المقصود بمفهوم النقدية وما فى حكمها :
1. تتمثل النقدية فى : الصندوق والودائع تحت الطلب .
2. تتمثل شبه النقدية فى : الإستثمارات قصيرة الأجل وعالية السيولة والتى يمكن تحويلها بسهولة الى مبالغ محددة ومعروفة من النقدية وغير معرضة لمخاطر التغير فى قيمتها .
ويعتبر السحب على المكشوف من البنوك أحد مكونات النقدية وما فى حكمها وليس نشاط تمويلى بعكس القروض البنكية التى تعتبر بمثابة أنشطة تمويلية .
ويرى البعض " أن تضمين رصيد السحب على المكشوف مع رصيد النقدية وما فى حكمها قد يؤدى الى إظهار هذا الرصيد فى نهاية السنة المالية بالسالب وهو أمر لا يستقيم مع المنطق ويفقد قائمة التدفقات النقدية دلالتها ومغزاها " ، ونشير الى أن هذا الرأى سليم ويجب وضع رصيد السحب على المكشوف وفقاً لطبيعته كنشاط تمويلى مثله مثل القروض البنكية وليس أحد مكونات النقدية حتى تعطى قائمة التدفقات النقدية دلالتها ومغزاها .


تعتبر قائمة التدفقات النقدية مفيدة داخلياً للإدارة حيث تستخدمها لتقييم السيولة وتقرير سياسة توزيع الأرباح ، وتقييم أثار القرارات الرئيسية ما إذا كانت المنشأة فى حاجة الى تمويل قصير الأجل لسداد الخصوم المتداولة ولزيادة أو تخفيض توزيعات الأرباح وتساعدها فى التخطيط لإحتياجات الإستثمار والتمويل .


تعتبر قائمة التدفقات النقدية مفيدة خارجياً للمستثمرين والدائنين فى تقييم مقدرة المنشأة على إدارة النقدية وتحقيق تدفقات نقدية موجبة فى المستقبل وسداد ديونها وتوزيع الأرباح وسداد الفوائد ، وتقدير مدى حاجة المنشأة لتمويل إضافى كما أن القائمة تبين الأثر النقدى وغير النقدى لأنشطة الإستثمار والتمويل خلال الفترة المحاسبية .