النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: نموذج مقترح لقياس وتوزيع الدخل في شركات الأشخاص

  1. #1
    الصورة الرمزية مصطفى كمال
    مصطفى كمال غير متواجد حالياً مشرف عام
    تاريخ التسجيل
    Aug 2015
    المشاركات
    886
    شكراً
    0
    تم شكره 38 مرة في 34 مشاركة
    مشكلة البحث:
    يعالج الكثير من المحاسبين ولاسيما أساتذة الجامعات موضوع قياس الدخل في شركات الأشخاص بما لا ينسجم مع التغييرات في نظرية المحاسبة حيث تشير المراجع العلمية لتطور الفكر المحاسبيي إلى ضرورة معالجة فوائد التمويل بغض النظر عن مصادر التمويل (قرض الشريك، قرض من المصرف أو قرض من الغير) في قائمة الدخل أو حساب الأرباح والخسائر المرحلة الثانية أي ضمن مرحلة الأرباح والخسائر غير العادية تمهيدا لإيجاد أساس موحد يسمح بإمكانية المقارنة بين نتائج عمل ونسب قياس كفاءة عمل الإدارة للمنشآت المختلفة.
    من جهة أخرى يجري المحاسبون وكذلك الأكاديميون منهم عملية توزيع الدخل في شركات الأشخاص بما يتفق مع نصوص عقد الشراكة بين الشركاء متجاهلين في ذلك الإطار المفاهيمي لنظرية المحاسبة مما يفقد عملية التوزيع بعضا من المفاهيم الضرورية لاسيما فيما يتعلق بمفهومي الإيرادات والمصروفات، التكاليف الضمنية والاحتياطيات، الربح العادي، الربح الشامل، الربح المعد للتوزيع وغيرها.


    منهجية البحث:
    لقد اعتمد الباحث على المنهج الوصفي التحليلي في دراسته وتحليله لقياس وتوزيع الدخل في شركات الأشخاص وعلى المراجع العلمية التي تبحث في تطور الفكر المحاسبي بصورة عامة وعلى المراجع العلمية التي تلخص المعالجة المحاسبية لمشكلات شركات الأشخاص بصورة خاصة, ثم حاول إيضاح وجهة نظره من خلال مثال تطبيقي يبين النموذج الجديد لقياس وتوزيع الدخل في شركات الأشخاص بما يتناسب مع الإطار المفاهيمي للمحاسبة .


    فرضيات البحث:
    • كل عملية أو حدث مالي يأتي بعد تحقق الدخل يعتبر توزيعا له.
    • كل عملية أو حدث يسبق تحقق الدخل في شركات الأشخاص يأخذ شكل المصروف أو الإيراد.
    • تؤثر التكاليف الضمنية لمصادر التمويل أو لعمل الشركاء في شركات الأشخاص على قياس مفهوم الدخل.
    • كل إيراد قابل للقياس والتوزيع على الشركاء في شركات الأشخاص يعتبر جزءا من الدخل الشامل للشركة.
    • كل تدفق نقدي خارج يسبق تحديد نتيجة النشاط وغير مشروط بتحقق الربح يعتبر مصروفا يجب معالجته في حساب الأرباح والخسائر في شركات الأشخاص.


    أهداف البحث:
    يهدف هذا البحث إلى ما يلي:
    • تسليط الضوء على قياس نتيجة النشاط في شركات الأشخاص ومحاولة تطويره ليتناسب مع التطور في الفكر المحاسبي (أي بما يتناسب مع نظرية المحاسبة ).
    • تسليط الضوء على آلية توزيع الدخل في شركات الأشخاص والأخطاء الشائعة التي ترتبط بها.
    • محاولة إسقاط الإطار المفاهيمي لنظرية المحاسبة على المعالجة المحاسبية للأحداث والعمليات المالية ومحاولة تبويبها تبعا لفترة تحققها قبل أو بعد تحديد نتيجة النشاط والفصل مابين قياس الدخل وتوزيعه بالإضافة


    النموذج بالكامل يمكنكم تحميله من المرفقات
    الملفات المرفقة الملفات المرفقة