تعتبر دراسة الجدوى الاقتصادية للمشاريع الصغيرة عنصرًا أساسيًا لنجاح المشاريع. حيث أن التخطيط الصحيح لها يضمن نجاح وجدوى هذه المشاريع. ويضمن تحقيقها للمردود المادي المتوقع من هذه المشاريع. لذا وقبل البدء بأي مشروع إقتصادي إنتاجي أو خدمي لابد من دراسة الجدوى الإقتصادية له.

تلتزم المؤسسات الصغيرة ومتناهية الصغر بإعداد دراسات جدوى على حسب طبيعة المشاريع التي ستقام لتجنب الإنفاق العشوائي حيث أن أصحاب تلك المشاريع يمكلون ميزانيات قليلة ولا يمكنها تغطية الإنفاق العشوائي فمن الضروري تأكيد ودراسة المشروع جيداً قبل الشروع في تنفيذه.

ما هي دراسة الجدوى الإقتصادية ؟

هي عملية جمع المعلومات و البيانات عن مشروع مقترح ومن ثم تحليلها من الجانب المالي والإقتصادي والفني وذلك لمعرفة نسبة نجاح هذا المشروع في ظل الوضع الراهن في السوق. وبالتالي إقرار استمرار أو وقف المشروع.
و لمعرفة ذلك من الضروري التطرق إلى أربعة نقط أساسية في دراسة المشاريع:

1. فكرة المشروع:
2. دراسة السوق (الدراسة الإقتصادية)
3. متطلبات المشروع (الدارسة الفنية والتنفيذية)
4. الدراسة المالية
تعتبر دراسة الجدوى الاقتصادية جزءًا لا يتجزأ من إدارة المشروع. المشاريع جيدة التخطيط أقل عرضة للفشل. دراسة جدوى مفصلة ومحددة جيدًا ستزيد فقط من احتمالية نجاح المشروع. حيث أن أهمية مرحلة دراسة الجدوى الاقتصادية في تطوير نظام المعلومات تمكن في أن تقرير الجدوى يجب أن يُصاغ بطريقة تقدم معلومات مهمة حول قضايا مثل نجاح المشروع.