملاء xx


ويتم الوصول الى الزيادة أو النقص فى حسابات العملاء بطرح رصيد العملاء فى بداية العام من رصيد العملاء فى نهاية العام ، إذا كان هناك زيادة فى رصيد العملاء فتطرح من صافى المبيعات أما إذا كان هناك نقص فى رصيد العملاء فتضاف الى صافى المبيعات .
المدفوعات النقدية للموردين = تكلفة البضاعة المباعة xx
+)) النقص فى حسابات الموردين xx
أو (- ) الزيادة فى حسابات الموردين xx
(+) الزيادة فى المخزون xx
أو (- ) النقص فى المخزون xx
المصروفات الأخرى المدفوعة = مصروفات التشغيل xx
(+) الزيادة فى المصروفات المقدمة xx
أو )- ) النقص فى المصروفات المقدمة xx
(- ) الزيادة فى المصروفات المستحقة xx
أو (+) النقص فى المصروفات المستحقة xx
(- ) الإهلاك وغيره من المصروفات غير النقدية xx
المدفوعات النقدية للفوائد يتم تبويبها ضمن ضمن أنشطة التشغيل بالرغم من أنها مرتبطة بالقروض اللازمة لتمويل المنشأة ، ولا توجد حاجة لتحليل هذا البند لظهوره منفرداً بقائمة الدخل.
المدفوعات لضرائب الدخل = ضرائب الدخل xx
(+) النقص فى ضرائب الدخل المستحقة xx (- ) الزيادة فى ضرائب الدخل المستحقة xx
أيرادات أخرى محصلة = مثل إيرادات أوراق مالية وفوائد دائنة xx
(+) إيرادات مقدمة xx
(- ) إيرادات مستحقة xx
وكقاعدة عامة عند إجراء التسويات اللازمة لتحويل بنود قائمة الدخل الى جدول التدفقات النقدية من أنشطة التشغيل بإتباع الطريقة الماشرة يتبع الآتى :
بالنسبة للمبالغ المحصلة من الإيرادات : ( إيراد مبيعات ، أو إيراد فوائد ، أو عائد الأوراق المالية التى تملكها المنشأة ، أو أى إيرادات أخرى ) تتم إضافة التغيرات الدائنة " على أساس أن
الزيادة فى المدين مدينة والنقص دائن ، والزيادة فى الدائن دائنة والنقص مدين " فى أرصدة




الحسابات المرتبطة بقائمة المركز المالى ( نقص حسابات العملاء ، ونقص رصيد الإيرادات المستحقة ، وزيادة رصيد حسابات الإيرادات المقدمة ) ، ويتم طرح التغيرات المدينة فى الأرصدة المرتبطة بقائمة المركز المالى ( زيادة رصيد حسابات العملاء ، وزيادة رصيد الإيرادات المستحقة ، ونقص رصيد حسابات الإيرادات المقدمة ) من الإيرادات التى تخص الفترة للوصول الى المبالغ المحصلة من الإيرادات .
بالنسبة للمبالغ المدفوعة لمشتريات البضاعة : يتم إضافة التغيرات المدينة فى الحسابات المرتبطة بقائمة المركز المالى ( زيادة رصيد المخزون ، ونقص رصيد حسابات الموردين ) الى تكلفة البضاعة المباعة ويتم طرح التغيرات الدائنة ( نقص رصيد المخزون ،و زيادة رصيد حسابات الموردين ) الى تكلفة البضاعة المباعة للوصول الى المدفوعات النقدية لمشتريات البضاعة .
بالنسبة للمبالغ المدفوعة مقابل مصروفات التشغيل والمصروفات الأخرى : يتم طرح مصروف الإهلاك وما يماثله من المصروفات الأخرى غير النقدية ، كما يتم طرح التغيرات الدائنة فى الحسابات المرتبطة بقائمة المركز المالى( نقص فى أرصدة المصروفات المقدمة ، زيادة أرصدة المصروفات المستحقة ) من المصروفات التى تخص الفترة ، كما : يتم إضافة التغيرات المدينة فى الحسابات المرتبطة بقائمة المركز المالى ( زيادة فى أرصدة المصروفات المقدمة ، ونقص أرصدة المصروفات المستحقة ) الى المصروفات التى تخص الفترة لتحديد التدفقات النقدية الخارجة مقابل مصروفات التشغيل والمصروفات الأخرى .
مزايا الطريقة المباشرة : أنها تبين كلاً من المتحصلات النقدية والمدفوعات النقدية كما أنها تكشف عن معلومات أكثر تفصيلاً تفيد فى إتخاذ القرارات وإجراء تقديرات تتعلق بالمستقبل .


