الغرض من اعداد الميزانية بيان المركز المالي للشركة فالميزانية تعد
للمستفيدين سواء من داخل الشركة مثل اصحاب الشركة (ملاكها) ( متخذي القرار) وكذلك من خارج الشركة مثل البنوك أو الضرائب أو المستثمرين في الشركة حاليا او المستثمرين المتوقع استثمارهم في الشركة وبالتالي هي تعد بشكل مبسط يستطيع ان يفهمه اي انسان عاقل حيث
يظهر اصول (ممتلكات الشركة) والالتزامات (الاتزامات الخارجية على الشركة)
وحقوق الملكية (الالتزامات الداخلية على الشركة لملاكها) وبما ان الشركة هي
شخصية اعتبارية معنوية قانونية فمركزها المالي يشبه مركز مالي اي انسان عادي
اي ما يملكه وما هو ملتزم به للغير وبالتالي معرفة صافي ممتلكاته (حقوق
الملكية)
اما عيوبها فتنحصر بشكل اساسي بأن بعض بنودها مقاسة بالتكلفة التاريخية كلاصول الثابته التي لا تعبر قيمتها عن ارض الواقع
فمثلا مثلا مثلا ....
الة انتاجية تم شرائها بمبلغ 1000 جنية يتم اهلاكها علي 4 سنوات اي 25% سنويا اي تتناقص قيمتها الدفترية علي الورق بقيمة ربع قيمتها سنويا وبعد مرور السنة الاولي تصبح قيمتها 750 جنية دفتريا الا ان عند بيعها في السوق قد تكون قيمتها 500 جنية وقد تكون قيمتها 200 جنية وذلك كلة تبعا وذلك تبعا لظهور تكنولوجيا حديثة احدث من تقنيات هذة الآلة وعلي ذلك فالقيمة الدفترية للآلة ليست دقيقة .