أهداف التقارير المالية :
إن الهدف العام للمحاسبة هو تقديم معلومات للمستخدمين, لكن:
- من هُم مستخدمي القوائم المالية؟
- ما هي احتياجاتهم من هذه القوائم؟
- كيف يمكن تلبية هذه الاحتياجات لكل طائفة من الطوائف ذات المصلحة؟
- وهل يمكن أن يوجد حد أدنى من المعلومات والتي يمكن تضمنيها للقوائم المالية لتلبية الاحتياجات المشتركة في القوائم المالية ذات الغرض العام؟
- ما هي أثر الطرق والمبادئ المحاسبية البديلة على سلوك مستخدمي القوائم المالية؟
- وهل نتَّبِع البديل المحاسبي الذي يُرضي المقرض, أم الإدارة, أم المساهمين,أم .....؟
- ما هي مجالات التعارض بين احتياجات الأطراف المختلفة للقوائم المالية؟
- ما هي النماذج القرارية التي يستخدمها هذه الطوائف؟
لقد حدَّد بيان fasb عام 1972 الأهداف التي يجب أن تُحدَّد في التقارير المالية:
هدف عام:
تقديم معلومات مفيدة للمستثمرين الحاليين والمستقبليين (المحتملين) والدائنين ومستخدمين آخرين لاتخاذ قرارات الاستثمار, وهو ما يمثل بالجانب النفعي للمعلومات, أي أنه يجب أن تتم عملية صياغة النظرية بحيث تُدرَج فيها منافع لجميع لمهتمين.
أهداف إجرائية:
وهي أهداف مشتقة من الهدف العام, وهي:
1- ينبغي أن تساعد التقارير المالية في تقدير (التنبؤ) بالتدفقات النقدية المستقبلية وخاصةً بالنسبة للدائنين والمودعين, وذلك من حيث حجمها وتوقيتها ودرجة عدم التأكُّد المصاحبة لها, فطائفة الدائنين مثلاً لا يهمها قائمة المركز المالي, وإنما ما يهمها هو قدرة المنشأة على توريد الإيرادات النقدية لها.
2- التركيز على التدفقات وليس على الأرصدة, فأنا لا يهمني النقدية في 31/12 كرصيد, فهي لا تعني شيئاً بحد ذاته, إنما فقط للتعبير عن حالة النقدية في لحظة معينة, مما يشجع الاهتمام بقائمة الدخل, وليس قائمة المركز المالي (الميزانية).
3- ينبغي أن تكون التقارير المالية مفيدة لمستخدمي قرارات الاستثمار, وإن هذه التقارير تُعَد لِمَن لديه حد أدنى من المعرفة بالأنشطة التجارية والاقتصادية والمحاسبية.
تناولنا في المحاضرة السابقة, المستوى الأول من مستويات النظرية المحاسبية أل وهو أهداف التقارير المالية, سوف نتابع في هذه المحاضرة بقية هذه المستويات.