*الافتراضات الأساسية في إعداد البيانات المالية تتمثل في :
- الالتزام : بموجب الآثار المترتبة عن المعاملات وغيرها من الأحداث عند حدوثها تسجل في دفاتر الحسابات و الإبلاغ عنها في السنوات المالية التي تتعلق بها .
-الاستمرار : يعني إعداد البيانات المالية على أساس أن المنشأة عاملة لا تعتزم الدارة التوقف عن ممارسة النشاط التجاري ،أي على أساس العملية مستمرة.
3-الخصائص النوعية للبيانات المالية:[3]
تتمثل في أربع خصائص هم:
أ-القابلية للفهم :
- يقصد بذلك قابلية البيانات للفهم من قبل المستخدمين.
- يفترض توفر مستوى معقول من المعرفة لدى المستخدمين.
- يجب عدم استبعاد المعلومات عن المسائل العامة حتى ولو كانت معقدة نسبيا.
ب-الملائمة:
- المعلومات الملائمة هي تلك المفيدة لحاجات متخذي القرارات.
- تتحقق خاصية الملائمة في المعلومات عندما تساعد على اتخاذ القرارات من خلال تقييم الأحداث الماضية و الحاضرة و المستقبلية أو تأكيد أو تصحيح تقييماتهم المالية .
ج-الموثوقية :
- خلة البيانات المالية من الأخطاء الهامة و التحييز .
- إمكانية الاعتماد عليها من قبل المستخدمين لتقديم صورة دقيقة .
حيث لهذه الخاصية 5 خصائص متعلقة بها :
·التمثيل الصادق: أن تمثل بصدق العمليات المالية و الأحداث الأخرى التي من المفروض أنها تمثلها أو أن تعبر عنها بشكل معقول اعتمادا على مقاييس و أسس الاعتراف.
·الجوهر فوق الشكل: الاعتماد في المحاسبة على جوهر العمليات و الأحداث و حقيقتها الاقتصادية وليس على شكلها القانوني فقط .
مثلا بيع أصل مع الاحتفاظ بالمنافع الاقتصادية المستقبلية رغم وجود وثائق نقل الملكية ، فان الاعتراف بهذه العملية بأنها عملية بيع لا يمثل بصدق الحدث الاقتصادي
·الحياد : خلو البيانات من التحييز.
·الحذر: -على معد البيانات بذل جهد كافي لمواجهة حالات عدم التأكد - الحذر من تضخم الأصول أو الدخل. -الحذر من التقليل الألتزامات و المصروفات
·الاكتمال: - يجب أن تكون المعلومات كاملة ضمن حدود المادية و التكلفة . – حذف المعلومة يمكن أن يجعلها خاطئة أو مضللة.
د- قابلية المقارنة :
- امكانية المقارنة عبر الزمن لنفس المشروع.
- المكانية المقارنة بين الشروعات.
- الثبات في أسس القياس و العرض.
- الافصاح عن السياسات المحاسبية المستخدمة و تغيراتها و أثر التغير.
- عرض القوائم المقارنة للسنوات السابقة.