ما هي الضرائب التي يجب دفعها ؟


الكلمة المرافقة في الكثير من الأحوال للضرائب هي " أدغال ". لهذا فإن خبراء الضرائب يمارسون مهنة ليست عرضة للتصدع والأزمة بسبب كثرة التعليمات الإضافية الخاصة بقوانين الضرائب. إذا لم تكن تعلم، فمن المجدي اللجوء إلى استشارة الخبير. أجور خبير الضرائب مختلفة جداً وتُحسب وفقاً للدخل الذي ستدفع عنه الضريبة. البديل الأرخص هي الاتحادات المساعدة في تحديد حجم ضرائب الدخل.


ضريبة الدخل


تُجبى بالدرجة الأولى ضريبة الدخل. حيث تحسم الجهة الموظِّفة أي المعهد العلمي المضيف هذا المبلغ مباشرة وترسله إلى الدولة. تُستثنى من ذلك المنح التي لا تزيد على ألفي يورو فهي معفاة من الضرائب. عندما تقيم في ألمانيا أكثر من نصف عام تصبح ملزماً بدفع الضرائب. إما إذا كانت مدة الإقامة أقل فتدفع ما يترتب عليك في بلدك. الأساتذة الجامعيون والباحثون الذين يأتون إلى ألمانيا لمدة عامين يستطيعون دفع الضرائب في بلدهم الأم شرط أن يقوموا بمهمة التدريس فقط. اتفقت ألمانيا مع سلسلة من البلدان على ما يسمى اتفاقيات الازدواج الضريبي التي حدد بموجبها البلد الذي تُدفع فيه الضريبة.


ما هي قيمة الضرائب ؟


تتعلق قيمة المبلغ الواجب حسمه بالشروط المعيشية. غير المتزوجين يدفعون معدلات أعلى من المتزوجين. أما المتزوج الذي هو لوحده صاحب دخل وعنده أطفال فيلقى معاملة أفضل من ناحية التشريعات الضريبية. وخلافاً للبلدان الأخرى تفرض في ألمانيا ضريبة كنسية أيضاً تجبيها الدولة لصالح الكنيسة. وهي تبلغ تسعة بالمائة من الدخل الواجب دفع ضريبة عنه. ولكن إذا كنت من أتباع الكنيسة الأرثوذكسية أو الأنجليكانية لم يكن عليك أداء ضريبة الكنيسة.


الإقرار الضريبي


في نهاية كل عام يجب على كل شخص دفع الضرائب وتقديم إقرار ضريبي. ومن الطبيعي أنه يمكن إجراء ذلك من الوطن في حالة العودة إليه. ومن خلال الإقرار الضريبي يمكن بشكل شبه دائم تقريباً حساب الضرائب. في أكثر الأحوال يدفع المرء ضرائب أكثر مما هو مطالب به، وهو بالتالي يستعيد في نهاية العام بعضا منها