المحاسبة والرقابة على عنصر تكلفة العمل
يمثل عنصر تكلفة العمل كل ما يحصل عليه جميع العاملين في الوحدة الاقتصادية من أجور نقدية وعينية أخرى .
ويلزم لدراسة المحاسبة على عنصر تكلفة العمل تناول النقاط الآتية :
1- تحديد تكلفة العمل
2- نظم دفع الأجور
3- مكونات عنصر تكلفة العمل ( الأجور )
4- تحليل تكلفة العمل


أولا : تحديد تكلفة العمل :
يقصد بتحديد تكلفة العمل حساب قيمة إجمالي الأجور المستحقة للعاملين والتي تتحملها الوحدة
الاقتصادية مقابل الوقت الذي يقضيه العاملون فيها .


ويقتضي تحديد تكلفة العمل إتباع الخطوات الآتية :
1- تسجيل الوقت الذي يستحق العامل عنه الأجر : يهدف تسجيل الوقت إلى تحديد ساعات العمل التي
قضاها كل عامل بالمصنع تمهيدا لتحديد الأجور الإجمالية لكل منهم ثم حساب الاستقطاعات
للوصول إلى صافي الأجر المستحق وينقسم تسجيل الوقت إلى :
أ*- تحديد أوقات حضور وانصراف العمال عن طريق دفتر حضور وانصراف أو بطاقة تسجيل الوقت ، أو الحلقات المعدنية وهذا يفيد في معرفة الوقت الرسمي الذي قضاه العامل داخل المصنع ويستحق عنه الأجر .
ب*- تحديد الوقت الذي قضاه العامل في الإنتاج : ويتم ذلك عن طريق بطاقة الشغلة ( تقرير العمل اليومي ) والغرض من استخدام هذه البطاقة هو تحديد الوقت الذي يقضيه كل عامل في أداء العمليات الصناعية المكلف بها ، ويتم التسجيل في هذه البطاقة بمعرفة المسئول أو المشرف على العمال .
و عن طريق مطابقة بطاقة الوقت مع بطاقة الشغلة يمكن تحديد الوقت الضائع ( أي أنه وقت ضاع و لم يقم العامل خلاله بعمل منتج ويدفع صاحب العمل مقابل هذا الوقت أجرا عنه دون ان يأخذ منتجا ) و ينقسم الوقت الضائع إلى نوعين :
1- ضائع عادي : مسموح به من إدارة المشروع ويشمل : وقت محدد لأداء الصلاة ، وقت
مفقود من نهاية كل عملية إنتاجية إلى بداية عملية أخرى ، الوقت الذي يضيعه العاملون
من ساعة وصولهم إلى بوابة المصنع الخارجية وبين وجودهم داخل الأقسام الإنتاجية و
كذلك عند الانصراف .
2- وقت ضائع غير عادي : غير مسموح به ويرجع إلى أسباب يمكن تلافيها مثل :
- توقف الآلات بسبب الكسر أو تعطل القوة المحركة
-توقف الإنتاج بسبب عدم وجود مواد أولية
-توقف العمال بسبب عدم تنسيق التشغيل




2- تحديد إجمالي الأجور المستحقة للعامل خلال الفترة :
تقوم إدارة شؤون الأفراد بإعداد سجل الحالة المالية والذي يتضمن كافة البيانات المتعلقة بالأجر
المستحق للعامل من أجر عادي وأجر إضافي ، العلاوات ، البدلات ، المكافآت .