ب. الطريقة غير المباشرة :
حيث يتم تعديل صافى الربح أو الخسارة للمعاملات ذات الطبيعة غير النقدية وأى مبالغ مؤجلة أو مستحقة الدفع أو المقبوضات النقدية من الأنشطة التشغيلية السابقة أو المستقبلية ، أى أنه يتم إضافة الأعباء التى خصمت من الإيرادات فى قائمة الدخل ولم يترتب عليها تدفقات نقدية خارجة إلى صافى الربح ، وإستبعاد البنود الدائنة فى قائمة الدخل والتى لم يترتب عليها تدفقات نقدية داخلة من صافى الربح ، ويظهر صافى التدفقات النقدية من أنشطة التشغيل بإستخدام الطريقة غير المباشرة .
مزايا الطريقة غير المباشرة : أنها تركز على الفرق بين صافى الدخل وصافى التدفقات النقدية من أنشطة التشغيل أى أنها توفر حلقة الربط بين قائمة التدفقات النقدية وقائمة الدخل وقائمة المركز المالى .


2- تدفقات نقدية مرتبطة بأنشطة إستثمارية :
هى أنشطة إقتناء وإستبعاد الأصول طويلة الأجل والإستثمارات وتنقسم الى تدفقات نقدية داخلة وخارجة وتتمثل التدفقات الداخلة فى النقدية المحصلة من بيع الأصول طويلة الأجل ، والأوراق المالية وتحصيل السلف التى سبق أن منحتها المنشأة ، وتتمثل التدفقات الخارجة فى شراء أصول طويلة الأجل ، وأوراق مالية ، والمبالغ التى يتم تسليفها للمقترضين .
3- تدفقات نقدية بأنشطة التمويل :
هى الأنشطة التى تؤدى الى تغيرات( بالزيادة أو النقص ) فى عناصر مكونات حقوق الملكية وعناصر الإلتزامات طويلة الأجل وتتضمن :
• المقبوضات النقدية من إصدار أسهم ، وإصدار سندات أو الحصول على قروض طويلة الأجل .
• المدفوعات النقدية الى حملة الأسهم كتوزيعات وسداد قروض طويلة الأجل .
ثانياً : تحليل قائمة التدفقات النقدية :
يمكن تحليل قائمة التدفقات النقدية للكشف بدراسة المؤشرات المالية التالية :
1- كفاءة الحصول على تدفقات نقدية ( القدرة على توريد النقدية ) :
وهو مقدرة المنشأة على الحصول على تدفقات نقدية من عملياتها الجارية أو المستمرة ، و هناك ثلاث نسب تساعد على قياس المنشأة فى كفاءة توليد نقدية وهى :
أ- عائد التدفق النقدى : وهى نسبة صافى التدفقات النقدية من أنشطة التشغيل الى صافى الربح ويتم حسابه كما يلى :
صافى التدفقات النقدية من أنشطة التشغيل
---------------------------------------- دورة
صافى الربح
ب- التدفق النقدى الى المبيعات : وهو نسبة صافى التدفقات النقدية من أنشطة التشغيل الى صافى المبيعات ويتم حسابه كما يلى :
صافى التدفقات النقدية من أنشطة التشغيل
---------------------------------------- %
صافى المبيعات
ج- التدفق النقدى الى صافى الأصول : وهو نسبة صافى التدفقات النقدية من أنشطة التشغيل الى صافى الأصول ويتم حسابه كما يلى :
صافى التدفقات النقدية من أنشطة التشغيل
---------------------------------------- % متوسط صافى الأصول ( أول المدة + آخرالمدة ) / 2


2-التدفق النقدى الحر:
وهو مقدار النقدية المتبقية بعد إستبعاد النقدية التى يجب أن توفرها المنشأة لإستمرار عمليات التشغيل عند مستواها المخطط ويجب أن تغطى هذه النقدية كلاً من عمليات التشغيل الجارية والمستمرة ، والفوائد ، وضرائب الدخل ، وتوزيعات الأرباح
التدفق النقدى الحر = صـافى التدفقات النـقـديـة مـن أنـشطـة الـتـشـغـيل – الأربـاح الـمـوزعـة
– المدفوعات لشراء الأصول + المقبوضات من بيع أصول ثابتة
• إذا كان التدفق النقدى الحر موجباً فهذا يشير الى أن المنشأة قد قابلت جميع إلتزاماتها النقدية المخططة ولديها نقدية متاحة لتخفيض الديون والتوسع فى مشروعاتها
• إذا كان التدفق النقدى الحر سالباً فهذا يشير الى أن المنشأة عليها التصرف فى إستثمارات عن طريق البيع أو الإقتراض أو زيادة رأس المال فى الأجل القصير للإستمرار عند مستوياتها المخططة و إذا ظل التدفق النقدى الحر سالباً للعديد من السنوات فإنه على المنشأة البحث عن مصادر تمويل مناسبة للإستمرار فى نشاطها