أهمية الدراسة : -
توضح أهمية العلاقة بين المحاسبة الإجتماعية والمستخدمين لمخرجاتها , دور المجتمع كأحد عوامل الإنتاج .
• هدف الدراسة :-
التعرف على أسس القياس والإفصاح عن معلومات المحاسبة الإجتماعية في أنشطة الوحدات الإقتصادية
• مشكلة الدراسة : -
القصور في مخرجات الوحدات الإقتصادية لقياس مساهمتها في الوفاء بمسؤلياتها الإجتماعية , بشكل يساعد على معرفة المعالجات والمخرجات التي تمكن الجهات المستخدمة من معرفة الأداء الاجتماعي للمشروع الاقتصادي .
* فرضيات الدراسة :-
• الفرضية العامة .
- وجود علامة معنوية ( قوية ) بين المدخلات الاجتماعية (البيانات الاجتماعية) والمخرجات الاجتماعية ( القوائم والتقارير الاجتماعية ) .
الفرضيات الفرعية : -
الفرضيات الفرعية :-
1- وجود تأثير كبير لتطور الفكر المحاسبي على تطور مفاهيم وتعاريف وأساليب المحاسبة الاجتماعية
2- وجود تأثير كبير لتطور نموذج القياس لإفصاح المحاسبي على القياس والإفصاح عن المعلومات الاجتماعية .
3- وجود تأثير كبير للقياس والإفصاح المحاسبي للفئات المستخدمة للمخرجات الإجتماعية .
• اسلوب الدراسة :-
- الدراسات السابقة :-
- إعتماد الدراسة العملية ( pragwatic studies )
أعتمدت الدراسة على إطار عملي مؤيد ببعض الحجج والبراهين العلمية ذات خلوها من التطبيقات الميدانية إلا أنها إنطلاقة لا يمكن أن تكون ذات نمط واحد لسائر الوحدات الإقتصادية , بل نقطة بداية مفادها أن كل منشأة قادرة على عمل معايير محدده لها من خلاله يمكن أن يقوم النظام المحاسبي دوره كنظام معلومات.