3 -تحديد إجمالي الاستقطاعات الواجب خصمها من إجمالي الأجر :
وتنقسم الاستقطاعات إلى :
- استقطاعات ثابتة وتشتمل على حصة العامل في التأمينات الاجتماعية ، اشتراك النقابة ، قسط سداد سلفه ، قسط التأمين على الحياة .....
- استقطاعات متغيرة وتشتمل على ضريبة المرتبات والأجور ، الجزاءات ، الغرامات ..
-
4- تحديد صافي الأجر المستحق للعامل في نهاية الفترة :
على أساس الأجر المستحق لكل عامل ( فقرة 2 ) وعناصر استقطاعاته ( فقرة 3 ) يقوم قسم الأجور التابع لإدارة التكاليف أو لإدارة الحسابات بإعداد كشف أو قائمة الأجور (تعد يدويا أو آليا ) لكل قسم أو إدارة على حدة
ثانيا : نظم دفع الأجور
1- طريقة الأجر الزمني :
يحدد أجر العامل وفقا لذلك على أساس الوقت الذي يقضيه العامل بالمصنع بصرف النظر عن كمية الإنتاج ،وقد تكون وحدة الوقت ساعة أو يوم أو شهر . وهذه هي الطريقة الشائعة في كثير من المصانع لمل تمتاز به من البساطة والسهولة في حساب الأجر ، وتجد قبولا من العامل وصاحب العمل . ويلائم استخدامها في الصناعات التي تتطلب مهارة فنية خاصة كما في الصناعات الدقيقة وفي ورش الصيانة وكذلك عندما يصعب قياس مقدار العمل الذي أداه العامل .
مثال : أجر العامل ( س ) في الساعة 10 دينار و بلغت ساعات العمل الأسبوعية 48 ساعة ،أحسبي الأجر
المستحق للعامل .
الأجر المستحق للعامل = 48 × 10 = 480 ريا
ورغم سهولة هذه الطريقة وقلة تكاليفها إلا أن لها عيوب كثيرة منها :
1- حيث أن العمال يتقاضون نفس الأجر ، فإن عدم التفرقة بين العامل النشيط والعامل الكسول
يقتل روح النشاط والحماس عند العامل النشيط ويدعوه إلى الكسل .
2- زيادة الوقت الضائع بسبب تباطؤ العمال وعد الاهتمام بزيادة الإنتاج .
3- تقل الكميات المنتجة وبالتالي تزداد التكاليف بالنسبة لكل وحدة ، مما يتطلب مضاعفة الرقابة
على العمال والتشدد في ملاحظتهم واستعجالهم من أجل زيادة الإنتاج .
2- طريقة الأجر بالقطعة :
بموجب هذه الطريقة يدفع للعامل أجرا محددا عن كل وحدة إنتاج يقوم بإنتاجها ، ويمكن إتباع هذه الطريقة حينما يتيسر قياس الكمية المنتجة . ويرى البعض أن هذه الطريقة تؤدي على ضعف المستوى الفني في الإنتاج ( الجودة ) وزيادة الوحدات التالفة وتعرض الآلات للتلف نظرا للاستعمال المستمر لها وإهمال صيانتها غلا أنه عن طريق الإشراف المستمر وفحص المنتجات التامة يمكن تلافي العيوب السابقة وتحقيق مزايا عديدة منها :
1- التفرقة بين العمال من حيث كفاءتهم
2- إظهار روح المنافسة بين العمال ودفع العمال الكسالى إلى مضاعفة جهودهم .
3- عدم دفع أجر عن الوقت الضائع إذ لا تدفع الأجور إلا في مقابل الإنتاج .
4- انخفاض تكلفة الوحدة المنتجة لزيادة الكميات المنتجة لوجود حافز لدى العمال إلى ذلك ؟


مثال : أنتج العامل ( س ) 100 قطعة فإذا كان أجره عن القطعة الواحدة 10 دينار ، أحسبي الأجر المستحق
للعامل .
الأجر المستحق للعامل = 100 × 10 = 1000 دينار


3- تفرعت طرق كثيرة لدفع الأجور قصد بها تفادي عيوب الطريقتين السابقتين وبحيث تشجع العمال على زيادة إنتاجهم ومضاعفة جهودهم وتحسين عملهم ، ومن هذه الطرق :
أ- طريقة تايلور ( أو نظام أجر القطعة التفضيلي ) :
بدا تايلور طريقته على أساس دراسة الحركة والزمن وتحديد مستوى نموذجي للإنتاج يضمن
تشجيع العامل الكفء وتمييزه عن الأقل كفاءة بحيث تعلو فئة أجر العامل تدريجيا كلما زاد عدد
الوحدات التي ينتجها عن حد معين في العمل . لذلك يحدد معدلان لأجر القطعة أحدهما مرتفع للعامل
النشيط و آخر منخفض للعامل البطيء . وهي في نفس الوقت لا تضمن للعامل الأقل من المتوسط
أي حد أدنى من الأجر ( أي يحصل على أجر القطع التي أنتجها أي كان المبلغ ) حتى لا يتراخى
العامل الكسول لعلمه بوجود حد أجر معين سيحصل عليه أي كان عدد الوحدات التي ينتجها .
مثال :
بفرض أن متوسط الإنتاج هو 16 قطعة يوميا . العامل الذي ينتج 16 قطعة أو أقل يوميا يكون أجر
القطعة 10 دينار ، والعامل الذي ينتج أكثر من 16 قطعة يكون أجره في القطعة 15 دينار .
بفرض أن العامل ( أ ) أنتج 14 قطعة ، العامل ( ب ) أنتج 16 قطعة ، العامل ( ج ) أنتج
20 قطعة .
أحسبي الأجر المستحق لكل عامل ؟
الأجر المستحق للعامل ( أ ) = 14 × 10 = 140 دينار
الأجر المستحق للعامل ( ب ) = 16 × 10 = 160 دينار
الأجر المستحق للعامل ( ج ) = 20 ×15 = 300 دينار


