حكى ان طفلا عمره خمس سنوات اسمه رامي كان لا يحب المدرسة
ولا الاستيقاظ مبكرا واشتكت الأم للمدرسة
وطلبت منها أن تساعدها في هذه المشكلة،




وفي المدرسة .... تكلمت المدرسة عن النشاط
وأن الشخص الذي يستيقظ مبكرا يستطيع تحقيق أهدافه
أكثر من أي شخص آخر،


ولكي تدعم المدرسة رأيها حكت للأطفال قصة العصفور
الذي يستيقظ باكرا،
ولذلك أعطاه الله سبحانه وتعالى افطار اليوم
ووجد دودة وأفطر وملأ بطنه تماما.


ونظرت الى رامي ..
وسألته ما رأيك يا رامي في هذه القصة؟
وبدون تردد
رد رامي: الدودة ماتت لأنها استيقظت مبكرا.


العبرة من القصة :


كن طموحا ... ولا تقلل من قدر نفسك


رامى رأى نفسه دوده ... ولم ير نفسه طائرا


فنحن لا نرى الحياة .... نحن نرى أنفسنا فى الحياة