أولا: القياس المتوازن للأداء:
1-1- لماذا نقيس الأداء ؟
الغاية من قياس الأداء هو تحسين أداء المنظمة.
الوقوف على أدلة تظهر حالات التحسين والتقدم وتوثيقها ودراستها.
ضرورة لإحداث التغيير من خلال معرفة نقاط القوة والضعف في الكيان المؤسسي.


• وقد تم ابتكار قياس الأداء المتوازن نتيجة الصدام بين الحاجة الهامة لبناء مزايا تنافسية بعيدة المدى وبين عنصر التكلفة التاريخية الموجودة بالقوائم المالية.
• قياس الأداء لا بد أن يساعد على تقرير.
• هل نحن نعمل الصحيح ؟
• كيف يتم تخطيط الأعمال؟


هذا في جانب المدخلات والعمليات


أما في جانب المخرجات والنتائج ، فإن القياس يساعدنا في الإجابة على الأسئلة التالية:-
هل نحن نعمل الشئ الصحيح؟
ما هى الاستراتيجية التي توضع للإجابة عن لماذا ؟


1-2- تعريف بطاقة الأداء المتوازن b.s.c
the balanced scorecad
هى نظام إداري يترجم الرؤية والرسالة إلى أداة فعالة ترتبط وتتصل بالاستراتيجية ، كما تعتبر أداة فعالة لمتابعة الأداء في مقابل الأهداف المنجزة.
حيث ترتبط الأهداف الاستراتيجية بقياسات العملية الأدائية ، كما تساعد بطاقة الأداء على تطبيق الخطط وضبط ومراقبة النمو المؤسسي بطريقة سهلة تجمع فيها كافة الأهداف الاستراتيجية.
بطاقة الأداء ذات نظرة مستقبلية للإمام معتمدة على المعلومات التاريخية والخبرات التشغيلية والتي من خلالها تخطط من والى المستقبل.










عبارة بطاقة الأداء يقصد بها أن التقييم يجب أن يعكس توازن بين عد من العناصر الهامة المشتركة في الأداء المؤسسي والبطاقة ليست وسيلة لتسجيل النتائج التي تحققت بل مؤشرات لتوقع نتائج معينة في المستقبل.
أي أن البطاقة تمثل خطة عمل وتساهم في التوازن التخطيطي على المستوى القصير والطويل وتحديد الاتجاه الاستراتيجي.


1-3- أهداف البطاقة:
تهدف البطاقة إلى الربط بين الرقابة التشغيلية على المدى القصير مع توازن الرؤية الاستراتيجية على المدى الطويل :
مراقبة العمليات اليومية وأثرها على التطورات المستقبلية.
التركيز على محاور التوازن الرباعي للأداء المؤسسي.






ثانيا: المكونات الرئيسية لبطاقة الأداء المتوازن:
تتكون بطاقة الأداء المتوازن من أربعة أوجه هى :
2- الجانب المالي: حيث تبين أنه كي تنجح المنظمة ماليا كيف تبدو لحملة الأسهم.
3- جانب العملاء : حيث تبين انه كي تنجح المنظمة كيف يجب أن تبدو للعملاء.
4- جانب التعلم والنمو : حيث كيف تحافظ المنظمة وتكتسب القدرة على التعلم والنمو.
5- جانب العمليات الداخلية: حيث تبين اي العمليات الداخلية التي يجب التركيز على أجادتها علماً بأن لكل جانب من هذه الجوانب يجب أن تحدد العناصر التالية:-
الأهداف
القياسات
المقابلات
المبادرات


وعن طريق استخدام القياس المتوازن للأداء تكشف المنظمات كيفية إيجاد وتحقيق قيمة العملاء الحاليين والمستقبليين ، وكيف تحسن المنظمات القدرات الداخلية لتحسين الأداء المستقبلي.


ويتم ذلك عن طريق الأنشطة الحرجة في سلسلة إيجاد وتحقيق القيمة .








الجانب المالي:
كيف يجب ان يظهر امام المساهمين
الغيابات القياسات الاهداف المبادرات