ب- طريقة هلسي :
تضمن هذه الطريقة للعامل أجرا زمنيا ثابتا وتحدد وقتا معينا لإنجاز العمل ( على ) أساس العامل المتوسط ) . فإذا أتم العامل إنتاجه قبل الوقت المحدد فإنه يمنح علاوة تحسب كنسبة من الوقت المقتصد .
مثال : بفرض أن الزمن المعياري لأداء العمل هو 18 ساعة ، وقد أتم العامل ( س ) العمل في 16 ساعة ،
وكان معدل أجر العامل في الساعة 20 دينار ويمنح المصنع علاوة 50 % من أجر الوقت المقتصد ،
المطلوب : حساب الأجر المستحق للعامل ( س ) .
الأجر المستحق للعامل ( س ) = أجر الوقت الفعلي + المكافأة ( الزمن المتوفر × النسبة × أجر الساعة )
الوقت المقتصد = 18-16 2 ساعة
أجر الوقت الفعلي = عدد الساعات الفعلية × أجر الساعة = 16 × 20 = 320 دينار
أجر الوقت المقتصد = 2 × 20 = 40 دينار
المكافأة = 40 × 50 % = 20 دينار
الأجر المستحق للعامل = 320 + 20 = 340 دينار
ج- طريقة روان :
تعتبر طريقة روان متشابهة في خواص كثيرة مع طريقة هلسي ، ولكنها تختلف فقط في طريقة احتساب المكافأة ، فهي تضمن للعامل أجره الزمني الثابت وتمنحه مكافأة عما يقتصده من وقت وتكون المكافأة بنسبة الوقت المقتصد إلى الوقت المتوسط ( المعياري )
مثال : بالرجوع إلى المثال السابق
الأجر المستحق للعامل = أجر الوقت الفعلي + المكافأة ( الوقت المقتصد × الوقت الفعلي × أجر الساعة )
الوقت المعياري
أجر الوقت الفعلي = 16 × 20 = 320 دينار
الوقت المقتصد = 18 -16 = 2 ساعة
المكافأة = 2 / 18 × 16 × 20 = 35.56 دينار
الجر المستحق للعامل = 320 + 35.56 = 355.56 دينار




ثالثا : بعض المشاكل المحاسبية عند حساب الأجور :
1- أجور الوقت الضائع :
أ- أجور الوقت الضائع العادي : تعتبر عبء على الإنتاج ويعالج باعتباره تكاليف صناعية غير
مباشرة ويظهر ضمن الأجور غير المباشرة .
ب-أجور الوقت الضائع غير العادي : تعتبر خسارة مالية يجب التحقق عن المسئول عنها ثم
احتساب قيمتها و تحميلها على المسئول عنها أو ترحل لحساب الأرباح والخسائر .
2- أجر الوقت الإضافي :
يتطلب العمل في بعض الأحيان تشغيل بعض العمال وقتا إضافيا مقابل منحهم أجورا بمعدل أعلى من
الأجور العادية ،وتعالج الأجور الإضافية بإحدى الطريقتين الآتيتين :
أ*- أن تعتبر الأجور الإضافية كلها تكلفة عمل مباشر
ب*- أن تعتبر زيادة معدل أجر العمل المباشر خلال الزمن الإضافي ضمن تكلفة العمل غير المباشر أما الأجر عن المدة العادية + المدة الإضافية محسوبة بالمعدل العادل فتعتبر ضمن تكلفة العمل المباشر .




مثال : تبلغ ساعات العمل العادية 8 ساعات في اليوم ، وأجر الساعة 10 دينار ، علاوة الأجر الإضافي 2.5 دينار ، بفرض أن العامل ( أ ) قد أشتغل في احد الأيام لمدة 12 ساعة .
المطلوب : حساب الأجر المستحق للعامل وتحليله إلى مباشر وغير مباشر
الحل :
أجر الساعات العادية = 8 × 10 = 80 دينار
أجر الساعات الإضافة للعامل = 4 × 10 = 40 دينار
علاوة عمل إضافي = 4 × 2.5 = 10 دينار
الأجر المستحق للعامل = 80 + 40 + 10 = 130 دينار


فإذا اتبعنا الطريقة الأولى في تحليل الأجور فإنها تعتبر:
تكلفة العمل المباشر = 130 دينار
ويعيب هذه الطريقة أن الوحدات التي أنتجت خلال الوقت الإضافي سيرتفع متوسط تكلفتها عن الوحدات
التي أنتجت خلال الزمن العادي . إلا أن هذه الطريقة يفضل إتباعها إذا كان الأجر الإضافي مدفوعا
عن أداء عمل لطلبية معينة طلب انجازها بسرعة مما تطلب تشغيل العمال خصيصا لهذه الطلبية في
غير أوقات العمل العادية .


