النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: الفرق بين الاعتمادات ومستندات التحصيل

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    المشاركات
    131
    شكراً
    9
    تم شكره 4 مرة في 4 مشاركة
    الاعتمادات المستندية وسيلة تستخدم فى عمليه الشراء من الخارج والفكرة أنه المصدر عندما يقوم بتصدير البضاعة إلى المستورد فلابد ان يضمن ان المستورد سوف يقوم بسداد قيمة البضاعة وفى نفس الوقت لابد أن يضمن المستورد ان المصدر سوف يقوم بتوريد البضاعة بنفس المواصفات المتفق عليها قبل ان يقوم بتحويل قيمة البضاعة للمصدر وبالتالى سوف يستلم قيمة البضاعة المصدرة بمجرد تنفيذه للشروط الواردة في الاعتماد المستندي كما أن المستورد يعلم بأن البنك فاتح الاعتماد لن يدفع قيمة البضاعة إلا بعد التأكد من تنفيذ الشروط المتفق عليها والواردة في الاعتماد المستندي وبالتالى فى الاعتماد المستندى يعتبر طريقة فعالة في عمليات الاستيراد والتصدير


    والاعتماد المستندي يتكون من اربعة اطراف


    المستورد- المصدر- بنك المستورد- بنك المصدر


    التحصيل المستندي


    فكرته انه بيكون في ثقة بين المصدر والمستورد نتيجة لتعامل سابق بينهم و يعتبر مثل أى مورد داخلى ولكن التعامل يتم ايضا عن طريق البنك عن طريق نموذج 4 الخاص بالاستيراد وايضا مستندات عملية الاستيراد بتكون عن طريق البنك و الفكرة كلها ان دور البنك سواء عند المصدر أو المستورد هو ارسال وتسليم المستندات الخاصة بالرسائل وايضا تحويل قيمة الرسالة ولهذا فان عمولة التحصيلات المستندية بالنسبة للبنك قليله بالمقارنة بالاعتمادات واغلب الشركات فى مصر تتعامل بالتحصيل المستندي


    مزايا الاعتماد المستندي


    إن أهمية الإعتماد المستندي تكمن أساسا في الدور الحاسم الذي يلعبه هذا النوع من الاعتماد في تمويل التجارة الخارجية ، وما يحققه من مصالح أكيدة لكافة أطراف العملية وهى


    أ. بالنسبـة للمشتري ( المستورد )


    يتأكد بأنه سيستلم البضاعة التي إشتراها في الوقت المحدد والمكان المعين وهي مطابقة تماما لما اتفق عليه مع البائع ، وإنه لن يدفع ثمنها إلا بعد استلامه لكافة المستندات التي طلبها ووجودها مطابقة لشروط وبنود الإعتماد .


    ب. بالنسبـة للبائع ( المصـدر )


    يحقق الإعتماد المستندي الأمان من خلال البنك التجاري الذي يلتزم أمام البائع بدفع قيمة المستندات ، يحمي نفسه من مخاطر سوء الحالة المالية للمستورد


    ج. بالنسبـة البنـوك


    يعتبر الاعتماد المستندي من أحد وظائف البنوك التجارية والمتمثلة في عمليات تمويل التجارة الخارجية ،


    تستفيد البنوك من عمليات الاعتماد المستندي عن طريق عمولة فتح الاعتماد وتنفيذه ، و فوائد المبالغ التي تدفعها من تاريخ دفعها إلى البائع (المصدر) حتى تاريخ استيفائها وإستردادها من العميل






    . - مـزايـا التحصيل المستندي


    توفر عملية التحصيل المستندي عددا من المزايا لكل من المستورد والمصدر على السواء نذكر منها :


    عملية التحصيل المستندي تتميز بالبساطة وقلة التكلفة .


    تتيح للمشتري ( المستورد) وقت لمعاينة البضاعة المشحونة بعد وصولها أو مراجعة المستندات بدقة قبل سداد ثمنها، كما أن السداد يؤجل إلى حين وصول البضاعة.


    تسليم المستندات للمشتري متوقف على رغبة البائع،إما بحصوله على قيمة المستندات فورا من المشتري أو إعطائه مدة للدفع مقابل توقيعه على كمبيالة وهذا يتوقف على مدى ثقة البائع في المشتري.


    غير أن هذه العملية لا تخلو من العيوب كونها لا توفر أي إلتزام من طرف البنوك لصالح أي من الطرفين، سواء بضمان الدفع لصالح المصدر أو مراقبة مطابقة المستندات للإتفاق لصالح المستورد،و يقتصر دور البنوك على تحويل المستندات مقابل تحصيل ثمنها مما يؤدي إلى:


    تعرض المصدر مخاطر عدم التسديد أو عدم قبول الكمبيالة من طرف المستورد بعد إرسال البضاعة

  2. الأعضاء الذين قاموا بشكر العضو أبو عبد العزيز على المشاركة المفيدة: