1. تعريفه وأنواعه: التهرب ظاهرة خطيرة يحاول بواسطتها الممول التخلص من دفع الضريبة كلها أوبعضها بأية وسيلة ويعرف بأنه ( امتناع الممول الذي توافرت فيه شروط الضريبة عنالوفاء بها مستعينا في ذلك بوسائل الغش والتحايل) أما أنواعها فهي كالآتي:
أولا: التجنب الضريبي: هو تخلص مشروع من العبء الضريبي لأنه يتم دون مخالفة النصوص القانونية ؛ و إنما يتم عن طريق الاستفادة من الثغرة الموجودة بالنصوص التشريعية الضريبية.


ثانيا: التهرب الضريبي: هو تخلص غير مشروع من العبء الضريبي لأنهيتم بمخالفة لنصوص قوانين الضرائب.




ثالثا: الغش الضريبي: وله معنيان معنى ضيق: هو الذي يستخدم فيه الممول طرق احتياليه غير مشروعة للتخلص من الضريبةمثل إخفاء الممول السلع المستوردة أو المنتجة أو المباعة تهربا من الضرائب الجمركيةأو الضرائب الإنتاجية. معنى واسع:هو الذي ينتج من عدم إدراك الممول لمسؤلياته أوجهله بالقانون أو عدم فهمه له.


وفى هذا: يرى بعض الكتاب عدم الخلط بينالتهرب الضريبي والغش الضريبي على أساس أن الأخير يمثل حالة من ضمن حالات التهرب عنطريق انتهاك القانون. إلا أن الواقع العملي يؤكد انه لا فرق بين التهرب الضريبيوالغش الضريبي فالأول لا يتم غالبا إلا باتباع وسائل غش أو احتيال مختلفة ؛ولهذايصبح التهرب الضريبي غشا ويتم على أساس من مخالفة القانون.