أما إذا اتبعنا الطريقة الثانية في تحليل الأجور فإن :
تكلفة العمل المباشر = 120 دينار
تكلفة العمل غير المباشر = 10 دينار ، يحمل لحساب تكاليف صناعية غير مباشرة
ملاحظة مهمة : تتحمل المنشأة بإجمالي الأجور :أي أن حساب الأجور يكون مدين بكافة الأجور المدفوعة
في المنشأة ( مباشرة ، غير مباشرة ) + الاستقطاعات .
مثال : بلغت الأجور المباشرة 100000 دينار والأجور غير المباشرة 30000 دينار والاستقطاعات
5000 دينار .
حساب الأجور يكون مدين بـــــــــ 100000 + 30000 +5000 = 135000 دينار
مثال : تمرين رقم ( 1 )
فيما يلي بيانات ومعلومات مستخرجة من دفاتر مصنع النور للإنتاج المعدني عن الأسبوع المنتهي في 15/6.


اسم العامل عدد ساعات العمل معدل أجر الساعة
أحمد 32 10
حسين 50 15
عبد الله 52 12.5
مصطفى 55 10
أنور 36 15


فإذا علمت :-
2- عدد ساعات عمل عادية للعامل 40 ساعة أسبوعياً ويتقاضى العامل علاوة أجر إضافي 40% عن كل ساعة عمل إضافي .
3- تغيب أحمد عن العمل لمدة يومين بعذر طبي مقبول وتقرر منحه إجازة ممولة عن هذه الفترة مبلغ 100 دينار.
4- فرض جزاء على أنور لإهماله في العمل وغيابه بدون عذر وتقرر جزاءه بخصم قدره 25 دينار .
5- يخصم على كل عامل تأمينات اجتماعية 50 دينار أسبوعياً و 5% ضرائب عن إجمالي الاستحقاقات




المطلوب :
1- تحديد صافي الأجر المستحق لكل عامل والذي يستلمه أسبوعياً .
2- تحديد إجمالي الأجور التي تتحملها المنشأة خلال الأسبوع ، مع تحليلها إلى أجور مباشرة وغير مباشرة


الحل : 1- تحديد الأجور المستحقة والاستقطاعات وصافي الأجر لكل عامل عن طريق إعداد كشف الأجور
كشف الأجور
اسم العامل الأجور المستحقة الاستقطاعات صافي الأجر
أجر عادي أجر إضافي بدلات مكافآت إجمالي تأمين اجتماعي ضرائب غرامة إجمالي
عدد الساعات أجر الساعة قيمة عدد الساعات علاوة إضافية قيمة
أحمد 32 10 320 100 420 50 21 71 349
حسين 50 15 750 10 6 60 810 50 40.5 90.5 719.5
عبدالله 52 12.5 650 12 5 60 710 50 35.5 85.5 624.5
مصطفى 55 10 550 15 4 60 610 50 30.5 80.5 529.5
أنور 36 15 540 540 50 27 25 102 438
المجموع 3090 المجموع 429.5 2660.5


2- إجمالي الأجور التي تتحملها المنشأة = 3090 وهي عبارة عن إجمالي الأجور المستحقة
= ( صافي الأجور + الاستقطاعات )


3- نتبع الطريقة الثانية في تحليل الأجور


عدد ساعات العمل ( عادي + إضافيي ) × أجر الساعة يعتبر مباشر
عدد الساعات الإضافية × علاوة أجر إضافي يعتبر غير مباشر
أجر الإجازة المدفوعة ( 100 ) دينار تعتبر أجور غير مباشرة


تحليل الأجور : أ- الأجور المباشرة = 320 + 750 + 650 + 550 + 540 = 2810
ب- الأجور غير المباشرة = 100 + 60 +60 + 60 = 280


ملاحظات على الحل :
1- يتم احتساب علاوة الأجر الإضافي لكل عامل
أحمد : لا توجد لديه ساعات عمل إضافية
حسين : علاوة الأجر = 15 × 40 % = 6
عبدالله : علاوة الأجر = 12.5 × 40% = 5
مصطفى : علاوة الأجر = 10 × 40 % = 4
أنور : لا توجد لديه ساعات عمل إضافية
2- من المعطيات في التمرين يتم تحديد التكلفة الخاصة بكل عامل ووضعها تحت العمود الخاص بها