قال هاروهيكو كورودا، مرشح الحكومة اليابانية لمنصب محافظ البنك المركزى اليابانى، اليوم الاثنين، إن البنك يستطيع رفع معدل التضخم إلى 2% من خلال السياسة النقدية، متعهدا بتقديم خطوات محددة لتخفيف السياسة النقدية، بما يتيح رفع معدل التضخم إلى المستوى المستهدف، فى إطار جهود مكافحة الكساد الذى يضرب الاقتصاد اليابانى منذ أكثر من 10 سنوات.


وقال كورودا الذى يشغل حاليا منصب رئيس بنك التنمية الآسيوى خلال جلسة استماع فى مجلس المستشارين (الغرفة العليا للبرلمان الياباني) للتصديق على تعيينه "أعتقد أنه من الممكن الوصول إلى مستوى 2% لمؤشر استقرار الأسعار (مقياس معدل التضخم) من خلال السياسة النقدية".


وأضاف أن تبنى الحكومة لسياسة إنفاق مرنة إلى جانب تنفيذ استراتيجية النمو على المدى المتوسط والطويل سيساعد فى إنجاز المهمة.


كان كورودا قد تعهد يوم الأسبوع الماضى بالعمل على رفع معدل التضخم فى اليابان إلى الحد المستهدف، وهو 2% فى أقرب وقت ممكن، باعتبار ذلك خطوة مهمة للبنك فى مواجهة الكساد الاقتصادى الذى يضرب اليابان منذ أكثر من عشر سنوات.


وقال كورودا، إن تحقيق هدف استقرار الأسعار هو المهمة الأكثر حيوية بالنسبة لها.


وأضاف كورودا أن البنك المركزى اليابانى سيتبنى سياسة نقدية مرنة للغاية، بهدف الوصول إلى هذا الهدف، حيث اعتبر برنامج شراء الأصول الذى ينفذه البنك حاليا لضخ المزيد من السيولة النقدية إلى الأسواق "غير كاف" من حيث الحجم والمدى لمكافحة الكساد الاقتصادى.